النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رهان سولاري يعيد الريال إلى طريق الانتصارات في الليجا

  1. #1
    مراقــب السبلة الرياضية
    مراقب مميز بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    19,750
    Blog Entries
    1

    Post رهان سولاري يعيد الريال إلى طريق الانتصارات في الليجا

    حقق ريال مدريد الانتصار بثنائية دون رد، خلال مواجهة بلد الوليد، مساء يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ11 من الليجا.

    وسجل لريال مدريد المدافع أوليفاس بالخطأ في مرماه في الدقيقة 83، وسيرجيو راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 88.

    وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده للنقطة 17 في المركز السادس، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند 16 نقطة في المركز الثامن.

    وعانى ريال مدريد خلال الفترة الماضية من نتائج سلبية في الليجا، حيث لم يحقق الملكي أي انتصار في آخر 5 مباريات في البطولة.

    محاولات ملكية

    بدأ ريال مدريد التهديد، بواسطة تسديدة قوية من كريم بنزيما مرت بجانب مرمى بلد الوليد، بعد تمريرة سحرية من ماركو أسينسيو في الدقيقة 3.

    وجاءت ثاني محاولات الميرنجي، على مرمى الخصم، عبر الويلزي جاريث بيل، بكرة رأسية قوية، لكن تصدى لها الحارس ماسيب في الدقيقة 12.

    وواصل الملكي رحلته للبحث عن الهدف الأول، مرة أخرى عبر كريم بنزيما الذي سدد كرة رأسية، تصدى لها ماسيب في الدقيقة 17.

    وجاء أول تهديد من بلد الوليد في الدقيقة 32 عبر أنطونيو ريجال الذي علت تسديدته مرمى الميرنجي، ثم جاءت تسديدة قوية من طوني فيلا في الدقيقة 33.

    فرص مهدرة

    في بداية الشوط الثاني، أهدر البرازيلي كاسيميرو فرصة تسجيل الهدف الأول، بكرة رأسية أعلى مرمى ماسيب في الدقيقة 53.

    وتألق الحارس ماسيب بالدقيقة 55 في التصدي لتسديدة قوية من قبل البرازيلي كاسيميرو من على حدود منطقة الجزاء.

    وقرر سانتياجو سولاري الدفع بأول أوراقه في الدقيقة 56 بإشراك إيسكو بدلا من كاسيميرو.

    ومنعت العارضة بلد الوليد من تسجيل الهدف الأول، حيث تصدت لتسديدة صاروخية من قبل اللاعب ألكاراز في الدقيقة 57.

    وجاء ثاني أخطر محاولات بلد الوليد في المباراة عبر طوني فيلا في الدقيقة 59، من خلال تسديدة تصدى لها الحارس تيبو كورتوا على مرتين.

    وللمرة الثانية تمنع العارضة بلد الوليد من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 65، بعد أن تصدت لتسديدة قوية من اللاعب طوني فيلا.

    فاعلية متأخرة

    ودفع سولاري بثاني أوراقه، (لوكاس فاسكيز بدلا من الويلزي جاريث بيل)، ثم شارك فينيسيوس جونيور للمرة الثانية تحت قيادة سولاري بدلا من ماركو أسينسيو.

    وكان فينيسيوس يعاني من التهميش تحت قيادة المدرب السابق جولين لوبيتيجي، قبل أن يقرر سولاري الرهان عليه بقوة.

    وسدد فيردي مهاجم بلد الوليد كرة قوية في الدقيقة 79، ولكن تصدى لها كورتوا على مرتين.

    وافتتح ريال مدريد التسجيل بالهدف الأول في الدقيقة 83، بهدف عبر أوليفاس مدافع بلد الوليد بالخطأ في مرماه، بعد تسديدة من البرازيلي فينيسيوس جونيور مهاجم الميرنجي.

    واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لريال مدريد في الدقيقة 88، بعد إعاقة كاليرو مدافع بلد الوليد لبنزيما، ونفذها بنجاح سيرجيو راموس لاعب وقائد الملكيـ لتنتهي المباراة بفوز الميرنجي بنتيجة 2-0.



    * منقول
    يا راحل عني غصب ..يعز علي أودعك ..
    أعفيني من حرف الدمع .. ما أقول غير الله معك ..

    •   Alt 

       

  2. #2
    فوز هزيل
    مقارنة بريال السنوات والوزن الثقيل
    ما في أحد مرتاح كل واحد معه همه على قده

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •