https://up.omaniaa.co/do.php?img=209
https://up.omaniaa.co/do.php?img=208
https://up.omaniaa.co/do.php?img=103

User Tag List

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مدربون: تأجيل دورينا يهدم خطط المدربين ويقلل مستوى اللاعبين

  1. #1
    مراقــب أول السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    22,278
    مقالات المدونة
    1
    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    Post مدربون: تأجيل دورينا يهدم خطط المدربين ويقلل مستوى اللاعبين

    لا تمر جولتان أو ثلاث جولات على التوالي في دورينا، حتى تصطدم بحاحز التأجيل الذي أصبح (موضة) في دورينا،، وربما يسجل بمسمى (الدوري الأطول)، وهذا يلازمنا كل موسم.

    حيث تغيب الخطة الزمنية ويغيب الاستقرار في الجدول، ويغيب التنظيم، وتأتي التأجيلات بين فترة وأخرى، وفي النهاية تكون الأندية هي (الضحية)، وهي من تتحمل هذه (اللخبطة).

    توووفه أجرت استطلاعا مع بعض مدربي دورينا للتعرف على مدى تأثير تأجيل الدوري باستمرار من الناحية الفنية، كما أنهم طرحوا عددا من (الحلول) ستساهم بتحسين الوضع في قادم البطولات والدوريات.


    عمار الرزيقي : عمل بلا احترافية

    من جانبه تحدث مساعد مدرب نادي ظفار عمار الرزيقي قائلا : “نحن كجهاز فني جل حديثنا هذه الأيام عن التأجيل، وما يصاحبه من سلبيات كبيرة جدا على كل أركان اللعبة، وله تأثير كبير علينا كجهاز فني، والسبب يعود أنني كمدرب محترف أضع برنامجي التدريبي لكل مرحلة وأمشي عليه وفي بعض الاحيان أقوم بالتغيير البسيط حسب الظروف، لكن عندما يتم تأجيل الدوري المتكرر، فإن العمل لايصبح احترافيا”.

    وأضاف : “من الناحية العلمية في التدريب، وخاصة نهاية الموسم وأقصد هنا مرحلة الإياب، يكون الوضع مختلفا جدا عن الذهاب، فأنت كمدرب من الناحيتين العلمية والنفسية، لا تستطيع رفع الحمل في هذا التوقيت بالذات لأنه قد وصل إلى مرحلة ممتازة من اللياقة”.

    وأردف:” لذلك بعد الزمن من مباراة لمباراة يفقد اللاعب لياقة المباريات والإحساس ولا تستطيع أن تسترجع هذا الجانب من التدريب لأن اللاعب قد وصل إلى مرحلة الهدم وليس البناء ووصل إلى مرحلة كبيرة جدا من الملل من التمارين”.

    وأكمل:” أنت كمدرب لاتستطيع أن تغفل هذا الجانب النفسي المهم، لذلك تجد عند كل مباراة تلعبها بعد فترة زمنية طويلة أن مستوى اللاعبين ضعيف جدا مما ينعكس على جودة الدوري العماني وعلى اللاعب نفسه وعلى المنتخب بشكل أساسي”.

    وواصل: ” في اعتقادي الشخصي أن ما يميز اللاعب ويطوره هو كثرة لعب المباريات، حتى إن كانت كل ثلاثة أو أربعة أيام وخاصة أن ظروف اللاعب العماني بشكل عام صعبة لظروف عمله أو بعد المسافة، مما يتم تعويضه بالمباريات”.

    وتابع:” ومثال حول ذلك نادي السويق، مستواه متطور بشكل عال جدا والسبب كثرة المباريات القريبة من بعضها”.

    وعن الحلول قال الرزيقي: “ما نطلبه من لجنة المسابقات، الاستفادة من الأخطاء في الموسم القادم،. وأرى أن هناك العديد من الحلول من بينها أن تتكون اللجنة من أصحاب الاختصاص على جميع الأصعدة،. ودراسة الموضوع جيدا ومدى تأثيره على الكرة العمانية، وإشراك الأجهزة الفنية ولو حتى من جانب المشورة”.


    محمد عمر : دوري هزيل

    من جانبه قال محمد عمر مدرب نادي صحم :” تكرار تأجيل الدوري ليس مفيدا للكرة بشكل عام في أي دوري، كونه يفقد الدوري قوته، ويكون دوريا هزيلا وضعيفا، والتأثير علينا كجهاز فني شيء مقلق لأي جهاز فني خاصة إذا كان الفريق يسير بطريقة جيدة ويحقق نتائج إيجابية، فإن إيقاف الدوري يصيب اللاعبين بالملل وكذلك الجهاز الفني”.

    وأضاف:” حتى لو أردنا التغلب على ذلك بالمباريات الودية فإن الجانب الفني والخططي فيها لا يكون بنفس المباريات الرسمية التي فيها قوة وحساسية وصراع وتنافس، نحن نطالب المعنيين في لجنة المسابقات بعمل جدول من بداية الموسم يكون ملزما لجميع الأندية ويتم اعتماده كذلك من الأندية، ولا يكون التأجيل إلا في أضيق الحدود، وأكيد سوف تكون هناك إيقافات بسيطة خاصة للمنتخبات من أجل المشاركة في البطولات القارية”.

    وأردف:”ولكن يكون ذلك في فترات قصيرة، بعض الأندية سوف تتضرر كونها تشارك في أكثر من بطولة، ولكن هناك حلول من بينها أن اتحاد الكرة يلزم الأندية بإضافة خمسة لاعبين من فئة المراحل السنية وكذا سيكون فرصة لكسب هولاء الشباب بالمشاركة مع الفريق الأول”.

    وسيكون إضافة للمنتخبات بشكل عام، كما أنه يساهم في التقليل من إيقافات الدوري، ويجب أن يجد هذا الموضوع الاهتمام حتى ينتهى الدوري في مواعيد مرسومة منذ البداية، ويكون هناك فترة راحة بين نهاية الدوري، وبداية الدوري القادم”.

    وأكمل:” الحلول للتخلص من هذه الظاهرة تتمثل في عدة نقاط من بينها انتظام جدول الدوري وهذا يجب الالتزام به، وأيضا من الحلول من وجهة نظري تقليل عدد المحترفين لإعطاء الفرصة للاعبي فريق الشباب والأولمبي للمشاركة بشكل أكبر في فرقهم، وهذا سوف يعطي الاستفادة الأكبر للمنتخبات بشكل عام والأندية”.

    وواصل:” وبالتالي سيعمل ذلك على تقليل الموارد المالية والتي تثقل كاهل الأندية وتعاني منها كثيرا، وسنرى دوريا قويا عكس ما نراه حاليا من تأجيل المباريات بشكل مستمر وفترات طويلة تفقد اللاعب حساسية المباريات وبالتالي سيكون هناك ضعف في الجوانب التكتيكية والبدنية والفنية”.


    الرقادي : دوري ممل

    وقال مساعد مدرب نادي الرستاق سعيد الرقادي :”إن كثرة تكرار تأجيل الدوري، يصيبنا بالملل بمعنى الكلمة، والعمل لن يرتقي لمستوى التطوير أبدا بهذا التصرف في تأجيل الدوري”.

    وأضاف:” التأثير كبير جدا يصل لمرحله أن فريقك جاهز وخاض مباريات إيجابية ويتوقف الدوري وتبدأ مرحلة أخرى من الملل والفترة السلبية، هذه التوقفات تعيد اللاعب لنقطة الصفر، والمعنى إعادة العمل البدني والتكتيكي والمباريات الودية من جديد من قبل الجهاز الفني”.

    وعن المطلوب من المعنيين قال الرقادي :” يفترض من الاتحاد قبل إعلان الروزنامة أن يقيم ورشة عمل مع جميع مدربي الدوري ويأخذ الأسباب والسلبيات التي تواجه الفرق وهم أدرى بخبايا الدوري وأيضا كيفية تطوير مستوى الدوري ليعود بالفائدة على منتخباتنا الوطنية”.

    وعن الحلول لتفادي هذه الظاهرة قال :”تعيين فنيين (مدربين) في لجنة المسابقات للإشراف وتطوير البرنامج، لأن الأخطاء تتكرر كل موسم، ويجب أن تكون هناك مرونة في الروزنامة وإيجاد حلول سريعة لتلافي الأخطاء”.



    * منقول
    يا راحل عني غصب ..يعز علي أودعك ..
    أعفيني من حرف الدمع .. ما أقول غير الله معك ..

    •   Alt 

       

  2. #2
    رئيس السبلة الرياضية
    إداري مميز بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية مرتاح ويتصنع قلبي الراحة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,807
    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)
    التاجيل يبعثر اوراق عدة
    ما في أحد مرتاح كل واحد معه همه على قده

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •