النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مفكّر عماني يكتب عن حقيقة الأزمه الخليجية

  1. #1
    إدارة السبلـة العُمانية
    كاتب وأديب ومراقـب عـام والمسؤول عن السبلة السيـاسيـة والإقتصـادية
    الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    19,937

    مفكّر عماني يكتب عن حقيقة الأزمه الخليجية

    بقلم : زاهر بن حارث المحروقي
    الرؤية .. 24 يوليو 2017

    https://alroya.om/post/192978

    منذ بداية الأزمة الخليجية، غرق المتابعون في طوفان من التسريبات والتسريبات المضادة؛ فكلُّ طرف يريد أن يكسب ودَّ الرئيس ترامب، وليثبت أنَّه بريءٌ من تهمة تأييد الإرهاب، وأنّ الطرف الآخر هو المتهم، في خطوة كشفت الكثير من المخبوء والمستور.

    خلاصةُ ما ظهر من تلك التسريبات والتسريبات المضادة، هو أنّ بعضاً من الدول الخليجية قد تورَّط تورُّطًا مباشرًا في كلِّ الأزمات التي حدثت في الوطن العربي، من قتل وتدمير وثورات وانقلابات؛ وهذا لم يكن خافيًا على المتابعين، إلا أنّ هذه التسريبات أثبتت تلك التهم بما لا يدع أيَّ مجال للشك، ممّا يعني أنّ الأمر قد يكون له تبعاتٌ قانونيةٌ مستقبلاً؛ وهذا بدوره سيفتح بابًا آخر لابتزاز هذه الدول أكثر من الابتزاز الحالي، الذي يمارسه الرئيس الأمريكي، إذ أنّ الكلّ قد وقع في الفخ. فبعد أن تخفُت الأزمة الخليجية، سيتم فتح ملفات المحاسبة، وقد ينال المخطئون جزاءهم إذا لم يدفعوا، لأنّ أمر الابتزاز لا يقع إلا على الضعفاء؛ فلم نر مثلاً أنّ الرئيس ترامب ابتزّ كوريا الشمالية أو كوبا أو إيران، وإنما يبتزّ من يرى أنّه لقمة سائغة ويستأهل ذلك الابتزاز.

    إنّ التسريبات الخليجية جعلت الدول الغربية، ومعها الإدارة الأمريكية، في حالة "دهشة حقيقية"، بسبب كم ونوع المعلومات الاستخبارية التي تُقدَّم لها، وتُثبت تورط الدول الخليجية في دعم وتمويل نشاطات أو جماعات إرهابية في المنطقة وخارجها؛ ومن ذلك ما نسبته صحيفة "رأي اليوم" إلى دبلوماسيٍّ غربيٍّ لم تُسمِّه، من شعور الكثير من المسؤولين الغربيين الذين زاروا الدوحة أو أبوظبي أو الرياض بما وصفه "الصدمة الحقيقية"
    من حجم المعلومات الاستخبارية التي قدَّمها الخليجيون ضد بعضهم البعض. وطالت هذه المعلومات أزمات ومحطات إقليمية مثيرة ومهمة تخص مصر وليبيا والسودان واليمن وسورية. ووصف هذا* الدبلوماسيُّ ما توفر من حصيلة استخبارية بأنّه مثيرٌ جداً للدهشة.

    ولماذا لا تثير تلك المعلومات الدهشة؟. فما الذي جعل مثل هذه الدول تتدخل في ليبيا وتدفع أكثر من ثلاثة مليارات دولار للإطاحة بالعقيد القذافي؟
    وما الداعي بأن تتدخل هذه الدول في سورية، وهي – أي سورية -* التي لم تتدخل في شؤون الآخرين؟ وماذا يضير هذه الدول إنْ حكم الإخوان المسلمون مصر وتونس وتركيا وغيرها من البلدان، خاصة أنهم وصلوا إلى الحكم عبر الصناديق؟ وماذا قدّمت هذه الدول من تضحيات في تاريخها لقضية العرب الأساسيّة وهي القضيّة الفلسطينية والمسجد الأقصى؟ وماذا إذا أقامت الدول العربية علاقات مع إيران أو تركيا؟ ألم يكن الأولى أن تهتم هذه الدول بالداخل وببناء الإنسان، وحماية الحريات لشعوبها، ومكافحة الفساد المالي المستشري فيها؟!، ألم يكن الأولى بهذه الدول أن تصرف هذه المبالغ الطائلة لشعوبها في الداخل، ولتحقيق التنمية في الوطن العربي، بدلاً من أن تذهب سدىً* في المؤامرات والحروب الوهمية المفتعلة، وكذلك إلى الموازنة الأمريكية؟!

    إنّ ما تفعله الدول الخليجية الآن وما تقدّمه من معلومات استخباراتية ضد بعضها البعض هو أشبه بكونها تذبح نفسها وتقدِّم السكين الحادة إلى الجزّار، وهذا ملفٌّ سوف يُفتح فوراً عقب انتهاء الأزمة القطرية؛ فهذه الأزمة في الأساس مفتعلة لأنّ سيد البيت الأبيض هكذا أرادها، وهو الذي وفى بوعوده الانتخابية عندما أعلن عن خطة "الأموال الخليجية.. مقابل البقاء"، عندما قال: "لا تملكون غير المال ولا وجود لكم بدوننا"، وهذا ما يفعله الآن بأنْ يعقد صفقات بمليارات الدولارات مع السعودية، ثم تتم مقاطعة قطر، فإذا قطر تعقد صفقات مماثلة مع أمريكا وتوقِّع معها اتفاقيات ضد الإرهاب، مما حيّر الكلّ، ولكن دون اتّعاظ؛ فترامب ماض في تحقيق خطته لابتزاز الدول الخليجية،

    والدليلُ ما نشرته الخارجية الأمريكية عما سمَّتْه بتورّط الإمارات في شراء الأسلحة من كوريا الشمالية بمئة مليون دولار وإرسالها لليمن، وأنّها - أي الإمارات - لم تقم بدورها لمواجهة الإرهاب، بعد أن أصبحت مركزًا ماليًا لغسل الأموال وتهريب الأسلحة، وكذلك اتهام أفرادٍ وجهاتٍ سعودية في تمويل الإرهاب حول العالم "وبعلم الدولة السعودية التي لم تقم بواجبها لمنع التطرف". ورغم أنّ التقرير كُتب عام 2016، إلا أنّ توقيت نشره الآن، يدخل ضمن خطة الابتزاز؛ هذا غير الخبر الذي نشرته* صحيفة "واشنطن بوست" نقلاً عن مسؤولين في المخابرات الأميركيّة من أنّ الإمارات تقف وراء اختراق وكالة الأنباء القطرية ومواقع حكومية أخرى، وهو ما أدّى إلى اندلاع أزمة الخليج الحالية.

    تُلقي دول الخليج بنفسها الآن إلى التهلكة، وليس معلوماً هل هذه الدول تعي ذلك أم لا؟، والشعوب مغيَّبة تماماً، فما عليها إلا أن تتبع الأنظمة كالقطيع. إلا أنّ السيّء في الموضوع كله، أن تتحوّل القضية من اختلاف الحكومات إلى تحميل الشعوب تكاليف تلك الخلافات، وكذلك انتقال العداوة إلى الشعوب؛ فما يقرأه الإنسان عن التراشق بين الشعوب الخليجية يندى له الجبين، إذ أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي ساحات لمعارك سبّ وقذف وشتم بين الشعوب الخليجية، مما يعمِّق الأزمة مستقبلاً؛ وهو ما أشار إليه الشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر في كلمته المتلفزة يوم الجمعة 21 يوليو 2017، عندما قال: "آن الأوان لوقف تحميل الشعوب ثمن الخلافات السياسية بين الحكومات".

    تشير قصة الضفدع والعقرب برمزيتها، إلى واقع الدول الخليجية بعد معركة نشر التسريبات. فيُحكى أنّ ضفدعًا كان يستعد لعبور النهر؛‏ وإذ به يجد عقربًا يطلب منه أن يساعده في العبور‏. فقال الضفدع: لماذا لا تعبر بمفردك؟ فأجابه العقرب: أنا لا أعرف العوْم، ولكي أعبر النهر يجب أن تحملني فوق ظهرك حتى نصل سويًا. فقال الضفدع: ولكنك مشهور بأنك تلدغ كلَّ من تقابله، فهل يُعقل أن أسلّمك ظهري وجسمي كله، وأين، في النهر؟! فلو لدغتني سأموت ونغرق معاً. فأجابه العقرب بثقة: لستُ غبيّا لأفعل ذلك، فحياتي بيدك! هنا اقتنع الضفدع ووافق أخيراً على مساعدته؛ وتسلق العقرب ظهر الضفدع وبدأ كلاهما في العبور؛ ولكن في منتصف الطريق فوجئ الضفدع بالعقرب يغرس أرجله السّامّة في ظهره، فخارت قوى الضفدع، وبدأ الإثنان يغرقان تدريجيّا. وسأله الضفدع وهو يبكي: لماذا فعلتَ ذلك؟ ألم أقل لك إننا سنغرق معًا لو لدغتني، فأجابه العقرب: يا عزيزي أنا عقرب، وأنت تعرف ذلك، ولو لم ألدغك وأخدعك لما استحقَقْتُ أن أكون عقربًا؛ فغرق الاثنان، فيما لم يستفد العقرب من غرقه، سوى إثبات أنّه عقرب.

    لقد حدث الفجور في الخصومة، وتصرفت الدول الخليجية المُقاطِعة لقطر وكأنّ الأمر قد بلغ منتهاه، وأنّه لا التقاء بعد الآن مع الدوحة؛ وهذا بعيدٌ عن الدبلوماسية. والفجورُ في الخصومة وتدبيرُ المؤامرات صفةٌ خليجيةٌ أصيلة، كانت في الماضي لا تظهر في العلن كما ظهرت في الأزمة القطرية؛ فقد سقطت كلُّ الحواجز والخطوط الحُمر والقيم والأخلاق والتقاليد، لدرجة أنَّ مَن يقرأ صحف الدول الخليجية المقاطِعة الثلاث وعناوين صفحاتها الأولى يُصاب بحالةٍ من الغثيان شديدة. (ورغم بعض المآخذ على الإعلام القطري، إلا أنّه يُسَجَّل له أنّه لم ينزلق إلى حضيض الفبركات الكاذبة، أو الخوض في الأعراض والأنساب، كما فعل إعلام الدول المقاطِعة). وفي كلِّ الأحوال فإنّ هذه الدول قد وفَّرتْ لمخابرات الدول الغربية، كلَّ المستندات
    التي تدينها بدون أيِّ مقابل، وعليها أن تنتظر مزيداً من الابتزاز، فما تملكه هذه الدول من المبالغ في الصناديق السيادية يُسيل لعاب الكبار، في وقتٍ نشاهد فيه عبر قنوات اليوتيوب شعوبًا خليجية تعيش في الأكواخ، وتقتات من التسوّل.

    ستبقى التسريبات الخليجية خنجراً مسلطاً على رقاب هذه الدول، وهي أقرب ما تكون من قصة الضفدع والعقرب تمامًا، فالكلُّ خاسر. وستوفّر تلك التسريبات أرضية خصبة لمن يهتم بتاريخ المنطقة، بأن يؤرّخ للدور المشبوه الذي قامت به هذه الدول في تشتيت المنطقة العربية لصالح الكيان الإسرائيلي، وبالتأكيد فإنّ التاريخ لن يرحم.
    لا تطعنوا اليقين بالشك حتي يبقي اليقين دون جراح..

    •   Alt 

       

  2. #2
    اما وقد وقع الفأس في الرأس
    في خضم التصعيد والزخم
    في منطقة اضحت على كف عفريت
    ولا حين مناص
    ما في أحد مرتاح كل واحد معه همه على قده

  3. #3
    إدارة السبلـة العُمانية
    كاتب وأديب ومراقـب عـام والمسؤول عن السبلة السيـاسيـة والإقتصـادية
    الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    19,937
    تحولت القضية الى قضية اخلاقية بالدرجة الاولى وتم اقحام الشعوب واظهار اخلاقياتهم ايضا وتبين ان المثاليات العربية التي كان يتفاخر بها العرب والخليجيون على وجه الخصوص هشة وغير اصيلة فقد كانت بحاجه لمن يظهرها على السطح وظهرت بأبشع صورها فالسباب والشتائم والتراشق بأقذع الصفات والكلمات تظهر السوأة التي كان يغطيها العرب بغطاء النبل والكرم والاخلاق الطيبه ظهرت بأنها مجرد رماد تطايرت ذراته مع أول هبة ريح.

    كل مانتمناه ان يتجنب العمانيون الدخول الى بعض المواقع والتعليق بأي شي حتى لو خيرا لان ردة فعل الخليجيين هو شتم عمان وشعبها بلا وازع لا خلقي ولا ديني.
    تويتر وفيسبوك ونبض مواقع بل مرادم للشتم والسباب والهجوم اللاخلاقي.
    لا تطعنوا اليقين بالشك حتي يبقي اليقين دون جراح..

  4. #4
    متذوق شعر بالسبلة العمانية الصورة الرمزية ثابت الخطى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    in oman
    المشاركات
    14,987
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى صوت مشاهدة المشاركة
    تحولت القضية الى قضية اخلاقية بالدرجة الاولى وتم اقحام الشعوب واظهار اخلاقياتهم ايضا وتبين ان المثاليات العربية التي كان يتفاخر بها العرب والخليجيون على وجه الخصوص هشة وغير اصيلة فقد كانت بحاجه لمن يظهرها على السطح وظهرت بأبشع صورها فالسباب والشتائم والتراشق بأقذع الصفات والكلمات تظهر السوأة التي كان يغطيها العرب بغطاء النبل والكرم والاخلاق الطيبه ظهرت بأنها مجرد رماد تطايرت ذراته مع أول هبة ريح.

    كل مانتمناه ان يتجنب العمانيون الدخول الى بعض المواقع والتعليق بأي شي حتى لو خيرا لان ردة فعل الخليجيين هو شتم عمان وشعبها بلا وازع لا خلقي ولا ديني.
    تويتر وفيسبوك ونبض مواقع بل مرادم للشتم والسباب والهجوم اللاخلاقي.
    كلام فى غاية الأهميه
    جهلت عيون الناس ما فى داخلى
    فوجدت ربى بالفؤاد بصيرا
    ياأيها الحزن المسافر فى دمى
    دعنى فقلبى لن يكون اسيرا
    ربى معى فمن الذى اخشى إذن
    ما دام ربى يحسن التدبيرا
    { من عجائب الأنسان انه يغضب من سماع النصيحه ... وينصت لسماع الفضيحه }

  5. #5
    شاعره في السبله العمانيه الصورة الرمزية نداء الحياه
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    صحار
    المشاركات
    1,106
    بالفعل ان ماحدث خلال السنوات القليلة الماضية لا يدل الا على نفاق مبطن كان يعيش من خلاله العرب على انهم كف واحد ويد واحد
    منذ ان بدأت الازمات والانقلابات المخطط لها من تحت طاولات اجتماعاتهم التي لا تسمن ولا تغني من الجوع ونحن نلاحظ الحقد الدفين والكره الاعمى الذي يخرج في برامج التواصل بين الشعوب العربية والاسلامية بشكل عام
    وبدون ذكر اسماء
    هناك خيانات دولية وخيانات على الصعيد الداخلي بيننا كـخليجيين من المفترض ان يجمعنا السقف الخليجي في بيت واحد لا نفاق فيه ولا ريا
    ولكننا نعيش على مبدأ
    "كل مفروض مرفوض"
    وهنا نحن كعمانيين من هذا البلد الآمن المنعم بالأمن الداخلي والمشهود بأمنه الخارجي على الصعيد العالمي لا نملك سوى الدعاء بأن يصفي الله النفوس ويبعد عنا كلما يهدد امن واستقرار عماننا العظيمة وان يديم وجود سلطاننا الاحب الى قلوبنا

    اخيراً
    انا ضد فكرة انه على لعمانيين التزام الصمت في وسائل التواصل الاجتماعي !!
    على العكس سوف اتحدث وارفع صوتي بالحق امام كل من يتهم دولتي او يذكرها بكلمة تسيء لها او تسيء لنا كشعب عربي مسلم مسالم لا دخل لنا بخلافاتهم اللامنتهية
    سوف اتحدث واكتب وارفع رأسي عالياً صارخة مأكده بأنني عمانية اعرف الحق عز المعرفة ولن اصمت امام اي جبان يتحدث عن وطني بالسوء او يمس امن وطني مهما كانت مبادئة او افكاره .
    انا ~{آلعليآء}~
    انا القمه
    انا اللي ما أكسروني الناآس
    وانا بنت الفقير اللي تساير
    ~{منهج التطنيش}~

    ندآء آلحيآه

  6. #6
    إداري أول السبلة العامة والشباب
    إداري مميز بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية عيون البشر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    في عيون البشر
    المشاركات
    6,856
    مقال رائع جدا
    " إذا المرءُ أفشى سِرهُ بِلسانِهِ ... ولامَ عليهِ غيرهُ فهوَ أحمق "

    " إذا ضاقَ صدرُ المرءِ عن سرَ نفسهِ ... فصدرُ الذي يُستودَعُ السِر أضيقُ "
    " الإمام الشافعي "

    Oy00nALbaSHaR.Sarahah.com

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •