https://mrkzgulfup.com/uploads/156053122821781.gif
https://mrkzgulfup.com/uploads/156053109658471.gif
https://up.omaniaa.co/do.php?img=103
مشاهدة تغذيات RSS

السفينة

بقلمـــــــــي : وريشتي وأنا وهي قدراً سيجتمع

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السفينة مشاهدة المشاركة
على مر عمراً مديد ..
بذكريات الألم والحسرة ولوعة الفارق ..
وندماً يعتري أول صفحاتي ..
وغباراً يكسو أرجائي ..
ورحمة من رب الكون أرتجي ..
أغفر لي يا الله ذنباً عذبت به نفسي ..
قد كانت هنا خلف هذا المنفطر بها ..
وما زالت في مكانها لا تنوي مغادرته ..
وما حيلتي غير خيالها يلاحقني حتى في منامي ..
وفي أحلامي حتى الفقر لا يود تركي ..
وغير كوابيس الليل المظلم من يلاطفني ..
خذها مني وأسمعها وبعدها حاسبني ..
فهي مثل الطفلة تثرثر في مسمعي ..
ومثل ولداً يتيماً بكاء ذات ليلة متمنياً حضن أمه وعناق والده ..
نعم أجل مثل الأعمى يتمنى أن يرى النور ولو مرة ..
ودعوات حتى الغسق عسى ولعلى ..
خذيني ولو مرة في حضنك يا طاهرة ..
ولملمي ما تبقى مني ..
لم أعد مثل سابق عهدي ..
أحبك صدقاً وأقسم على عهدك لعراقة سنين كثيرة ..
ولا توجد غيرك تتجول في هذا القلب المحترق على فراقك إلى الأن ..
تجرعت ويلات القهر ..
وسكن الحزن ها هنا ..
ولا نية على مغادرته ..
فلست الأن سوى كائن فارغ من الوجود ..
أنشدي لي تلك المعزوفة مرة أخرى ..
تحت المطر وطفلة تغني يا أبي ..
وشدي شعري وداعبيني بنظراتك حتى تشلي عقلي ..
الحب ليس إلا رمحاً يخترق صدر المغدور في عز مجدة ..
وخيمة عزاء كتب على بابها مغلق للأبد ..
ولحن مسافراً مظلوم يحمل خيبته لا يستقبله أحد ..
ونوح عجوزاً بكى بغصه على موت زمانه ..
ويسألوني لماذا الحزن يهم بك ..
وماذا أقول لكم غير الذي كان قدره قبراً ..
وهو العذاب بعينه يا أخي ..
والعمر يمضي بي والنسور تحلق فوقي ..
وحبيبتي تصر على أن تبقى في خيالي ..
وكيف أترك يدها وهو الأمل المتبقي لي ..
لا أبالي ولو قالوا عني مجنون وغافل ..
فكلامهم مثل السوط يجلد ظهري ..
بعض تفاصيل الحياة نجعلها حديثاً ..
نخفي جزء منها ونعلن باقي أجزاءها ..
فهي قصص ذات حقيقة بالغه لا يعلمها الا صاحبها ..
ذاق الويل وألف آه كسرت عمره ..
فالحب قد أصبح ضريراً في زمان باغتني في الظلام ..
وكان العهد به مجرد تمثيليه ساخرة ..
وليس ذلك موجود في نفسي ..
فهي من يسكن قلبي بها ..
وهي من تذوب في تفاصيل حياتي حتى تغدقني بسكرتها ..
وشراباً يروي عطشي ويغنيني عن شر البشر ..
ومن أجلها سأقول للعناد مرحباً بك ..
وخيبتهم ترجع إليهم ..
وينجلي حلمي ويستمر أملي ..
للبقاء واللقاء بعدها ..
في ذلك المكان دعوت ربي أن يجمعني بك ..
السفينة
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات