صفحة 1946 من 1946 الأولىالأولى ... 9461446184618961936194419451946
النتائج 19,451 إلى 19,458 من 19458

الموضوع: نبض الإحساس .. سجّل احساسك في هذه اللحظه

  1. #19451
    ربما كان للحديث الاخير لو كان
    وداع بلا وجع
    ولكن
    للوجع أجر
    يغار النجم من طول الايادي...والطموح يغار من فكر المها
    اشرب العليا والصعب زادي...وللمحال امشي وانا كاين لها

    •   Alt 

       

  2. #19452
    صباح الخير ...
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  3. #19453
    وقفت :
    طويلاً على أعتاب هذه الجملة :
    " الذين يعيشون بالعقل يموتون به ،
    أما الذين يعيشون بالقلب ، فلا يموتون ،
    فالقلب لا عمر له
    " .

    ففي :
    وقتنا الحالي وما نُشاهده اليوم
    من تلك المآسي ، وذاك النحيب على جثة
    الحُب الذي وأدته مدية الخيانة
    !

    وذاك :
    الاسترسال في اطالة أمد البكاء
    على أطلال ماضٍ رحل وزال
    !

    أيكون :
    بعد هذا القلب هو من يزيد في أمد الحياة ؟!
    أم أن العقل في هذا المقام أولى وجوده ليكون
    سدا منيعاً في وجه الأهوال
    ؟!
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  4. #19454
    البعض :
    يظن بجهله أنه يُريق ماء كرمته
    حين يلفظ لسانه او بنانه بهذه الجملة

    " أن مُشتاق لك " ...
    بعد طول غياب ممن أحبه وعشقه
    قلبه على الدوام
    .

    أحيانا :
    نحتاج لوضع الكرامة جانباً
    إن كان على حساب بقاء الود
    مع من نُحب
    .

    لأن :
    في ذلك " الكرامة " التي لا تزول
    بل تتجذر وتحيى أبدا ولا تموت
    .
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  5. #19455
    بتنا :
    نؤمن بالمحسوس والمشاهد في
    نواحي حياتنا
    ... من ذلك نقف
    على اوتار الحزن لنذرف الدموع
    من شدة الحزن
    !.

    ولا :
    نلتفت لتلك النبضات التي تتحرك
    في قلب الحياة والتي تعزف لحن
    الحياة المفعم بالأمل
    ... ويبشر بالفرج ...
    وبتلك السعادة التي تُنسينا متاعب
    الحياة
    ... وذاك الألم .
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  6. #19456
    تعودت :
    اتغلي على أمي الحبيبة ...

    كثيرا :
    ما أظهر افتقاري للحنان ...
    وأني ألفظ أنفاس الحياة من ذاك الجفاء ...

    وهي :
    تُنكر علي قولي ...
    وتذكرني بتلك التضحيات ...

    وأنا :
    أقول لها كل ذاك لا يكفي ...
    وكيف يكتفي من جلّ عيشه
    في هذه الحياة قائم على أنفاس
    ...
    وأنتي حبيبتي تلكم الأنفاس .
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  7. #19457
    حين :
    سمع صديقي مني تلك المداعبة
    لأمي وأنا أحدثها
    ...

    قال لي
    :
    كيف تفعل ذلك ؟! حيث أننا
    نستثقل فعل ذاك ... ونراه اقتحام
    لأسوار الأدب
    والأخلاق !

    قلت :
    كنت كمثلك في ذاك ... ولكني
    وجدت سعادتها في ذاك
    ... بعدما
    كسرت حاجز الجفاء ... وتجمد المشاعر
    التي نُغلفها بغلاف التخلق والتأدب معها
    ...

    وما هي :
    إلا ادعاء في حقيقته ... والشاهد
    على قولي ظاهر الأفعال
    .

    علينا :
    تدليل والدينا ... ولكن في حدود الأدب ...
    فكم هم في حاجة لمن يُراعي حالهم ...
    ويُشاركهم غالب اللحظات .
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

  8. #19458
    وجدت في هذا :
    " الحب دقتان : دقة قلب .. ودقة باب " .
    حياة القلوب عندما تتوالى الدقات ... لتنتهي
    إلى اللقاء ، والاحتواء ، والارتواء
    .

    وفي غيره :
    يكون العذاب ... وتوالي السهاد ... الذي يفضي
    إلى الانتحار على مقاصل الوهم
    ... وطويل الانتظار .
    اجعلها منهج حياتك :
    من أراد البقاء ... فأبسط له قلبك .
    ومن أراد الرحيل ... فأبسط له الطريق .

    " فبذلك تسعد في حياتك " .

صفحة 1946 من 1946 الأولىالأولى ... 9461446184618961936194419451946

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •