صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الحياة في غرفة مظلمة

  1. #1
    إدارة السبلـة العُمانية
    كاتب وأديب ومراقـب عـام والمسؤول عن السبلة السيـاسيـة والإقتصـادية
    الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    19,416

    الحياة في غرفة مظلمة

    كل أشكال الألم تذكرنا بهشاشتنا وضعفنا البشري، وعلى الرغم من أنه تحذير مزعج وعدواني إلا أنه علامة التحذير الوحيدة التي تساعد الأطباء في التعرف إلى وجود المرض.

    يباغتنا إحساس فظيع بالوحدة، فيخيّل إلينا بأن العالم على سعته خالياً وأننا بمفردنا، فيكون شاسعا مخيفا وفي مواجهة غير متكافئة مع عدو غامض وشرس يمكث في الظلام، من دون أن نجد إلى جانبنا من يخفف عنا وحشتنا. حين تحاصرنا هذه الأحاسيس فنحن في الغالب نواجه ألماً جسدياً، بسبب مرض مزمن أو طارئ يتعذر علاجه أو يطول مكوثه ضيفاً ثقيلاً على ساعاتنا، لتتحول هذه الساعات إلى أيام أو شهور، حتى تخفت معها تدريجياً نظرات العطف التي يهديها لنا الآخرون كنوع من الشفقة، حيث يمضي كل إلى انشغالاته اليومية، وفي النهاية لا تبقى سوى الوحدة وضجيجها. في هذه الأوقات المصيرية، نزداد يقينا بتفاهة هذا العالم، بعد أن يتبدى عجزنا وقلة حيلتنا.

    كل أشكال الألم تذكرنا بهشاشتنا وضعفنا البشري، وعلى الرغم من أنه تحذير مزعج وعدواني إلا أنه علامة التحذير الوحيدة التي تساعد الأطباء في التعرف إلى وجود المرض، ولولاه لفتكت الأمراض بأجساد البشر وأودت بهم إلى التهلكة من دون أن يعوا ذلك. مع ذلك، فإن كل ما نواجهه في ساعات الألم الطويلة قد يتجاوز أحيانا قدرتنا على التحمل، فالألم ببساطة هو تقييد لحرية الإنسان في ممارسة حياته الطبيعية وحجر عثرة في طريقه خاصة إذا طال أمده واشتد، حيث يبدو لنا وكأنه كائن غامض قد استلب منا حقوقنا دفعة واحدة من دون وجه حق أو منطق مقبول، لتتشوش رؤيتنا ويمتد وجوده في دقائق حياتنا وتفاصيلها، ساعات متواصلة من الليل والنهار.

    يصبح الشخص المريض على حين غفلة، أسيراً لهذا الكائن الصامت الذي يكمن في أحشائه، لتتحرك أفكاره بدافع من الألم، الأفكار التي تحاول انتشاله من المعاناة الشديدة، الأفكار التي تحاصره بالأسئلة دائماً: لماذا يحدث هذا معي، لماذا أنا بالذات؟ ومتى يتوقف كل هذا الألم؟

    عندما نكون في مواجهة المرض، تقتحم المعاناة حياتنا الهادئة فتجعلنا في مواجهة سؤال آخر مهمّ وجوهري لم نكن نجد الوقت له، ونحن في خضم رحلتنا لتحصيل النجاح والمعرفة، السؤال البسيط العميق: ما هو هدف الحياة وجوهرها؟ وهل سيمنع المرض استمرار حياتنا، هل سيعطلها، هل سيوقفها؟

    من محنة إلى محنة ومن اختبار إلى اختبار، سنرى الحياة بمنظار جديد يساعدنا في الكشف عن ذواتنا.

    بالطبع، لا يوجد ألم أكبر من ألم الموت وإحساسنا بالعجز حياله، وعدا ذلك، فكل شيء قابل للتفاوض وكل ألم محتمل، ربما سنعتاده، فتتبلد مشاعرنا ليتحول إلى أمر طبيعي، وربما سننتفض مثل عصفور جريح ونعلن غضبنا، الأمر سيان.

    في اللحظة التي تستفيق فيها من الألم الذي حاصرك طويلاً، في هذه اللحظة بالذات، تدرك مدى تفاهة صراعك مع الآخر، معاركك الوهمية مع الحياة، ومدى بلادة أفكارك عنها، الحياة التي كانت معلقة ببساطة في غرفة معتمة لا تسمع فيها سوى أنين المرض ولا ترى فيها غير تفاصيل الألم وهو يعتصر ملامحك. هذه هي اللحظات الحقيقية الوحيدة في حياتك؛ لحظات الألم ورغبتك المستميتة للتخلص من قبضته، ومتى ما تم لك ذلك، فهذا هو النصر الوحيد الذي يمكن أن تطمح إليه، أما ما عداه فهو محض تفاهات.

    فما أكثر هشاشتنا وضعفنا!

    منقول،،،
    لم ارى عدل مثل عدل الزمان اذا دار

    •   Alt 

       

  2. #2
    منااااابعه بصمت..

    عِندمآ آقول :
    لآ آعلم مآبي !
    لآ تكذبوني ، فَ هنآككَ آشيآء
    لآ آدري مآهي تأتيني فجأھ ‘)
    وتجعلني هكذآ ♡̷


    ^^فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ^^

  3. #3
    إدارة السبلـة العُمانية
    مـراقبــة عامــة للسبلة العامة والشـباب ومساعدة رئيسة شؤون الإداريــين
    الصورة الرمزية مائة بيسة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    في زوبعــة عالـم الخيال
    المشاركات
    63,036
    التفاؤل والثقة بالله هي مصدر الخلاص من كل هم وحزن

    تأملت والدنيا بها العجب والعجب،،،
    تروح بلا عذر وتأتي لا سبب... فلآ ظ لها دان ولــو طال أمنُهــا
    وسل عن هواها كل من ودهــا خطب!!

  4. #4
    متذوقة الشعر والشيلات والقصائد الصوتية ونائبة رئيس سبلة الشعر والخواطر المنقولة وسبلة الشيلات والقصائد الصوتية
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية اميرة الروح
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    المشاركات
    58,056
    طرح جميل
    بارك الله فيك
    ربي ان كان هناك حاسد يكره ان يراني سعيدة ف ارزقہ سعادة تنسيہ امري♡
    ومن كَانَ سَبب لِسعَادتِي ولَو لِلحّظَه اللهُم اسِعدَه طُولَ العُمر ...♡♡

  5. #5
    الإدارة العليا للسبلة العُمانية
    كاتبة خواطر وقصص وروايات ورئيسة شؤون المراقبيــن
    الصورة الرمزية ورد القرنفل
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    عمان الغلا
    المشاركات
    27,883
    Blog Entries
    2
    الله عليك أستاذي
    موضوعك في قمة الروعه
    جزاك الله خيرا
    لروحك سعادة لا تنتهي،،،



    ‏يالله تجعلني مع خيرة عبادك
    حظيظ
    ‏واكفني
    صكات اﻻيام
    وظروف الدهر "..








    تتلاشى المستحيلات عند قوله تعالى
    «إن الله على كل شيء قدير »








  6. #6
    العضوة الأكثر تفاعلاً بالرواق الصورة الرمزية حسنة ₩
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    الدولة
    عمان الحبيبه
    المشاركات
    901
    ( إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً * إِلَّا الْمُصَلِّينَ ) صدق الله العظييم
    وقد ينكسر في النفس شيئاً لايجبره ألف إعتذار

  7. #7
    إذا أردت من حياتك أقصى ما تريد ، فيجب لزاما أن تكون حياتك مليئة بالتحدي والمغامرات ، ومشبعة باﻵمال والأمنيات ..

    وأن تنعم بنعم حياتك التي تتقلب فيها الآن بروعتها وبهائها ..

    ﻷن هناك أناسا يتمنون سعادة حياتك في بؤس حياتهم ..

    فانطلق من مبدأ إيمانك بالله عزوجل بأن الذي رزقك وأطعمك وأوجدك في هذه الحياة قادر على تحقيق ما تصبوا إليه ..

    كل ما عليك هو أن تغرس ما تستطيع من البذور ؛ وسوف يأتي المطر ، وينبت الزرع ..
    ‏طالما أن القادم في غيب الله ، فتصوره جميلاً ...يا رب إليك كُل السبل ، ومنك كّل الحلول ، ولك كُل الحمدّ ، على ما كان وما سيكوُن......

  8. #8
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقب عام والمسؤول عن السبلة الصحية والعلمية
    الصورة الرمزية سهل الباطن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    16,577
    مقال جميل جدا ، شكرا لك استاذ
    كم اشتقت اليك يا أمي
    رحمك الله يا الغالية وطيب ثراك
    ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا

  9. #9
    كلام جميل جدا. شكرا على الطرح
    الحياة رواية جميلة عليك قراءتها حتى النهاية لاتتوقف أبدا عند سطر حزين قد تكون النهاية جميلة

  10. #10
    إدارية أولى السبلة الصحية والعلمية
    إدارية مميزة بالسبلة العُمانية
    الصورة الرمزية rrrose
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,078
    طرح جميل
    بارك الله فيك...
    توكلت في رزقي على الله خالقي...وأيقنت أن الله لا شك رازقي
    وما يك من رزق فليس يفوتني...ولو كان في قاع البحار العوامق
    سيأتي به الله العظيم بفضله...... ولو لم يكن من اللسان بناطق
    ففي أي شئ تذهب النفس حسرة... وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •