صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: عندما كانت الحياة أجمل

  1. #1
    إدارة السبلـة العُمانية
    كاتب وأديب ومراقـب عـام والمسؤول عن السبلة السيـاسيـة والإقتصـادية
    الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    20,019

    عندما كانت الحياة أجمل

    كانت الحياة أجمل...

    عندما كان فيها مستشفيات أقل وصحة أكثر!

    محاكم أقل وعدلٌ أكثر!

    وسائد أقل ونومٌ أكثر!

    غزل أقل وحُبٌّ أكثر!

    شعراء أقل وشِعرٌ أكثر!

    دعاة أقل وإيمانٌ أكثر!

    اتصالات أقل وتواصلٌ أكثر!

    عندما كانت البنتُ إذا تزوّجتْ بكيناها في العرس.

    كأننا في مأتمٍ لهول ما ينتظرنا من وجع الفقد، وكان الشّاب إذا تزوّج زففناه كأنما نُشيّعه.

    لأننا كنا ندري أننا لم نشبعْ من بعضٍ! كنا إخوةً وأخواتٍ ولم نكن كاليوم نعيشُ في بيتٍ واحدٍ وقلوبنا شتى.

    كل ما يجمعنا مفتاح للباب ذاته!

    عندما كانت الأحاديثُ دافئة وكنا نتحدّثُ وجهاً لوجهٍ، وقلباً لقلبٍ.

    فلم يكن هناك «واتسآب» نرسلُ فيه ابتسامةً وفي القلب غصّة، ونرسلُ فيه باقة وردٍ وفي اليد سكينٌ.

    ونرسل فيه وجهاً دامعاً من شدّة الضحك وفي القلب قنبلة!

    عندما كنا نعيشُ لأنفسنا، فلم نكن نشتري ثياباً جديدة «للفيس بوك».

    ولم نكن نطبخ «لانستغرام»!

    عندما كان عندنا معارف أقل وأصدقاء أكثر! صار عندنا ألوف يعرفوننا عن بعد، مجرد كائناتٍ افتراضيّة إذا مرضنا لا يعودنا منهم أحد، وإذا تعثّرنا لا يمسك بأيدينا منهم أحد.

    وإذا حزنّا نكتشف أن الألوف لا يساوون يداً كانت تربت علينا أو كتفاً كنا نبكي عليها!

    عندما كانت الحماة أماً ثانية، والعم أباً ثانياً، ولم يكن الأقاربُ عقارب!

    عندما كان اليوم يمشي على مهل، وكان عندنا وقتٌ للالتفات للأشياء الصغيرة، صارت الحياة سباقاً مع الوقت، نركض فيها لننجز الأشياء الكبيرة.

    من دون أن ندري أن الأشياء الصغيرة كسؤال ولد عن مدرسته، وبنت عن جامعتها، وزوجة عن يومها، هي الأشياء الكبيرة حقاً!

    عندما كان الناس يتركون ألف سبب للخصام ويبحثون عن سبب واحد للوفق، صاروا يتركون ألف سبب للوفق ويبحثون عن سبب واحد للخصام!

    عندما كان للناس خصوصية، وللبيوت أسرار! وكان الزوجان يختصمان فلا ينتبه الأولاد، اليوم صارا يختصمان في «الفيس بوك» ونصلح بينهما بـ «كومنت»، عندما كانت الزوجة إذا ذاقت المر في بيت زوجها توهم أهلها أنها تعيش في العسل، اليوم إذا قال لها طعامك مالح جمعت ثيابها وذهبت لبيت أهلها!

    وعندما كان الزوج يمسك يد زوجته ويعبر بها الشارع كأنها ابنته التي تعلّمت المشي حديثاً، صار يتركها تعبرُ الحياة وحدها!

    عندما كان البشر يعيشون وفي طريقهم يجمعون شيئاً من المال لتصبح معيشتهم أسهل.

    صاروا يريدون حياةً أطول ليجمعواً مالاً أكثر وتصبح حياتهم أصعب!

    وعلى مشارف الموت يتذكرون أنهم نسوا أن يعيشوا

    منقول،،
    لا تطعنوا اليقين بالشك حتي يبقي اليقين دون جراح..

    •   Alt 

       

  2. #2
    إدارة السبلـة العُمانية
    متذوفة الشعر والشيلات والقصائد الصوتية ومراقبة عامة
    الصورة الرمزية ذكرى الرحييل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الرستاق
    المشاركات
    70,144
    وعلى مشارف الموت يتذكرون أنهم نسوا أن يعيشوا .
    ..
    تغير الزمان وتغيروا الناس
    بارك الله فيك اخي صدى صوت ع الطرح
    ‏قلبي احساسه مثل كف الفقير
    ياخذ المقسوم له ( ما يطلبه )

    إن زعل ما شال وإن سامح كبير
    بس لامنه انخذل ،( لا تقربه )

  3. #3
    مانبا اتصال ولا حب ولا غيره

    نبا السلامه منهم والصدق بس ،
    . .



    يأتي بها الله إن الله لطيفٌ خبير 💟.




  4. #4
    إدارية أولى سبلة حواء وإدارية السبلة العامة والشباب
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية شمس الداخليه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    بين كتبي ومداد قلمي
    المشاركات
    1,886
    Blog Entries
    1
    جميل جداً
    فقط نقول رحم الله ايام واناس ذهبو ولا رجعت لهم

  5. #5
    متذوقة الشعر والشيلات والقصائد الصوتية ورئيسة سبلة الشعر والخواطر المنقولة وسبلة الشيلات والقصائد الصوتية
    الصورة الرمزية أميرة الذوق^^
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    المشاركات
    62,264
    رحم الله ايام زمان كانت احلى ايام

    طرح رائع
    بارك الله فيك
    ربي ان كان هناك حاسد يكره ان يراني سعيدة ف ارزقہ سعادة تنسيہ امري♡
    ومن كَانَ سَبب لِسعَادتِي ولَو لِلحّظَه اللهُم اسِعدَه طُولَ العُمر ...♡♡

  6. #6
    متذوق شعر بالسبلة العمانية الصورة الرمزية ثابت الخطى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    in oman
    المشاركات
    15,168
    زمن جميل ولى مع اهله وذهب دون رجعه ولم يبقى لنا منه الا ذكرى وحسره
    جهلت عيون الناس ما فى داخلى
    فوجدت ربى بالفؤاد بصيرا
    ياأيها الحزن المسافر فى دمى
    دعنى فقلبى لن يكون اسيرا
    ربى معى فمن الذى اخشى إذن
    ما دام ربى يحسن التدبيرا
    { من عجائب الأنسان انه يغضب من سماع النصيحه ... وينصت لسماع الفضيحه }

  7. #7
    مميزة السبلة العامة والشباب لشهر أكتوبر الصورة الرمزية بقايا روح
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    15,970
    رحم الله تلك الايام ذهبت بذهاب اهلها

    الله يعطيك العافية على الطرح الراقي
    شكرا
    للذين يتركون بنا اشياء سعيدة تجعلنا نبتسم حين تبدو الحياة كئيبة

  8. #8
    إدارة السبلـة العُمانية
    مـراقبــة عامــة للسبلة العامة والشـباب ومساعدة رئيسة شؤون الإداريــين
    الصورة الرمزية مائة بيسة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    في زوبعــة عالـم الخيال
    المشاركات
    66,556
    ايام جميلة لاتنسى ...

    تأملت والدنيا بها العجب والعجب،،،
    تروح بلا عذر وتأتي لا سبب... فلآ ظ لها دان ولــو طال أمنُهــا
    وسل عن هواها كل من ودهــا خطب!!

  9. #9
    لكل شي ايجابيات وسلبيات ليش تاخذون القديم كله
    ايجابيات و العصر الحاضر سلبيات بالعكس خذوا
    كل شي بالمنطق فيه كثير سلبيات بالقديم نفس الحاضر
    وفيه ايجابيات ف الحاضر ما موجوده ف السابق

  10. #10
    نائب رئيس السبلة العامة والشباب الصورة الرمزية عيون البشر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    في عيون البشر
    المشاركات
    7,044
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الشاعرة غلاتي مشاهدة المشاركة
    لكل شي ايجابيات وسلبيات ليش تاخذون القديم كله
    ايجابيات و العصر الحاضر سلبيات بالعكس خذوا
    كل شي بالمنطق فيه كثير سلبيات بالقديم نفس الحاضر
    وفيه ايجابيات ف الحاضر ما موجوده ف السابق
    كلام جداً عجبني واقنعني
    " إذا المرءُ أفشى سِرهُ بِلسانِهِ ... ولامَ عليهِ غيرهُ فهوَ أحمق "

    " إذا ضاقَ صدرُ المرءِ عن سرَ نفسهِ ... فصدرُ الذي يُستودَعُ السِر أضيقُ "
    " الإمام الشافعي "

    Oy00nALbaSHaR.Sarahah.com

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •