وافق مجلس إدارة صندوق الرفد، أمس، في اجتماعه الرابع لعام 2013، برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة الصندوق، بحضور أعضاء المجلس، على البرامج التمويلية الجديدة الأربعة لصندوق الرفد، والتي سيتم طرحها والبدء في تنفيذها في الأول من يناير 2014م؛ وكذلك على انطلاق الموقع الإلكتروني للصندوق، الذي سيُوفر أيضا إمكانية استقبال طلبات القروض ابتداءً من الأسبوع الأول من شهر يناير 2014م.

وصادق المجلس على إنشاء مركز اتصالات رواد الأعمال، كما صادق على فرع صندوق الرفد المتنقل الذي يتولى تقديم الخدمات والمعلومات المتعلقة بتأسيس المشاريع الخاصة، إضافة إلى مقابلة الراغبين في تأسيس أو دعم المشاريع بهدف تقديم التمويل المناسب، وسيكون هذا الفرع المتنقل مجهزًا بأحدث الأثاثات والآليات والمنظومات الإلكترونية ذات الصلة.
كما صادق المجلس على الخطة الاستثمارية للصندوق من خلال مراكز سند للخدمات، مع التأكيد على ضرورة تطوير هذه المراكز، وإضافة خدمات جديدة لها وتعديل اللائحة التنظيمية لهذه المراكز.
أما بشأن نشاط صندوق الرفد بالمحافظات، فقد صادق المجلس على خطة استئجار مقرات لفروع الصندوق بالمحافظات.
وكان المجلس قد استهل اجتماعه بالمصادقة على محضر الاجتماع الثالث لمجلس الإدارة لعام 2013، واستعرض تقرير متابعة تنفيذ قرارات الاجتماع الثالث ومحاضر اجتماعات لجنة الموارد البشرية ولجنة التدقيق التابعة لمجلس الإدارة.
واستعرض المجلس مذكرة الأنشطة والمهن التي تم تعمينها كليًّا من قبل لجان سند سابقاً بالولايات؛ حيث صادق على تشكيل لجنة مشتركة بين الصندوق والجهات المختصة بوزارة القوى العاملة؛ بهدف تسهيل الإجراءات والشروط ذات العلاقة.

تدشين خدمات "الرفد"
وعقب الاجتماع، تم عقد مؤتمر صحفي لصندوق الرفد برئاسة سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، وطارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد.. تضمَّن الإعلان رسميًّا عن خدمات الصندوق والبدء بالبرامج التمويلية الجديدة، والذي تم خلاله تقديم عرض مفصل لتلك البرامج. وتم خلال هذا المؤتمر التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق الرفد وبنك التنمية العماني لتحديد سياسات وإجراءات تمويل قروض الصندوق.
وألقى سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية نائب رئيس مجلس إدارة صندوق الرفد، كلمة شكر؛ رفع في بدايتها أسمى آيات الشكر والامتنان إلى حضرة صاحب الجلا‌لة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على تفضُّل جلالته بإنشاء صندوق الرفد تتويجًا لأعمال "ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة"، والمنعقدة بسيح الشامخات خلال الفترة من 21 إلى 23 يناير 2013م، ورؤية جلالته الصائبة بجمع صناديق التمويل الثلاثة، وبرنامج سند وصندوق موارد الرزق وبرنامج المرأة الريفية، تحت مظلة الصندوق؛ بهدف مساعدة الشباب والشابات على تأسيس المشاريع الخاصة في أفضل الظروف.
وأشار سعادته إلى أنه وتنفيذا لهذه التوجيهات السامية وتجسيدها على أرض الواقع، فقد تم وضع الخطط والبرامج وتضافر كافة الجهود؛ سواء من قبل مجلس إدارة صندوق الرفد، برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، أو طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي للصندوق وموظفيه أو مختلف اللجان المنبثقة عن مجلس الإدارة؛ ومن ذلك: اللجنة التنفيذية، ولجنة التدقيق، ولجنة الموارد البشرية، ولجنة المناقصات.
وقال سعادته إنه ونتيجة لهذه الجهود، يسرُّني أن أعلن عن جاهزية صندوق الرفد ابتداءً من اليوم (أمس) لاستقبال طلبات الراغبين في تأسيس أو دعم المشاريع الخاصة عبر برامجه التمويلية الأربعة، والتي تُعتبر دفعة أولى، وفي انتظار برامج أخرى جديدة يعمل الصندوق حاليًا على إعدادها لتكون جاهزة -بإذن الله وعونه- في نهاية الربع الأول من هذا العام.
وأضاف سعادته: إن البرامج التمويلية التي سيتم طرحها أخذت في الاعتبار مختلف الفئات المستهدفة من الصندوق بما في ذلك رواد الأعمال والمبادرين من الشباب والشابات والخاضعين للضمان الاجتماعي والباحثين عن عمل والمرأة الريفية والمهنيين والحرفيين، وكذلك أصحاب المشاريع القائمة من المؤسسات الصغيرة الذين يرغبون في الانتقال بمؤسساتهم إلى مؤسسات متوسطة أو كبيرة؛ حيث تم تدشين برنامج جديد في هذا الصدد.
وأوضح أن جميع البرامج التي تم تدشينها وضعت عبر آليات مدروسة من خلال قروض ميسرة يسهل الحصول عليها، وفي وقت قياسي، وبدون رسوم إدارية وفنية للخاضعين للضمان الاجتماعي، ولا تتجاوز الـ2% في كل الحالات للفئات الأخرى مع فترة سماح تصل إلى 15 شهرا، وكذلك نظام أقساط ابتكاري يُراعي ظروف أصحاب الأعمال خلال السنوات الثلاث الأولى بما يضمن تحقيق نجاح المشاريع، إضافة إلى الآليات الأخرى والتي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية في الاعمال المصرفية الموجهة لخدمة رواد الأعمال وأصحاب المبادرات.