النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جراحات السمنة الحديثة

  1. #1

    جراحات السمنة الحديثة

    بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ، يمكن أن يكون فقدان الوزن معركة لا تنتهي أبدًا. هناك عدد من الناس الذين ناضلوا لسنوات للتخلص من الدهون المتراكمة في أجسادهم ولكن دون جدوى. هؤلاء الذين يعانون من السمنة الذين فشلوا في تحقيق الوزن المثالي من خلال اتباع نظام غذائي ، والتمارين الرياضية وحبوب التخسيس ، يمكن أن تستفيد إلى حد كبير من مجموعة متنوعة من إجراءات جراحة السمنة المتاحة.


    السمنة المفرطة تنتشر بسرعة مثل حرائق الغابات في جميع أنحاء العالم ، وفي العديد من البلدان بما في ذلك الولايات المتحدة أصبحت مشكلة صحية خطيرة. وتشير التقديرات إلى أن ما يقرب من 64.5 في المائة من السكان البالغين في الولايات المتحدة فحوالى 127 مليون شخص يعانون من السمنة ، وأن 5 إلى 10 ملايين منهم يعانون من السمنة المفرطة. توقعت منظمة الصحة العالمية أن يكون حوالي 2.3 مليار شخص يعانون من زيادة الوزن وأن أكثر من 700 مليون منهم سيعانون من السمنة المفرطة بحلول عام 2015.


    في العقد الماضي ، أعطى النمو الهائل في السمنة ومعدل السمنة المرضي دفعة كبيرة لشعبية جراحة السمنة. هناك أنواع مختلفة من إجراءات جراحات السمنة التي يمكن أن تمنحك الراحة من الدهون الزائدة التي تراكمت على جسمك على مر السنين. هذه العمليات الجراحية لفقدان الوزن لها تاريخ ناجح في مساعدة المرضى البدناء على تحقيق خسارة وزن كبيرة وطويلة الأجل. فيما يلي إجراءات جراحية مختلفة لفقدان الوزن: "Gastric Bypass": وهي عملية جراحية لفقدان الوزن المعروفة والتي تُعرف باسم جراحة تحويل مسار المعدة.


    وتدعو الجراحة إلى تقليل حجم المعدة وطول الأمعاء الدقيقة. أثناء الجراحة ، يقوم طبيب السمنة بإرفاق جزء على شكل حرف Y من الأمعاء الدقيقة مباشرةً إلى الحقيبة الصغيرة الأصغر التي تم تكوينها حديثًا ، والتي تسمح للطعام بتجاوز بقية المعدة وجزء كبير من الأمعاء الدقيقة. يساعد ذلك في الحد من امتصاص السعرات الحرارية والمغذيات ، مما يسمح للمرضى بالشفاء بشكل أسرع. تحويل مسار المعدة هو أكثر عملية جراحية لإنقاص الوزن في الولايات المتحدة.
    ويتوقع المستفيدون من تجاوز المعدة فقدان ما يصل إلى 65٪ من الدهون الزائدة في الجسم. بعد الجراحة ، قد يتمكن المرضى من مغادرة المستشفى بعد يومين وقد يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين للعودة إلى العمل الخفيف.



    عملية تكميم المعدة : جراحة في المعدة أو استئصال المعدة كما هو معروف على نطاق واسع هو إجراء لتصغير المعدة حيث يزيل جراح السمنة حوالي 85 في المئة من المعدة بشكل دائم. بعد الجراحة ، تأخذ المعدة شكل الأنبوب أو كم. هذا الأنبوب الذي يشبه ثمرة الموز يخلق عملية تقييدية تقيد كمية الطعام التي يستهلكها المرضى. بعد عملية تكميم المعدة ، تصبح معدتك أصغر ، تشعر بالشبع أسرع بكثير مما تعودت عليه ، وبالتالي تفقد وزنك.


    النطاق المعوي: يطلق عليه أيضًا ربط المعدة بالمنظار ، وهذا النوع من جراحة علاج البدانة هو ثاني أكثر عملية جراحية لإنقاص الوزن ، بعد تحويل مسار المعدة . وهى اجراء قابل للانعكاس وأقل غزارة نسبيًا ، حيث يتم تأمين شريط سيليكون حول الجزء العلوي من المعدة ، ويقسمه إلى قسمين. يمكن لحقيبة المعدة التي تم تكوينها حديثًا الاحتفاظ بكمية قليلة من الطعام في وقت واحد ، مما يساعد المرضى على إنقاص الوزن. جراحة حزام المعدة أكثر أماناً بكثير من مجازة المعدة وأكمام المعدة ، ولديها مخاطر أقل.


    يمكن للمرضى الذين يعانون من التهاب المعدة أن يتوقعوا خسارة ما بين 50 إلى 60 في المائة من وزنهم الزائد اجراء تلك النوع من الجراحة

    •   Alt 

       

  2. #2
    مميزات واضرار عملية تحويل مسار المعدة

    عميلة تحويل مسار المعدة،
    أو كما يسمونها (عملية تحويل مجرى المعدة) هي عملية تقلل من حجم المعدة وتقلل امتصاص الجسم للطعام؛ وقد تطورت هذه العملية إلى كثير من المراحل لتصبح أقل خطراً وأبسط شكلاَ إلى أن أصبحت الآن بالمنظار الطبي دون أي تدخل جراحي، فأصبحت تتم عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار تتم دون أي مخاطر.
    ماهي مراحل عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار؟
    تتم هذه العملية على مرحلتين؛


    عملية-تحويل-المسار1-650x365.jpg

    المرحلة الأولى:- عزل جزء من المعدة يحتوي على هرمونات ضارة بالجسم منها الشعور بالجوع وإفراز هرمونات أخرى تسبب مرض السمنة ومرض السكر وأمراض الكبد.
    المرحلة الثانية:- يتم توصيل الجزء المعزول من المعدة بالثلث الأخير من الأمعاء، فهي لا تمتص الطعام بل تقوم بتفتيته ليتم إخراجه .

    ما نسبة تأثير عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار على مرضى السمنة؟
    أصبح مرض السمنة من أمراض العصر الحديث فبعض الناس يستطيعون السيطرة عليه والبعض الآخر تصل أوزانهم إلى ما بعد المأتى كيلو جرامات،
    ولكن بعد عملية تحويل المعدة بالمنظار يفقد المريض خلال أول ثلاثة أشهر 25% من الوزن ليصبح خلال سنة وزنه مثالياً، وذلك ما يجعل الشفاء من مرض السكر شفاءاً تاماً ويستطيع الإنسان ممارسة حياته الطبيعية بشكل كامل.

    أصبحت عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار من العمليات البسيطة دون تدخل جراحي، والتي تساعد بشكل أساسي في التخلص من مرض السكر، فمرض السكر نوعان؛
    الأول منهما:- الذي يولد به الإنسان ويصاحبه منذ الطفولة وتكون نسب الشفاء منه ضعيفة لأنه يرجع لعوامل وراثية، والطفل يكون غير قادرعلى تنظيم طعامه، ولكن هذا النوع من السكر بعد عملية تحويل مسار المعدة يختفي بنسبة 80%.
    النوع الثاني:- الذي يأتي للإنسان بعد منتصف العمر، ويرجع إلى أسباب نفسية أو فرط تناول النشويات والسكريات فتتحول داخل الجسم إلى دهون مما يصعب على البنكرياس إفراز الهرمونات الكافية التي تساعد الجسم على التخلص منها، ومع مرض السمنة والسكر وبعد عملية تحويل مسار المعدة تكون نسبة الشفاء من السكر 100% حتى مرضى سكر المرحلة الثالثة أي العلاج بالأنسولين.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •