صفحة 1820 من 1859 الأولىالأولى ... 8201320172017701810181818191820182118221830 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 18,191 إلى 18,200 من 18589

الموضوع: نبض الإحساس .. سجّل احساسك في هذه اللحظه

  1. #18191
    ذاك الماضي :
    الذي تباعد زمانه غير أنه مرتحل معه لا يفارقه
    بلحظاته وساعاته ...

    تلكم اللحظات :
    يتمنى أن يعود إليها كي يُضيف لها بعضاً
    مما غاب عنه في حينها :

    اشتياق
    حنين
    هيام
    سعادة

    أودعها كلها هناك والواقع يُحاول أن يقترض
    له من ذاك الزمان ...

    ليُنعش به روحه وليبقى
    في الحياة ولو بجسد
    !

    فالروح محبوسة
    في زنزانة العناء


    ذاك الهواء العليل :
    يُدغدغ نسماته ... يُداعب ضفائره
    والقلب به يستريح ...

    يحمله :
    بعيداً عند تلك المعالم التي
    حُفرت فيها ساعاته أوقات
    لقاءه
    :

    ضحكاته
    خصامه
    خلافه
    تصالحه

    وذاك العناد اللطيف
    الذي تخلل واقعه
    ...


    تلك السنين :
    تمضي بالنشيج مخلّفة وراءها البكاء
    والعويل هي دعوات
    :

    يبُثها
    يبعثُها
    يرفعُها

    " منتظراً من المولى
    أن يُجيب
    "

    نتاج النحيب :
    اندثار بعد اجتماع وانكماش بعد اتساع
    تذمر يُعلن النفير
    ...

    خلف الهزائم :
    يجري يُسابق الريح تركَ بذاك مواقعه
    وتنازل والشر قد حاق به
    ...

    تلك :
    الثريا تركناها ليبقى بغفلته في الثرى
    يغيب
    !

    تركَ الفرح
    :
    وعانقن واقعه بحضن
    كئيب وقد طلّق السعادة
    والحزن قاسمه النصيب
    !

    لوعة القلب
    :
    بعدما ألبسه ثوب السواد
    ليُعلن بذاك الحداد
    بأن اليوم مات
    ...

    " وغداً في الثرى
    جثمانه يغيب
    " !

    ذاك اليأس والقنوط :
    الذي يتنفسه ذاك المُحبط
    المهموم يُشيح بوجهه
    عن المعقول .
    ..

    فالواقع :
    ليس كما يراه
    بلونه القاتم الحزين
    ...

    بل :
    يحمل عديد الألوان
    وهو من عليه أن يختار
    ليُلون حياته بها باللون
    الذي هو يُريد
    .

    تلك الحياة :
    الواحد منا يعيشها على وجهين
    وعلى متناقضين وعلى واقعين
    ...

    وما :
    نتفق عليه أن الإنسان هو من يملك زمام أمره
    ليختار ويقرر أيهما عليها يسير
    ...

    من هنا :
    " يكون الوقوف لتحديد
    المصير
    "
    الصامتون :
    تُريحهم الكتابة حتى وإن لم
    يراها أحد ...
    حتى :
    وإن مسحوها بعـد كتابتهم إياها ...
    المهم :
    أنهم كتبوا فالكتابة حديثهم وكأنها
    أصواتهم ...

    •   Alt 

       

  2. #18192
    إدارة السبلـة العُمانية
    كاتب وأديب ومراقـب عـام والمسؤول عن السبلة السيـاسيـة والإقتصـادية
    الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    18,993
    أنت "كتفي الثابت" حين أميلُ أنا، ويمّيل رأسي، وحين يمّيل كُل العالم بي
    لم ارى عدل مثل عدل الزمان اذا دار

  3. #18193
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية ترانيم نجمة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    11,011
    تجدد الحياة في بزوغ الصباح ...فتتفتح اسارير الوجود طربا ...كم لجمال الافق أسرار
    أسعد الله صباحكم "
    أبتسم وكن كالزهرة ..تشجي النفس بعطرها

    تفائل وتوكل على الله...فما خاب من أليه ألتجئ

    ليس للحياة معنىً...>ون هدف
    https://ngma333.sarahah.com

  4. #18194
    الكتابة :
    قد تُظهر مثالبك وسلبك ...
    وقد :
    تُبرز نجاحاتك وعذب احساسك
    والمعنى :
    يتلقفه المتلقي وإن كان
    يُجاوز حدود حقيقته
    ...

    وأما :
    أن أنه في عمقه ومن مكنونه
    ينال
    .

    تبقى الكتابة :
    " لُغة أخرى تُرادف في معناها
    معنى الصمت
    " .


    صباح الخير...
    الصامتون :
    تُريحهم الكتابة حتى وإن لم
    يراها أحد ...
    حتى :
    وإن مسحوها بعـد كتابتهم إياها ...
    المهم :
    أنهم كتبوا فالكتابة حديثهم وكأنها
    أصواتهم ...

  5. #18195
    أحيانا :
    نحتاج للتظاهر بالاكتفاء
    وإن كنا في أوج حاجتنا لمن نُحيهم
    !...

    لأن البعض منهم :
    يُدير ظهره لمن يفتقر لهم ،
    ليجعلوا من الاهتمام وسيلة ابتزاز
    !

    وكأن :
    حُبكَ لهم تسول وهم أهل الاحسان !.
    الصامتون :
    تُريحهم الكتابة حتى وإن لم
    يراها أحد ...
    حتى :
    وإن مسحوها بعـد كتابتهم إياها ...
    المهم :
    أنهم كتبوا فالكتابة حديثهم وكأنها
    أصواتهم ...

  6. #18196
    كاتبة خواطر ومراقبة أولى السبلة الإسلامـــــية
    مراقبة نشيطة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية تباشيرالأمل
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    58,327
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفضل10 مشاهدة المشاركة
    أحيانا :
    نحتاج للتظاهر بالاكتفاء
    وإن كنا في أوج حاجتنا لمن نُحيهم
    !...

    لأن البعض منهم :
    يُدير ظهره لمن يفتقر لهم ،
    ليجعلوا من الاهتمام وسيلة ابتزاز
    !

    وكأن :
    حُبكَ لهم تسول وهم أهل الاحسان !.
    لافض فوك......



    ‏قد تفقد أشياء جميلھ و تقول لا تُعوض ، وَ قد تتفاجأ بأشياء أجمل تنسيك ما لا يُعوض ، خزائن الله لا تنفذ فكن واثقاً به...


    https://tbashir99.sarahah.com/



  7. #18197
    هناك :
    من ينثر بذور الحب في أرض
    بعضهم
    ...

    حتى :
    إذا ما خرجت أغصانه ...
    وتفتحت أزهاره ...

    تركه :
    يشكو الظمأ ... ويحسب
    دقائق وساعات احتضاره
    !.

    همسة :
    " لا تزرع وردة إن كنت
    لا تنوي
    سقيها " .
    الصامتون :
    تُريحهم الكتابة حتى وإن لم
    يراها أحد ...
    حتى :
    وإن مسحوها بعـد كتابتهم إياها ...
    المهم :
    أنهم كتبوا فالكتابة حديثهم وكأنها
    أصواتهم ...

  8. #18198
    أكثر الناس :
    لا يمكن العيش معهم بغير التخفي
    وارتداء الأقنعة التي بها تُخفي حقيقتك
    عنهم
    .

    لأنهم :
    لا يلتقون ولا يتعايشون مع من
    يُريهم انعكاسة صورهم
    ... ويُبدي
    لهم حقيقة كُنههم
    .
    الصامتون :
    تُريحهم الكتابة حتى وإن لم
    يراها أحد ...
    حتى :
    وإن مسحوها بعـد كتابتهم إياها ...
    المهم :
    أنهم كتبوا فالكتابة حديثهم وكأنها
    أصواتهم ...

  9. #18199
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية ترانيم نجمة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    11,011
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفضل10 مشاهدة المشاركة
    الكتابة :
    قد تُظهر مثالبك وسلبك ...
    وقد :
    تُبرز نجاحاتك وعذب احساسك
    والمعنى :
    يتلقفه المتلقي وإن كان
    يُجاوز حدود حقيقته
    ...

    وأما :
    أن أنه في عمقه ومن مكنونه
    ينال
    .

    تبقى الكتابة :
    " لُغة أخرى تُرادف في معناها
    معنى الصمت
    " .


    صباح الخير...
    الكتابة هي اللسان الناطق لكل مكنونات النفس
    واحاسيس القلب ...الكتابة لمن يهواها عالم رحب
    ليبث الى الكون كل ما يختلج في نفسه هي وسيلته ليعبررعن ذاته ...هي راحته في زخم الدنيا المتقلبة ...
    وانت من الكتاب المتميزين أخي تبحر في فكرك الخصب الذي زاد الخواطر ازدهارا
    اسعدكم الرحمن جميعا .
    أبتسم وكن كالزهرة ..تشجي النفس بعطرها

    تفائل وتوكل على الله...فما خاب من أليه ألتجئ

    ليس للحياة معنىً...>ون هدف
    https://ngma333.sarahah.com

  10. #18200
    كاتبة خواطر في السبلة العُمانية الصورة الرمزية ترانيم نجمة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    11,011
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفضل10 مشاهدة المشاركة
    أكثر الناس :
    لا يمكن العيش معهم بغير التخفي
    وارتداء الأقنعة التي بها تُخفي حقيقتك
    عنهم
    .

    لأنهم :
    لا يلتقون ولا يتعايشون مع من
    يُريهم انعكاسة صورهم
    ... ويُبدي
    لهم حقيقة كُنههم
    .
    سبحان الله ...وكيف يكون التعايش مع هؤلاء
    حين تنسلخ ارواحهم عن نفوسهم .
    أبتسم وكن كالزهرة ..تشجي النفس بعطرها

    تفائل وتوكل على الله...فما خاب من أليه ألتجئ

    ليس للحياة معنىً...>ون هدف
    https://ngma333.sarahah.com

صفحة 1820 من 1859 الأولىالأولى ... 8201320172017701810181818191820182118221830 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •