صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 32
  1. #1
    عضو متواصل
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    197

    صور قاسية لواقع أقسى

    صور قاسية لواقع أقسى


    الثلاثاء, 02 يوليو/تموز 2013 09:56



    مصطفى محسن اللواتي
    - شاب يجمع من القمامة أو من الطريق علب الكولا المتناثرة هنا وهناك، وربما يتوجه إلى المطاعم والمحلات التجارية والبقالات ويقف بجانبها، وينتظر أن يرمي أحد الشراة علبته التي فرغ من شربها ليأخذها ويضعها في كيسه، أو لعله يذهب لعامل المحل أو المطعم فيطلب منه أن يعطيه ما تجود به زبالته من علب، ليذهب ويبيعها بدوره ويكسب من ورائها "كم مين بيسة"، تسد رمق عياله.
    - عجوز متهالك، وفي عز حر مسقط ورطوبتها، لا يكاد يستطيع جر نفسه لكبر سنه، وضعف بدنه، وربما لأمراضه التي لا يعرفها هو شخصيًا، عجوز في أمس الحاجة للراحة في سرير ومكيف، بدشداشة قصيرة لم يغسلها ربما لأشهر، يجر عربته في سوق السمك والخضار، يطلب من هذا وذاك أن يحمل لهم حاجياتهم، ينقلها لهم إلى سياراتهم، مقابل عدة مئات من البيسات، بعضهم يناقشه في السعر، وبعضهم يكون كريما معه، سخي النفس، شفوقا رحيما، فقط، لسد رمق بطون تنتظر في البيت.
    - عجوز تقوّس ظهرها، حتى يكاد يلامس وجهها الأرض، تمشي منذ الصباح الباكر وحتى الظهيرة، تقطع القرم والخوير مشيًا، تحمل بين يديها علبا معدنية تحوي "دهنا" للطبخ، تبيعه بين الوزارات والمؤسسات الخاصة والمحلات، تمشي وتمشي ولا تكل أو تتعب، صيفًا شتاءً، تعرق وتتعب، لكنّها تريد أن تشبع رمق بطون غرثى وراءها.
    - وأنا داخل سوق السمك، طرأ في ذهني سؤال، ماذا يفعل هؤلاء الأطفال هنا؟
    إنّها أيام الامتحانات؟!
    لماذا يمارسون مهنة تقطيع السمك في هذه الأيام؟!
    كنت أظنها هواية لديهم أو مهنة في إجازاتهم، أمّا أن يعملوا فيها أيام امتحانات المدارس فهذا كان مثار استغرابي، تقدمت وسألت أحدهم، فرد ساخرًا: ومن أين سنأكل إذا ذاكرنا؟!
    فعلا، لم أفكر فيها، إنّها معادلة البطن والعقل، تلك المعادلة التي استعصت على أعتى الحضارات التوفيق بينها.
    مرة أخرى: طفل يعمل ليسد جوع أسرته، ناسيا نفسه ومستقبله.
    - على جانب من محطة شل - العذيبة، تجلس امرأة في متوسط العمر، تلتحف بعباءتها، بكامل حشمتها، بحيائها، بوقارها، بخجلها، بسحنتها العمانية الأصيلة، بلباسها العماني البسيط، بمظهرها الفقير، تجلس نهارًا تحت تلك الشمس الحارقة، وليلا في تلك الرطوبة الخانقة، وتبيع أكياس من "شعر البنات"، لا تتجاوز قيمتها 100 بيسة، لتقتات منها لنفسها خبزة، وليعيش من بقايا هذه البيسات عيال تكد عليهم كي يكبروا كرماء.
    - في غلا، وفي المنطقة الصناعية، رجال في مقتبل العمر، أكل الدهر من وجوههم، فما عدت تميز أعمارهم، إلا أن تقول إنهم في عمر "التقاعد"، تبدو على ملامحهم آثار الإعياء والإرهاق من كدّ الحياة وتعبها، يبحثون وسط قمامة الصناعية عن "خردة" حديدية يستطيعون إعادة بيعها، بثمن بخس يكفي لينام عيالهم وقد ارتاحت معدتهم بشيء من الطعام.
    هذه صور كريمة شريفة تستحق أن يقبل الإنسان أقدام أصحابها وأياديهم بل وأرجلهم، لأنهم يجاهدون ويكافحون في سبيل رزق أمرهم الله أن يسعوا وراءه، ولكنها صور مؤلمة جدًا حينما تشاهدها في بلد ينعم بثروات وخيرات ويطلق عليه ببلد "نفطي"، مؤلمة ومبكية حينما تشاهد مقابلها توزيعًا غير عادل لهذه الثروات، فتأتي مجموعات صغيرة وتحتكرها وتنتهبها وتسن القوانين على مقاسها وبما يتناسب وحجمها، ليصبح البلد وخيراته أرجوحة بأيدي عابثين قلّة، ويغدو أغلبية شعبه متمثلين في هذه الصور المؤلمة.
    هذه صور، وبجانبها صور أبشع منظرًا، وأكثر إيلامًا، وأشد قسوة. صور أصحابها لا يمدون أيديهم حياءّ، و"لا يسألون الناس إلحافًا"، ولكنّهم فعلا ينظر إليهم الناس على أنّهم متسوّلون.
    فهناك صورة لامرأة، أعياها التعب، وأهلكتها السنون، تمر بشكل شبه شهري على البيوت بيتا بيتا، من مطرح لروي إلى الوادي الكبير فالقرم، تجمع الخبز اليابس للغنم، وتجمع الملابس القديمة، وبعض المأكولات، ولا تمانع إن أعطاها بعضهم بعض المبالغ.
    وهناك امرأة لن أبالغ إن قلت أنّ الناظر إليها سيبكي لمرآها، تقف على الشارع في أحد أحياء مطرح القديمة، وإن لم تخني الذاكرة منذ أكثر من 20 عامًا أراها على هذه الحالة، تبرد بالماء إطارات السيّارات التي تمر بالقرب من بابها، لربما جاد بعضهم ببعض النقود عليها.
    ولست أنسى منظر من يدخل المطعم "الملباري" الرخيص، فيسأل العامل باستحياء شديد: كم صحن البرياني؟
    لا يقصد شراءً، بل جودًا من العامل أو السامع أو الجالس علٌ أحدًا تسخو نفسه فيطعمه.
    بل هناك صور اضطر - وأضع تحت كلمة اضطر عشرة أسطر- أصحابها أن يمدوا أيديهم حين أعيت بهم السبل، ولم يجدوا حولهم إلا أكبادًا حرى وبطونا غرثى لا يطفئ لهبها إلا مد اليد، وبذل الوجه.
    فتلك المرأة الضريرة، الكبيرة في العمر، والكبيرة في الحشمة والوقار، والتي كانت تعمل "فرّاشة" بالمدرسة، وفقدت بصرها وبالتالي وظيفتها، وها هي كي تعيل عيالها، - وكما سمعت- زوجها المريض تجلس على شارع الكورنيش خافضة رأسها حياءً وخجلا، لا تكاد تسمع لها همسًا، ملتحفة بعباءة أصبحت بيضاء من الغبار، تكاد تلمس فيها قساوة الدهر، تمد يدًا لا تكاد تراها من الخجل والتعزز، والله حين تراها تكاد الدموع تنهمر من عينيك، فما بالك وأنت تعرف قصتها.
    ومثل هذه الصور مئات ومئات تمر بالذاكرة، منذ الطفولة وحتى الآن، تمر علينا، نراها، وتمر في الذهن عدد من الأسئلة:
    - إذا كان هذا في مسقط، قلب عمان، في العاصمة، فكيف يكون الحال في غيرها من الولايات؟ لا شك أنّ الوضع أسوأ!! أليس كذلك يا إخوتنا بالولايات؟! أجيبونا بالله عليكم!! فإنا والله نتألم لكل عماني نراه بهذا الحال...
    - متى ستنتهي هذه الصور؟ ومتى سيستفيد العماني من خيرات أرضه ووطنه؟ متى سيرتاح العجوز في داره؟ ومتى ستهنأ العجوز في مسكنها؟
    - متى سيتوقف النهب والسلب والسرقات؟ ومتى سيحاسب هؤلاء اللصوص وتقطع أياديهم ويكونون عبرة لغيرهم بأنّ البلد لم يعد قابلا للاغتصاب، ولا يرحب بالمجرمين فيه مهما كبرت وجاهتهم وعشائرهم.
    - هل سيأتي اليوم الذي نرى فيه "الضمان الاجتماعي" يحل مشاكل هذه الفئات؟ ويسد عوزهم؟ ويجعلهم يعيشون عيشة كريمة عزيزة؟ لا يحتاجون فيها إلى مد اليد لأي كان؟ أو سكب ماء الوجه أمام أحد؟
    أم أنّ بند الضمان الاجتماعي سيظل مجالا من مجالات "الذل" و"التسول" التي على أمثال هؤلاء تجرعها مع غيرها من "بنود" الحياة القاسية؟.
    - متى سنرى دورا للعجزة والأيتام والأحداث تغطي السلطنة؟ بل وتبحث عن هؤلاء لتأويهم، لا تنتظرهم أو ترفضهم.
    - متى ستأخذ مؤسسات الدولة، ومؤسسات المجتمع المدني، ومؤسسات القطاع الخاص، دورها الاجتماعي، ودورها في الاهتمام بالإنسان بما هو إنسان، ورعايته، حين يكبر، أو حين يعجز، أو حين يكون معاقا، أو حين يكون وحيدا، وأعني بالدور، الدور الحقيقي النابع من المسؤولية، بعيدا عن البهرجة الإعلامية، المصاحبة بالتصفيق والتصفير والتصوير وتضييع الأموال في الاحتفالات والأكلات والتكريمات والدروع والهدايا، فيما يمكن أن يستفاد من هذه الأموال في رعاية العديد من هذه النماذج التي ذكرناها أعلاه.
    المطلوب دور نابع من قلب ينبض بحب وحنان وشفقة، قلب يرى في العجوز أبا وأما، وفي الطفل ابنا وابنة، يخدمه بيديه وقلبه، ولا يكِله إلى عمال يتجهمونه أو يهملونه، يتابع أحواله بنفسه، يشرف عليه.
    هذا الدور هو ما نحتاجه في مؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص والتي يجب أن تنشط وتبدأ في الاهتمام بهذه الفئات التي آن أوان إراحتها.

















































    التعديل الأخير تم بواسطة رحيـــل الأمــــس☆ ; 03-07-2013 الساعة 01:25 PM سبب آخر: تعطيل رابط لموقع آخر

  2. #2
    ﻻ حول وﻻ قوة الا بالله العلي العظيم وضع يرثى له يا رب سترك وعفوك

  3. #3
    عضو ماسي الصورة الرمزية حائرة بدنيتي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    عمان
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,691
    بارك الله فيك موضوع في قمة الروعة ويلامس الواقع .. جفت الأقلام من كتابة المقالات بهذه المواضيع ولاجديد بالساحة العمانية من تغير بأوضاع الفقراء والمديونين والأغلب منا نرى ونسمع ولانتكلم ولو تكلمنا لاجديد .. شكرا لك ..
    نحن أناس ليس بنا غرور
    وإنما التاريخ سمح لنا بالتباهي

  4. #4
    واقع موجود ومشاهد
    لك الله ياوطن
    °•○●○••انا معلمة متميزة مخلصه في عملي لابعد الحدود..اعشق وطني ..اتفاخر بتاريخ اجدادي...من يراني يحترمني بشده...ومن يتحامل علي فهو حاقد...اتقبل اخطاء الغير في حقي...واتغاضى عن بعض الحماقات..اسكت في مواطن السكوت لان السكوت احيانا خصله من الذوق●○°°°○°
    ((((إلهي ينتقم منك يابشار الاسد شر انتقام
    ومن كل من يقف في صفك)))))

  5. #5
    ننتظر مشاركات بعض الاقلام التي تميل للفلسفه ومحاولة اخفاء حقيقة هذا الواقع
    °•○●○••انا معلمة متميزة مخلصه في عملي لابعد الحدود..اعشق وطني ..اتفاخر بتاريخ اجدادي...من يراني يحترمني بشده...ومن يتحامل علي فهو حاقد...اتقبل اخطاء الغير في حقي...واتغاضى عن بعض الحماقات..اسكت في مواطن السكوت لان السكوت احيانا خصله من الذوق●○°°°○°
    ((((إلهي ينتقم منك يابشار الاسد شر انتقام
    ومن كل من يقف في صفك)))))

  6. #6
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,626
    ((بسم الله الرحمن الرحيم))
    ((إنا عرضنا الامانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها واشفقن منها فحملها الإنسن إنه كان ظلوما جهولا))
    لقد أدمت رسالتك قلبي قبل عيني ياأخي الجليل ومايحزنني ليس أولئك الذين يكسبون يوم قوتهم بين القمامة والتسكع ,وإنما يحزنني
    من جعلهم يصلون لهذه المواصيل وهنا لابد من بحث شامل فلربما يظهر من هذا البحث مالايخطر على بال أحد منكم وأنتم تدركون ما اعنيه,وعسى أن يكون بعد العسر يسرا.

















































    [/QUOTE]

  7. #7
    عضو نشيط بالسبلة العامة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,313
    الحمد للة رب العالمين على نعمة الامن والامان يا اخوان هذي بروحها نعمة تغني عن الاكل والشرب وبعدين شلون اصدق كلامكم واكذب كلام وزير يمثل الحكومة عندما قال لا يوجد فقراء في عمان وللعلم فقط التوزيع العام للثروة العمانية هكذا : الامن والامان للفقراء والمال العام للهوامير

  8. #8
    شكرا أخي آفاق على موضوعك الرائع الذي يمس شريحة من هذا المجتمع .....
    هؤلاء نسيهم المجتمع فنسيهم أولي الشأن ثم نسيتهم الوزارات المعنية وهكذا ......
    لو أن هؤلاء وجدوا ما يريحهم لما تكبدوا تلك المذلة والهوان .....
    يفتقرون لنظرة الحق الواجبة لهم .
    قال الله تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) صدق الله العظيم .


  9. #9
    القلم الإنموذجي في السبلة السياسية والإقتصادية الصورة الرمزية الفنان4343
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,772
    موضوع بحق يدمع العين ... هذا هو الواقع المرير الذي يعيشه بعض المواطنين من الشباب والعجزة والأطفال ...

    أيها المسؤولين أيها الوزراء يامن أقسمتم على تحمل الأمانة .. هل ترضون لآبائكم أن يكونوا على هذا الحال ؟؟؟؟ هل ترضون لأمهاتكم أن يتعذبن هذا العذاب ؟؟؟ أم أن المادة أنستكم أهاليكم ؟؟؟؟ هل ترضون لأبنائكم كل هذه البهدلة ؟؟؟

    دعاء أدعوه للمولى عزو وجل أن يقلب الموازين وأن يعيش هؤلاء الوزراء والمسؤولون تحت خط الفقر إنه سميع مجيب الدعاء
    التعديل الأخير تم بواسطة الفنان4343 ; 03-07-2013 الساعة 05:06 PM

    إياك وإساءة الظن بغيرك .. سواء زملاء أو إدارة
    التمس العذر وإن كان الخطأ واضحاً
    ارتق بإنسانيتك واجعلنا ننبهر بنبل أخلاقك
    فكل حرف تكتبه يُشكّل عبارة
    وكل عبارة تصدر عنك تخبرنا من أنت
    فاتركنا لا نرى منك إلا الأفضل


  10. #10
    الله المستعان

  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    40
    مقالات المدونة
    10
    هذا قليل من كثير يااخي انت شايفه والشكرلك عالموضوع ولا تتعجب من هالشئ هذي خطة الحكومه بحق المواطن الفقير تزيده فقر والغني يزاد غنى بس الله معه وبأذن الله هذووول اللي تسببوا فمحنة هالفقراء وبهذلتهم الرب بيبليهم ويقتص منهم بس قولوا(امين يارب العالمين)

  12. #12
    إدارية السبلة السياسية والإقتصادية
    ادارية نشيطة بالسبلة العمانية
    الصورة الرمزية أفتخر عمانيه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,938
    المشكلة جمع العلب ما تجيب مبلغ ولا يسوى التعب الذي يتعبه الانسان من الجمع

    إذا جمع جونية من العلب كم بيحصل ؟ مارح يحصل غير 500 بيسه

    هذه الايام معنا المتسولات كثير منتشرات

    الله المستعان

    أنا اشوف يروح يتسول افضل من جمع العلب لمبلغ لا يغني ولا يسمن من الجوع

  13. #13
    vip السبلة الصورة الرمزية ζـرآم ξـمري ضيعته !
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    صحآر ..
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    22,040
    مقالات المدونة
    1
    آلسسلآم عليكم أخي ..

    فعلآ صور مؤلمةة وكمآ يقآل

    " صورة من آلآلف آلصوور !

    لاتعليق أككثر ..

    يــآ تـكـون " رجآل " قـد كلمتـك !!


    يــآ رووح خـلي " أختـك " تمكيجـك ‼



  14. #14
    إدارة السبلة العُمانية
    مراقبة السبلة السياسية والأقتصادية
    الصورة الرمزية قلــــمٌ تربـوي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    Mounds of Oman and its beaches
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,346
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أفتخر عمانيه مشاهدة المشاركة
    أنا اشوف يروح يتسول افضل من جمع العلب لمبلغ لا يغني ولا يسمن من الجوع

    مرحباً بأختي عمانية وأفتخر
    والله يأختي على الأقـــل الذي يجمع علب ويبيعها ( إشتغل ) وحلل ماله
    بينما المتسول لا يجوز لكم إعطاءه ...
    وهذا أمرٌ مفروغ منه في كل مِلة ومذهب
    ,,,,

  15. #15
    إدارة السبلة العُمانية
    مراقبة السبلة السياسية والأقتصادية
    الصورة الرمزية قلــــمٌ تربـوي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    Mounds of Oman and its beaches
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,346
    أحيي طارح الموضوع حقيقة والذي وضــع لنا صور حية لوقائع مباشرة من بعض الملاحظات على سلوكيات البعض بالمجتمع
    أخي رغم قسوة الظروف وكثرة مغرضات الشر وتوابعها التي نراها وما تتهالك به الأطراف وتتجاذب به السجايا
    أقول لك : تلك مواقف لبعض البشر نعم إجبرتهم الحاجة وضغطتهم الظروف وحال بهم الحال إلــى ما هو عليه
    إلا أنني أسألك بكل صراحة هل هي مسؤولية حكومة ؟؟ أم مسؤولية شعب ؟؟
    في زمن ما كنا كمسلمين تُجبر القبائل على إتاء الزكاة لولاة الدولة الإسلامية وحُكامها ..والذي بطبيعة الحال يذهب لبيت المال ومن ثم يتم توزيعه .. للفقراء والمساكين والمحتاجين ( ويُحرّم على القائمين على بيت المال الأخذ من هذه الزكوات وتوابعها ) وإنما يكون لهم راتب من الحاكم فقط ...
    الآن أيــن واقعنا الذي نعيشه من هذه الأســر التي باتت تتشحت لقمة العيش بشتى الطرق
    أقولها بكل صراحة وعلناً ..لو تم تطبيق شرع الله في أخذ الزكاة من أصحاب الأموال وشركاتهم ووضعها في صندوق إسلامي ( كبيت مال المسلمين ) وتوزيعه على هذه الأسر المحتاجة لما وجدنا أحد على هذه المحطة وذاك الشارع وتلك المدرسةوذاك الرصيف ...
    ويتم رفد لجنة تابعة لبيت المال ذاك غرضها تتبع حال الأسر وإحتياجاتهم ..والوقوف على هذه الأخطاء وأمثالها
    فإن كانت موجودة لما تطرقنا اليوم لوضع هذه المواضيع هنا وإعلان هذه المواقف أمامنا
    لقلنا يالجنة بيت مال المسلمين أنتم المسؤولين فأيــن أنتم عنهم
    ,,,,,,,,,,,,,,,
    نريد تطبيق توازني لآليات دقيقة تحفظ الحقوق للعباد بطرائق واضحة تعبر بها الأمور بسلام وأمان بيننا
    ضيّعنا فــرض واجب علينا ...
    فضاعت حقوق العباد من بين أيدينا !!!!
    ((( الزكـــــــــــــــــاة )))
    ,,,,,,,,
    التعديل الأخير تم بواسطة قلــــمٌ تربـوي ; 03-07-2013 الساعة 10:37 PM

  16. #16
    عضو فعال الصورة الرمزية الصقر الجريح
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    عمان الحبيبة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,012
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفنان4343 مشاهدة المشاركة
    موضوع بحق يدمع العين ... هذا هو الواقع المرير الذي يعيشه بعض المواطنين من الشباب والعجزة والأطفال ...

    أيها المسؤولين أيها الوزراء يامن أقسمتم على تحمل الأمانة .. هل ترضون لآبائكم أن يكونوا على هذا الحال ؟؟؟؟ هل ترضون لأمهاتكم أن يتعذبن هذا العذاب ؟؟؟ أم أن المادة أنستكم أهاليكم ؟؟؟؟ هل ترضون لأبنائكم كل هذه البهدلة ؟؟؟

    دعاء أدعوه للمولى عزو وجل أن يقلب الموازين وأن يعيش هؤلاء الوزراء والمسؤولون تحت خط الفقر إنه سميع مجيب الدعاء
    أخي الفنان لأتكتب عن الوزراء ولا تدعوا لهم بالفقر
    لأن بعض إداريين السبلة مايعجبهم
    أنا أمس علقت على موضوع تم طرحة وذكرت فية أن الوزراء خانوا الأمانه ،،
    وتم حذف كلامي ... قالوا مخالف لقوانين السبلة
    يريدونا نكون منافقين ومطبلين ...
    لعنة الله على كل ظالم..
    إن كنت ناوي تلف وتدور...
    هذا المثل حطه ف بالك !!!
    (( عمر الصقر ماعذبه عصفور ))

  17. #17
    عضو خاص الصورة الرمزية دفار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,021
    لا حول ولا قوة الا بالله
    (ما أجمل ان تكون غائبا حاضرا على أن تكون حاضرا غائبا)

  18. #18
    مثالي السبلة الصورة الرمزية دمعة عُمان
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    وطناً يسكنني
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    13,451
    وهناك امرأة لن أبالغ إن قلت أنّ الناظر إليها سيبكي لمرآها، تقف على الشارع في أحد أحياء مطرح القديمة، وإن لم تخني الذاكرة منذ أكثر من 20 عامًا أراها على هذه الحالة، تبرد بالماء إطارات السيّارات التي تمر بالقرب من بابها، لربما جاد بعضهم ببعض النقود عليها.

    لاحول ولاقوة الا بالله ..

    لا أعلم شيئاً ,سوئ أن عيني جميله جداً
    و
    ضحكتي فاتنه ,ولدي كبرياء
    ولا أستحق
    الحزن أبداً
    دمعة عُمان

  19. #19
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    خلف الكواليس
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,176
    واقع تتقشعر منه الابدان ولكن من يسمع لنداك ياسيدي لك الله ياوطني
    أن القلوب ان تنافر ودها.............. مثل الزجاجه كسرها لايجبرو

  20. #20
    عضو ماسي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    سلطنة عمان-صلاله
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,702
    في اي منطقه تشاهد حالات مماثله ولكننا لانقدر نجزم بان القصور من الجانب الحكومي تجاه الكل او ان الشخص نفسه هو الذي تسبب في وصوله لهذه الحاله وقد تكون العوامل من الحكومه او الفرد او مشتركه
    فالاعمال متوفره للذين يستطيعون العمر اكثر من المهن التي اشرت اليها وان لم تكن حكوميه او بشركات متميزه وان كانت بدخل بسيط ولكنها افضل من المهن التي يزاولها الذين اشرت اليهم
    الذين لايوجد من يعولهم لهم رواتب من الضمان وان لم تكن ترقى الى المستوى المعيشي للفرد
    الكثير من البشر في جميع انحاء العالم امتنهوا مهنه الطلب وتجد منهم لديه ارصده ولايزال يطلب من الاخرين

    الحالات التي اشرت اليها يجب ان تخضع لدراسه دقيقه حتى يصل الواحد الى معلومات دقيقه يستطيع من خلالها وخاصه من امثالك الذين يهتمون بالجانب الانساني ان يتابعوا فيها الجهات المعنيه او اصحاب الخير

    هذا لايعني بان الكل مرتاح وغير محتاج واننا وصلنا الى درجه ممتازه
    وكل ما نشاهده من تلك الحالات لها اسباب تختلف ولانقدر ان نصدر الاحكام الغيبيه قبل التحري عن الاسباب والمسببات

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •