صفحة 2 من 29 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 281

الموضوع: المسابقة الرمضانية ( شخصيات عمانية )

  1. #11
    إدارية أولى السبلة الصحية والعلمية
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية rrrose
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,141
    1) اسمه ونسبه :

    هو نور الدين ، أبو محمد ، عبد الله بن حميد بن سلوم بن عبيد بن خلفان بن خميس السالمي ( رحمه الله ) من بني ضبة . فهو من قبيلة السوالم الموجودة في أنحاء متفرقة من سلطنة عمان ، ويرجع أصل هذه القبيلة إلى نزار بن معد بن عدنان(1) .

    2) كنيته ولقبه :

    أ‌) كنيته : كني الإمام بكنيتين :

    - أولها: بأبي محمد ، وذلك نسبة إلى أكبر أبنائه محمد بن عبد الله .

    - ثانيهما: بأبي شيبة نسبة إلى لقب ابنه الأكبر(محمد ) الذي كان يلقب بالشيبه .

    ب‌) لقبه :

    اشتهر الإمام السالمي بلقب (نور الدين السالمي ) وله ألقاب أخرى تدل على عظم مكانته عند الناس أعند أقرانه العلماء ، فعلى سبيل المثال : يلقب بشمس العصر ،و بوحيد الدهر ، والعلامة المحقق فخر المتأخرين . (2)

    3) مولده :

    اختلفت الآراء حول سنة ولادة الشيخ السالمي ، فالبعض يرى أنه ولد سنة ( 1286) للهجرة، (1)ويرى فريق آخر أنه ولد سنة (1284) للهجرة ، كما تذكر بعض المصادر أنه ولد سنة (1288) للهجرة .

    والذي يظهر أن ولادة الشيخ إنما كانت في سنة (1283) أو(1284) للهجرة (2)، بدليل قول الشيخ السالمي بنفسه في جوابه على سؤال ورد إليه من الشيخ سليمان باشا الباروني فقد طلب الباروني في سؤاله أن يذكر المجيب عمره ، فكانت خاتمة جواب الإمام السالمي هكذا :[ من عبد الله بن حميد السالمي البالغ من العمر ثلاثة وأربعين تقريبا الساكن القابل من شرقي عمان سنة ( 1326) ]اهــ(3)

    وكان مولده ببلدة الحوقين من أعمال ولاية الرستاق بمنطقة الباطنة وفيها نشأ .
    توكلت في رزقي على الله خالقي...وأيقنت أن الله لا شك رازقي
    وما يك من رزق فليس يفوتني...ولو كان في قاع البحار العوامق
    سيأتي به الله العظيم بفضله...... ولو لم يكن من اللسان بناطق
    ففي أي شئ تذهب النفس حسرة... وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

    •   Alt 

       

  2. #12
    نسبه ومولده:-

    هو شيخنا الزاهد المجاهد علم الأعلام نور الدين أبو محمد عبد الله بن حميد بن سلّوم السالمي من بني ضبة، ولد الشيخ نور الدين السالمي ببلدة الحوقين من أعمال الرستاق عام 1286هــ.

    منزلته العلمية:-

    إشتغل في حال صباه بحفظ القرآن الكريم، ورحل إلى بلد الرستاق لطلب العلم الشريف وفي خلال كان مشتغلا بحفظ القرآن ومبادئ العلوم، ومتون الفقه، وقواعد اللغة، ومبادئ المذهب الإباضي في أصول الدين وكان رحمه الله آية في الذكاء والدراية وجودة الحفظ،.

    وبعد ذلك رحل إلى بلدان الحبوس من شرقية عمان فأقام ببلدة المضيبي وتنصب للتدريس والإرشاد فأفاد عددا من الناس حتى أصبحوا من أفاضل عصرهم ثم واصل رحلاته إلى حضرة الشيخ المجاهد صالح بن علي الحارثي.

    صفاته:-

    كان رحمه الله ضريرا، قوي الذاكرة في منتهى الذكاء والفطنة كثير الصلوات في الخلوات يتلو كل يوم لا أقل من سبع القرآن لا يفتر عن الذكر لله والعبادة فهو دائما مع الله في حركاته وسكناته كثير الحياء عزوفا عن الدنيا وأهلها.

    شيوخه:-

    العلامة راشد بن سيف اللمكي، عبد الله بن محمد الهاشمي، صالح بن علي الحارثي، ماجد بن خميس العبري، جمعة بن سعيد المغيري.

    تلاميذه:-
    قال أبو إسحاق كثير لا نبالغ إذا قلنا أن رجال العلم اليوم بعمان جلهم من تلاميذه وفي مقدمتهم الإمام محمد بن عبدالله الخليلي، ومنهم الإمام سالم بن راشد والشيخ ناصر بن راشد والشيخ عامر بن خميس المالكي، والشيخ عيسى بن صالح الحارثي، وعبدالله بن محمد أبو زيد، وابن غابش وغيرهم كثير.

    مؤلفاته عديدة منها :-.

    1. بلوغ الأمل في الجمل
    2. أنوار العقول في الأصول
    3. بهجة الأنوار
    4. مشارق أنوار العقول
    5. صواب العقيدة
    6. نور الحقيقة

    وفاتــــــــه:-
    توفي رحمه الله في ربيع الثاني لعام 1332ه عن عمر 46 عاما مضى رضي الله .

  3. #13
    إدارة السبلـة العُمانية
    مـراقبــة عامــة للسبلة العامة والشـباب ومساعدة رئيسة شؤون الإداريــين
    الصورة الرمزية مائة بيسة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    في زوبعــة عالـم الخيال
    المشاركات
    64,685
    هو شيخنا الزاهد المجاهد علم الأعلام نور الدين أبو محمد عبد الله بن حميد بن سلّوم السالمي من بني ضبة، ولد الشيخ نور الدين السالمي ببلدة الحوقين من أعمال الرستاق عام 1286هــ.

    منزلته العلمية:-

    إشتغل في حال صباه بحفظ القرآن الكريم، ورحل إلى بلد الرستاق لطلب العلم الشريف وفي خلال كان مشتغلا بحفظ القرآن ومبادئ العلوم، ومتون الفقه، وقواعد اللغة، ومبادئ المذهب الإباضي في أصول الدين وكان رحمه الله آية في الذكاء والدراية وجودة الحفظ،.

    وبعد ذلك رحل إلى بلدان الحبوس من شرقية عمان فأقام ببلدة المضيبي وتنصب للتدريس والإرشاد فأفاد عددا من الناس حتى أصبحوا من أفاضل عصرهم ثم واصل رحلاته إلى حضرة الشيخ المجاهد صالح بن علي الحارثي

    تأملت والدنيا بها العجب والعجب،،،
    تروح بلا عذر وتأتي لا سبب... فلآ ظ لها دان ولــو طال أمنُهــا
    وسل عن هواها كل من ودهــا خطب!!

  4. #14
    نائبة رئيس سبلة ترويح القلوب وإدارية سبلة حواء
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية الريـم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    15,128
    حينما نذكر هنا الإمام نور الدين السالمي فإننا نتحدث عن عالم جليل ومصلح اجتماعي وديني وسياسي أدرج ضمن برنامج الذكرى المئوية للأحداث التاريخية المهمة والشخصيات المؤثرة عالميا ضمن أعمال الدورة 38 للمؤتمر العام لليونسكو.
    ورغم أنه فقد بصره وهو صغير إلا أن الموسوعي العماني الشيخ نور الدين عبدالله بن حميد السالمي خلّف الكثير من المؤلفات المهمة والخالدة للصغير والكبير في مختلف صنوف العلم والمعرفة.



    ولنا هنا أن نعرّف لكم الشيخ الجليل فهو عبدالله بن حميد بن سلوم بن عبيد بن خلفان بن خميس السالمي، ولد في الرستاق وتحديدا ببلدة الحوقين تقريبا في عام 1871م، ويعود نسب القبيلة التي ينتمي لها إلى نزار بن معد بن عدنان، أما والده فهو الشيخ حميد بن سلوم السالمي كان من أبرز وجهاء زمانه في التقوى والورع وهو من تكفل بنفسه بتعليم الإمام السالمي علوم القرآن فقال عن والده بعد رحيله:
    لهفي على شيخ نشأت بحجره زين الصنائع رحب الجميل مهذب حسن الشمائل والطبائع
    وقد فقد الشيخ نور الدين السالمي بصره وهو بعمر الـ 12 عاما، وبعدها انتقل مع أسرته إلى ولاية السويق وتتلمذ هناك على يد الشيخ صالح بن سعيد الإسماعيلي، وبعدها عاد إلى الرستاق التي كانت تزخر كذلك بالكثير من علماء عمان كالشيخ راشد بن سيف اللمكي والشيخ عبدالله بن محمد الهاشمي والشيخ ماجد بن خميس العبري، ولذا نراه يتتلمذ ويتنقل بين علماء عصره يأخذ منهم مختلف العلوم حتى أصبح ينافسهم في سعة العلم والإدراك، حيث قال عنه الشيخ راشد بن سيف اللمكي:
    ” أخذت العلم من الشيخ ماجد بن خميس فصرت أوسع منه علما، وأخذ عني العلم الشيخ عبدالله بن حميد (نور الدين) فصار أوسع مني علما”.
    وهكذا استمر الإمام السالمي يأخذ العلم متنقلا بينهم حتى أصبح ممن يشار لهم بالبنان، وكيف لا وهو من استطاع أن يؤلف كتابه الأول وهو لا يزال في السابعة عشرة من عمره بعنوان (شرح بلوغ الأمل في المفردات والجمل).


    ٰ

    اللهم صلّ وسلم وبارك ع سيدنا محمد.🕊

    https://ummeeral.sarahah.com/

  5. #15
    إدارة السبلـة العُمانية
    متذوفة الشعر والشيلات والقصائد الصوتية ومراقبة عامة
    الصورة الرمزية ذكرى الرحييل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الباطنة جنوب
    المشاركات
    69,769
    نسبه ومولده:-

    هو شيخنا الزاهد المجاهد علم الأعلام نور الدين أبو محمد عبد الله بن حميد بن سلّوم السالمي من بني ضبة، ولد الشيخ نور الدين السالمي ببلدة الحوقين من أعمال الرستاق عام 1286هــ.

    منزلته العلمية:-

    إشتغل في حال صباه بحفظ القرآن الكريم، ورحل إلى بلد الرستاق لطلب العلم الشريف وفي خلال كان مشتغلا بحفظ القرآن ومبادئ العلوم، ومتون الفقه، وقواعد اللغة، ومبادئ المذهب الإباضي في أصول الدين وكان رحمه الله آية في الذكاء والدراية وجودة الحفظ،.

    وبعد ذلك رحل إلى بلدان الحبوس من شرقية عمان فأقام ببلدة المضيبي وتنصب للتدريس والإرشاد فأفاد عددا من الناس حتى أصبحوا من أفاضل عصرهم ثم واصل رحلاته إلى حضرة الشيخ المجاهد صالح بن علي الحارثي.

    صفاته:-

    كان رحمه الله ضريرا، قوي الذاكرة في منتهى الذكاء والفطنة كثير الصلوات في الخلوات يتلو كل يوم لا أقل من سبع القرآن لا يفتر عن الذكر لله والعبادة فهو دائما مع الله في حركاته وسكناته كثير الحياء عزوفا عن الدنيا وأهلها.

    يالي سكنت القبر صوتي يناديك
    موتك جرح قلبي وهديت حيلي

  6. #16
    1) اسمه ونسبه :

    هو نور الدين ، أبو محمد ، عبد الله بن حميد بن سلوم بن عبيد بن خلفان بن خميس السالمي ( رحمه الله ) من بني ضبة . فهو من قبيلة السوالم الموجودة في أنحاء متفرقة من سلطنة عمان ، ويرجع أصل هذه القبيلة إلى نزار بن معد بن عدنان(1) .

    2) كنيته ولقبه :

    أ‌) كنيته : كني الإمام بكنيتين :

    - أولها: بأبي محمد ، وذلك نسبة إلى أكبر أبنائه محمد بن عبد الله .

    - ثانيهما: بأبي شيبة نسبة إلى لقب ابنه الأكبر(محمد ) الذي كان يلقب بالشيبه .

    ب‌) لقبه :

    اشتهر الإمام السالمي بلقب (نور الدين السالمي ) وله ألقاب أخرى تدل على عظم مكانته عند الناس أعند أقرانه العلماء ، فعلى سبيل المثال : يلقب بشمس العصر ،و بوحيد الدهر ، والعلامة المحقق فخر المتأخرين . (2)

    3) مولده :

    اختلفت الآراء حول سنة ولادة الشيخ السالمي ، فالبعض يرى أنه ولد سنة ( 1286) للهجرة، (1)ويرى فريق آخر أنه ولد سنة (1284) للهجرة ، كما تذكر بعض المصادر أنه ولد سنة (1288) للهجرة .

    والذي يظهر أن ولادة الشيخ إنما كانت في سنة (1283) أو(1284) للهجرة (2)، بدليل قول الشيخ السالمي بنفسه في جوابه على سؤال ورد إليه من الشيخ سليمان باشا الباروني فقد طلب الباروني في سؤاله أن يذكر المجيب عمره ، فكانت خاتمة جواب الإمام السالمي هكذا :[ من عبد الله بن حميد السالمي البالغ من العمر ثلاثة وأربعين تقريبا الساكن القابل من شرقي عمان سنة ( 1326) ]اهــ(3)

    وكان مولده ببلدة الحوقين من أعمال ولاية الرستاق بمنطقة الباطنة وفيها نشأ .

    4) صفاته وأخلاقه :

    أ‌) صفاته الخَلقية :

    لما بلغ الإمام السالمي العاشرة من العمر وقيل الثانية عشر كُف بصره ،فأبدله الله تعالى ببصيرة فذة ، فكان حافظا قوي الذاكرة ، لا يكاد يسمع شيئا إلا وعاه وهي خاصية أودعها الله تعالى فيه . أما صفته فنوردها من كلام ابنه محمد حيث قال عن صفته : "كان ربع القامة ، تعلوه سمرة ، ليس بالسمين المفرط ، ولا بنحيف الجسم ‘ مكفوف البصر ، نير البصيرة ، مدور اللحية ، سبط الشعر ) . (1)

    ب‌) صفاته الخُلقية :

    كان –رضي الله عنه – شديد الغيرة في ذات الله تعالى ، لا تأخذة لومة لائم ، يقول الحق ، وينطق بالصدق ، مشهور بالبسالة ، والصلابة ‘ كثير الرد على من خالف ملة الإسلام ، مشغول البال بأمته ، يفرح بما ينفعها ، ويحزن لما يضرها ، وإنه ليكتئب إذا أصيب أحدج من الأمة يحدث ولو بالصين ، لا تخلو مشاهده الكريمة من فائدة دينية أو عائدة دنيوية ، أوشاردة أدبية ، مشتغلا بتدريس العلم والتأليف ، والصلح بين الخصوم بالحكم الشرعي ، كان خطيباً منطيقاً ، يرتجل الخطب الطوال في المجامع والمحافل ، حسب ما يقتضيه المقام من السعي في إصلاح الأمة وجمع الشمل ، يرغب ويرهب بأبلغ بيان وأفصح لسان .

    كان جوادا سخيا ، قل ما أكل طعاما وحده ، لازدحام الضيوف بناديه وكثرة ملازميه .

    كثير التفقد والتعرف على حاجة إخوانه وتلامذته ليواسيهم ، كان قد عزف نفسه عن التوسع في الدنيا والسكون إليها .

    كان عظيم الهيبة لا ينطق أحد في مجلسه إلا أن يكون سائلا أو متعلما ًأو ذا حاجة جدية .

    كان كثير التضرع إلى الله ، فتراه في بعض الأحيان في مجلسه أو في الطريق أوفي مصلاه ، وقد رفع يديه إلى السماء قائلا :

    لبيك اللهم لبيك ثم يبسط يديه ويقول : اللهم اجمع الشمل ، وألف بين القلوب ، وأيد الكلمة ، ونحو ذلك من الأدعية .

    كان كثيراً ما يقول : اختبرنا الله فوجدنا كاذبين ، يتأوه كثيرا لما يراه في الناس من الاختلاف ، وعدم الجد فيما يعود على حياتهم بالسعادة ، ولما يراه من الفساد في البلاد ، فتراه قد قطع حديثه وتنفس الصعداء قائلا : ذهب الوفاء ، ذهب الدين ، ذهبت المرؤة ، ذهبت الغيرة ، ذهبت الحمية ، طمع فينا الخصم ، طلبنا بالمكائد ، نصب لنا الحبائل فإنا لله وإنا له راجعون . (1)

    5) نشأته وحياته العلمية :

    قرأ القرآن عند والده في بلدة ( الحوقين ) ، ثم انتقل إلى قرية ( قصرا ) في الرستاق ، ثم إلى الباطنة ثم الشرقية بقصد طلب العلم وكانت الرستاق تزخر بالعلماء الأفاضل كالشيخ عبدالله بن محمد الهاشمي ، والشيخ راشد بن سيف اللمكي ، والشيخ ماجد بن خميس العبري ، فتتلمذ على يد الشيخ راشد بن سيف اللمكي ، وقد أخذ نور الدين ينتقل بين علماء الرستاق حتى نبغ في العلم ، وصار ينافس شيوخه في سعة علمه ، وقد قال شيخه راشد بن سيف اللمكي : أخذت العلم عن الشيخ ماجد بن خميس فصرت أوسع منه علما ، وأخذ عني العلم الشيخ عبد الله بن حميد فصار أوسع مني علما .

    (1)وهكذأخذ الإمام السالمي ينتقل بين جنبات الرستاق العامرة بالعلماء ، حتى أصبح ممن يشار إليهم وقد بدأ التأليف وهو ابن عام 19سنة تقريباً .



    رحلته إلى الشرقية:

    هاجر الشيخ إلى المنطقة الشرقية سنة 1308هـ لما سمعه من أخبار الشيخ صالح بن علي الحارثي من علو صيته ، فطلب الشيخ صالح من الإمام نور الدين السالمي أن يستوطن القابل من شرقية عمان فامتثل أمره ، ولبث عنده يلتقط من فوائده ، ويستخرج من فرائده ، فكان الشيخ صالح أحد شيوخه الذين أخذ عنهم العلم ، فدرس التفسير ، والحديث ، وأصول الدين ، والنحو ، والمعاني ، والبيان ، والمنطق .

    وفي سنة 1314هـ توفي الشيخ صالح بن علي الحارثي ، فكان لوفاته الأثر الكبير على الشيخ السالمي ، فأصبح الحمل عليه أكبر ، والمعاناة في أمور المسلمين أكثر من الماضي ، وتمر الأيام وتتعاقب الشهور والأعوام والشيخ السالمي قائم بدور رائد الإصلاح معلما ومنبها حتى عام 1323هـ فقد ذهب إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج ، وهناك التقى بعلماء الإسلام من مختلف المذاهب ، وتناقش معهم فيما يخص المسلمين ، وما يحيكه أعداء الإسلام ضد المسلمين وضد رواد الإصلاح خاصة ، واطلع على الكثير من علوم الحديث واقتنى كثيرا من كتبها ثم عاد إلى عمان لمواصلة مشواره (1)

    6) مشايخه :

    · الشيخ المحتسب صالح بن علي الحارثي ، ولد بالقابل عام 1250هـ أخذ العلم عن الشيخ سعيد بن خلفان الخليلي ، ومن تلامذته الشيخ أبو مالك عامر بن حميد المالكي ، والشيخ عيسى بن صالح الحارثي . من من مؤلفاته : عين المصالح في أجوبة الشيخ صالح . توفي سنة 1314هـ . (2)

    · الشيخ راشد بن سعيد اللمكي ، ولد بمحلة قصرى من أعمال الرستاق عام 1262هـ ، وترعرع هناك إلى أن أصبح قاضيا ًومعلماً ، تلقى العلم من الشيخ ماجد بن خميس العبري ، ومن تلامذته الشيخ سالم بن سيف اللمكي والشيخ محمد بن شامس الرواحي . من مؤلفاته : مجموعة مسائل في مختلف الدعاوي والأحكام والديانات ، ومنظومة في السلوك ، وله رسالة اسمها ( المسالك في علم المناسك ) توفي سنة 1333هـ (3)

    · الشيخ ماجد بن خميس العبري ، ولد في شهر رجب عام 1252هـ ، وقيل عام 1250هـ ببلد الحمراء من داخلية عمان ، فرحل إلى الرستاق لأخذ العلم ، وكان من كبار علماء عمان ، ولكنه لم يتعرض للتأليف ، وله أجوبة على المسائل نظماً ونثراً لو جمعت لما قلت عن أربعة مجلدات ، من شوخه : الشيخ عبد الله بن محمد الهاشمي ، ومن تلامذته : الشيخ إبراهيم بن سعيد العبري ، والشيخ سعيد بن صالح العبري ، توفي سنة 1346هـ . (1)

    7) تلاميذه :

    · الشيخ الإمام سالم بن راشد الخروصي ولد ببلدة ( مشايق ) من قرى الباطنة سنة 1301هـ ، هاجر إلى الشرقية لطلب العلم ولازم الإمام السالمي . بويع سنة 1331هـ بالإمامة . توفي سنة 1338هـ ببلدة الخضراء من المنطقة الشرقية .(2)

    · الشيخ الإمام محمد بن عبد الله بن سعيد بن خلفان الخليلي ولد بسمائل سنة1299هـ ، بويع بالإمامة بعد وفاة الإمام سالم بن راشد الخروصي سنة 1338هـ ، توفي سنة 1373هـ في نزوى ودفن بها ( 3)

    · الشيخ أبو الوليد سعود بن حميد بن خليفين ، كان عالما ، عاملا، قاضيا ، توفي بالمضيبي سنة 1373هـ . ( 4)

    · الشيخ سعيد بن حمد الراشدي (أفردنا له ترجمة خاصة بعد هذه الترجمة لأنه صاحب المتن الذي نحن بصدد تحقيقه الآن )

    8) مؤلفاته:

    كان الإمام نور الدين السالمي مباركا له في عمره ، فمع قصر أمده،في هذه الحياة ، ومع كثرة أشغاله من اهتمام بأمر إصلاح الإمة ، وتدريس العلوم ، وإفتاء الناس ، مع كل ذلك نجد الشيخ قد ألف في مجالات شتى ، شملت العقيدة والفقه وأصوله ، والحديث ، وعلم اللغة العربية ، والتأريخ ، وغير ذلك .

    وكان يجمع في كتاباته بين العقل والنقل ويلحظ الاتجاهات المختلفة في عصره ، ويستمد من كتب الفرق المتعددة ، وقد ساعد عل ذلك اتقانه لأصول الفقه الذي تمزج فيه أقوال شتى المذاهب والاتجاهات .

    أ)أصول الدين (العقيدة ) :

    · أنوار العقول ، أرجوزة في علم الكلام في ثلاثمائة بيت

    · بهجة الأنوار ، شرح مختصر لأرجوزته "أنوار العقول "(طبع بمطابع النهضة سلطنة عمان1411ه – 1991م)

    · مشارق أنوار العقول ، شرح مطول واف على أرجوزته "أنوار العقول" ، ألفه بعد الشرح المختصر لها .(طبع بتحقيق عبد المنعم العاني ، وتعليق سماحة الشيخ الخليلي ، دار الحكمة دمشق سوريا 1416هـ 1995م )

    · غاية المراد في الاعتقاد ، قصيدة لامية في العقيدة .

    · رسالة في التوحيد ، وهي في بيان العقيدة باختصار .

    · الشرف التام في شرح دعائم الإسلام .

    · اللمعة المرضية في أشعة الإباضية ، رد فيه على من قال إن الإباضية لم يكون لهم وجود إلا بعد المذاهب الأربعة ، وأنه لا يوجد لهم مؤلفات قديمة .

    · كشف الحقيقة في الرد على من جهل الطريقة ، أرجوزة في حقيقة المذهب .

    · روض البيان على فيض المنان ، شرح لقصيدة تلميذة سعيد بن حمد الراشدي في الرد على من ادعى قدم القرآن .

    ب)أصول الفقه :

    · شمس الأصول ، منظومة في أصول الفقه تتألف من ألف بيت .

    · طلعة الشمس ، شرح منظومة "شمس الأصول ".( طبع من قبل وزارة التراث القومي والثقافة سلطنة عمان سنة 1405هـ - 1985م

    · الحجة الواضحة ، في الرد على التلفيقات الفاضحة ، رد فيه على من ادعى الاجتهاد وهو ليس له أهل .

    ج) الحديث الشريف :

    · شرح الجامع الصحيح ، وهو شرح لمسند الإمام الربيع بن حبيب في ثلاثة أجزاء . أكثر الإستمداد من الشروح الحديثية ولا سيما "فتح الباري شرح صحيح البخاري " لإبن حجر العسقلاني .(1)( طبع من قبل مكتبة الاستقامة سلطنة عمان )

    د)الفقه :

    · جوابات وفتاوى ( مطبوعة بتنسيق ومراجعة د.عبد الستار أبوغدة ، وإشراف عبد الله السالمي )

    · مدارج الكمال ، أرجوزة نظم فيها " مختصر الخصال " لأبي إسحاق الحضرمي وهي في ألفي بيت . ( طبع بوزارة التراث القومي والثقافة سلطنة عمان )

    · معارج الآمال ، شرح مدارج الكمال ، في 18 مجلد بلغ فيه باب الاعتكاف ولم يتمه وهو شرح مفعم بالأدلة والتحقيقات . (طبع من قبل وزارة التراث القومي والثقافة سلطنة عمان )

    · جوهر النظام ، أرجوزة تزيد عن (14000) بيت . (مطبوع بتعليق أبو اسحاق اطفيش ،وابراهيم العبر ي )

    · تلقين الصبيان ، رسالة مختصرة فيما يجب على الإنسان .

    · الحجج المقنعة في أحكام صلاة الجمعة ، طبع عل هامش طلعة الشمس .

    · سواطع البرهان ، رسالة قصيرة على بعض تطورات العصر في اللباس ونحوه ، جوابا على سؤال من زنجبار .

    · إيضاح البيان في أحكام نكاح الصبيان .(طبع بمطابع الباطنة ومكتبتها للطباعة والتكنلوجيا الحديثة ,الناشرمكتبة نور الدين السالمي سلطنة عمان

    · بذل المجهود في مخالفة النصارى واليهود .

    · طريق السداد شرح لامية الجهاد المسماة بعلم الرشاد لشيخ سعيد بن حمد الراشدي ، ( وهذا الذي في صدد تحقيقه ) .

    هـ)النحو :

    · بلوغ الأمل ، منظومة في المفردات والجمل ، وهي في

    ثلاثمائة بيت ، وهي أول مؤلفاته .

    · شرح بلوغ الأملفي المفردات والجمل (المنظومة السابق ذكرها ). (طبع بمطابع عمان ومكتبتها سلطنة عمان )

    · المواهب السنية على الدرة البهية ، شرح "العمروطية

    نظم الآجرومية" .



    و)العروض:

    · المنهل الصافي في العروض والقوافي ، أرجوزة في

    ثلاثمائة بيت.

    · شرح " المنهل الصافي في العروض والقوافي "(مطبوع )



    ز) التأريخ :

    · تحفة الأعيان بسيرة أهل عمان . (مطبوع بمكتبة الاستقامة )

    · الحق الجلي في سيرة الشيخ صالح بن علي (شيخه) .(طبع في مقدمة كتاب عين المصالح من أ جوبة الشيخ صالح بن علي الحارثي ) (1)

    9) وفاته :

    كانت وفاته بعد العتمة من ليلة الخامس من شهر ربيع الأول سنة (1332هـ) اثنتين وثلاثين وثلاثمائة وألف للهجرة ، وقد صلى عليه تلميذه أبو زيد عبدالله بن محمد بن رزيق الريامي ، ودفن على سفح الجبل الأخضر ببلدة ( تنوف ) وقبره معروف حتى الآن . (2)



  7. #17
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقبة عامة ونائبة رئيسة شؤون المراقبين
    الصورة الرمزية أفتخر عمانيه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16,359
    Blog Entries
    1
    السؤال الثالث معلومة عن

    أبو زيد عبدالله الريامي ؟
    حفظك الله يا قائد عمان أنت دائما في قلوبنا

  8. #18
    إدارية أولى السبلة الصحية والعلمية
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية rrrose
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,141
    هو الشيخ العلامة عبد الله بن محمد بن رزيق المشهور بأبي زيد الريامي.
    ولد بتنوف، وقيل بإزكي سنة 1301هـ.
    من أشهر علماء عمان في عصره، يلقب “المحتسب” لسيرته وعدله، وصرامته في دينه.
    رحل إلى الشرقية لطلب العلم، فتتلمذ للإمام السالمي، وكان من أبرز تلامذته، فأغلب تساويد هذا الإمام هي بخط أبي زيد لكثرة ملازمته لشيخه.
    رجع إلى إزكي حيث درس بمسجد الحواري، فأخذ عنه جم غفير من التلامذة منهم الشيخ محمد بن سالم الرقيشي.
    رافق الشيخ السالمي للحج سنة 1323هـ، ولم يكن قادرا على الحج عن نفسه، فاستأجر عن غيره، ثم مكث في بيت الرباط إلى العام المقبل فحج عن نفسه.
    طلبه الشيخ حميد بن ناصر النبهاني، وعينه ببلدة سيق بالجبل الأخضر معلما ومدرسا.
    كان من ضمن العاقدين على الإمام سالم بن راشد الخروصي سنة 1331هـ.
    تولى منصب القضاء بإزكي للإمام سالم الخروصي.
    كان واليا وقاضيا للإمام سالم على بهلا، بعد أن فتحها الإمام.
    كان أحد العاقدين علىالإمام محمد بن عبد الله الخليلي سنة 1338هـ.
    بقي قاضيا وواليا على بهلا زمن الإمام الخليلي إلى أن توفي.
    أجرى في ولايته العدل والإنصاف، وأقام المعارف الإسلامية وأمات الاضطهاد عن الناس، ونفى الجور، فأشرقت البلاد بعدله وحسن سيرته، فأحبه الفقراء والمساكين.
    توفي في الثالث من رجب سنة 1364هـ والناس عنه راضون.
    من مؤلفاته كتاب “المناسك”، وكتاب “النحو”، وله الأسئلة الموجهة إلى الإمام السالمي التي أجاب عليها في الكتاب المطبوع “حل المشكلات المنسوب لأبي زيد”
    توكلت في رزقي على الله خالقي...وأيقنت أن الله لا شك رازقي
    وما يك من رزق فليس يفوتني...ولو كان في قاع البحار العوامق
    سيأتي به الله العظيم بفضله...... ولو لم يكن من اللسان بناطق
    ففي أي شئ تذهب النفس حسرة... وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

  9. #19
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقبة عامة ونائبة رئيسة شؤون المراقبين
    الصورة الرمزية أفتخر عمانيه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    16,359
    Blog Entries
    1
    نتيجة السؤال الثاني

    روز 13
    شمس الداخلية 6
    كاتمة الأحساس 5
    أوراق الذكريات 9
    مائة بيسة 7
    حكاية حلم 4
    ثائر 1
    الريم 3
    معروف وقلبي مجروح 1
    حفظك الله يا قائد عمان أنت دائما في قلوبنا

  10. #20
    هو الشيخ العلامة عبدالله بن محمد بن رزيق الريامي من قبيلة بني ريام من أكثر قبائل عمان عددا

    سبب كنيته:

    قيل بأن كان له ولد صغير إسمه زيد ولكن توفي ولا احد يعرف عنه

    وينتمي الشيخ إلى أولاد راشد احد فخائذ بني ريام وممن اخذ عنه التاريخ يقول : إن نسبة الشيخ أبي

    زيد يرجع إلى بني نبهان شيوخ هذه القبيلة بإعتبارهم جزء من هذه القبيلة والأصح انه ليس من بني

    نبهان , ولكن لديه من بني نبهان رحم , وهؤلاء الأقرب لمشائخ بني نبهان.
    ميلاده:

    ولد رحمه الله في مدينة إزكي بمنطقة النزار وقد قيل : انه في قرية تنوف الوافعة على سفح الجبل

    الأخضر وكانت ولادته ليلة الجمعة الخامس عشر من شهر رمضان عام 1301 هـ نقلا عن لسانه

    صفاته:

    كان ابو زيد رحمه الله مربوع القامة ابيض الجسم مشربا بالحمرة كثيف اللحية حسن المنظر مهابا

    متواضعا يوقر الكبير ويعطف على الصغير يبدا السلام على من يقابله .
    تلقيه العلم:

    مما يرويه الشيخ عن الاسباب التي جعلته يتلقى العلم

    أنه عندما توفي والده كان الشيخ وأخوه سليمان في سن المراهقة

    فقد كانوا عندما يجدون حمارا أو اي دابة تركب يقومون بالتجوال بها إلى المساء ثم يطلقونها وفي يوم

    من الايام أمسك به أحد الأعيان وخيره بين أن يعمل بالصوغ أو يذهب الى القابل لتلقي العلم

    فاختار الشيخ ايسر الأمور وهو الصوغ ولكنه لم يتلائم مع هذه المهنة وعندها فكر بالخيار الثاني.


    ذهب الشيخ رحمه الله الى القابل والتقى بالشيخ نورالدين السالمي ولزمه في مدرشته وكان الشيخ من

    أكثر تلامذة الشيخ نورالدين حفظا وبداهة

    مكث الشيخ في طلب العلم مدة تزيد عن ثلاث عشر عاما بعدها بدأ بالتدريس والتوسع في العلم بداية

    بالقابل الى ان أكمل مشواره في إزكي.
    وفاته:
    أصيب الشيخ ابي زيد بقروح في رجليه فظلت تتفاقم وكان لا يطلب دواء ويكتفي بكبسها بالتراب وكان

    يباشر أعماله وهو على هذه الحالة حتى عجز عن الخروج فاستأجر من يحمله لمجلس الحكم وبعد

    عصر اليوم الثالث من رجب عام 1364 هـ توفي الشيخ رحمه الله.


صفحة 2 من 29 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •