النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ترامب يقر تمديد الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران "للمرة الأخيرة"

  1. #1
    إداري أول السبلة السياسـية والإقتصادية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    3,603

    ترامب يقر تمديد الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران "للمرة الأخيرة"

    قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تمديد التزام الولايات المتحدة بالاتفاق النووي مع إيران مرة واحدة فقط حتى يتم تغييره أو التخلي عنه، بحسب مسؤولين في البيت الأبيض.
    وبموجب قرار ترامب، تظل العقوبات مرفوعة عن إيران لمدة 120 يوما.
    وترغب إدارة ترامب في أن تفرض الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق قيودا دائمة على تخصيب إيران لليورانيوم. وبموجب الاتفاق الحالي، من المقرر أن ترفع القيود على التخصيب في عام 2025.

    كما يريد ترامب التعامل مع برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني.
    التفاصيل الرئيسية لاتفاق إيران النووي
    ووقعت إيران على الاتفاق في عام 2015 مع ست قوى عظمى.
    ويقضي الاتفاق بأن تحد إيران بدرجة كبيرة من أنشطة تخصيب اليورانيوم، والتخلص من مخزونها من اليورانيوم المخصب، وتعديل منشأة للماء الثقيل بما لا يتيح إنتاج مواد صالحة للاستخدام في صناعة أسلحة نووية.
    وبالمقابل، يتم تجميد عقوبات أمريكية ودولية مفروضة على إيران منذ عقود.
    ويجب على الرئيس الأمريكي توقيع وثيقة بتجميد العقوبات كل 120 يوما.
    لكن ترامب دأب على انتقاد الاتفاق الذي تم التوصل إليه في حقبة سلفه باراك أوباما.
    وقال مسؤول بالبيت الأبيض "هذه آخر مرة سيصدر فيها الوثيقة إلا إذا توصلوا إلى اتفاق".
    وترى القوى الأوروبية أن الاتفاق ضروري للأمن الدولي.
    وتبقي الولايات المتحدة على عقوبات مفروضة على إيران في موضوعات أخرى مثل الإرهاب وحقوق الإنسان وتطوير الصواريخ الباليستية.
    وتقول إيران إن الصواريخ التي تختبرها غير قادرة على حمل رؤوس نووية، وتصر على أن أغراض برنامجها النووي سلمية.

    http://www.bbc.com/arabic/world-42670847
    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق

    •   Alt 

       

  2. #2
    إداري أول السبلة السياسـية والإقتصادية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    3,603
    هنا تتجلى قوة المؤسسة الامريكية فقد اضطر ترمب مرغما على تمديد الاتفاق النووي مع ايران مرغما و ما عدا ذلك لا يعدو كونه صراخ و نحيب

    و في المقابل هنا اتفاق جماعي من المجموعة الأوربية و الصين و روسيا في التمسك بالاتفاق

    للعرب الذين أنفقوا أموال شعوبهم لارضاء ترمب نقول الأموال ذهبت سدا و قانون جاستا لم يأتِ موعده بعد
    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •