النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الأحمر يستغل أخطاء المضيف ويفوز برباعية على بوتان مقابل هدفين

  1. #1
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقبة عامة السبلة السياسية والإقتصادية
    الصورة الرمزية أفتخر عمانيه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    15,473
    Blog Entries
    1

    الأحمر يستغل أخطاء المضيف ويفوز برباعية على بوتان مقابل هدفين





    أداء متواضع .. وتنظيم مهزوز –
    أضاف المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ثلاث نقاط مهمة لرصيده في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كاس آسيا 2019 في الإمارات بفوزه على مضيفه منتخب بوتان برباعية مقابل هدفين في مباراة غريبة وعجيبة لم يقدم فيها الأحمر ما يشفع له بالفوز.
    ظهر الأحمر باهتا وتائها وافتقد للتنظيم الجيد والتجانس واعتمد في كثير الوقت على مهارات وقدرات لاعبيه الفردية واستفاد بشكل كبير من الأخطاء الدفاعية لفريق بوتان وحارس مرماه ليسجل ثلاثة أهداف تشبه الهدية ويعتبر الهدف الرابع الوحيد الذي جاء من هجمة منظمة وتحركات جيدة للاعبين.
    جاءت الأهداف الستة في الشوط الثاني بعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وسجل للمنتخب الوطني سامي الحسني ورائد إبراهيم والحسني وسعيد الرزيقي.
    رفع المنتخب رصيده من النقاط الى 13 نقطة بفوزين على المالديف وبوتان وتعادل مع فلسطين في رام الله وتنتظره مباراة أخيرة أمام منتخب فلسطين في مسقط بعد أن سبق وحسم حصوله على بطاقة الحضور في نهائيات أمم اسيا عقب فوزه على المالديف بثلاثية في الجولة الماضية من التصفيات.
    هدوء وتكافؤبدأت المباراة هادئة تعكس الواقع التنافسي وبحث كل فريق عن فوز شرفي ليس إلا بعد أن حسم المنتخب الوطني التأهل والعبور الى نهائيات أمم آسيا بالإمارات 2019 منذ الجولة الماضية وفوزه على المالديف بثلاثية فيما تأكد خروج فريق بوتان المضيف من المنافسة ويبحث فقط عن نتيجة تحفظ له ماء الوجه وترد اعتباره أمام جماهيره بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها في مسقط بنتيجة 14 هدفا في لقاء الذهاب.
    سعى المنتخب الوطني منذ الدقائق الأولى للسيطرة على الكرة عبر التمريرات القصيرة ومن ثم محاولة الوصول الى مرمى مضيفه الذي أظهر جدية كبيرة في استهلالية اللقاء وحاول الوصول الى شباك الحارس الأمين على الحبسي.
    تقاسم الفريقان الأداء مع ترجيح قليل لكفة المنتخب الوطني ومن دون أي خطورة تذكر خلال ربع الساعة الأولى التي لم تشهد أي هجمة خطيرة باستثناء الكرة التي سددها عبد العزيز المقبالي وسكنت الشباك إلا أن صافرة الحكم لم تحتسب الهدف وأشارت الى وجود اللاعب في منطقة التسلل.
    استمرت المباراة متسمة بذات هدوء البداية مع بعض المحاولات الهجومية هنا وهناك ولكن دون أن تقود لتغير في نتيجة التعادل مع تركيز الفريق المضيف على دفاع المنطقة وسد الطريق أمام نجوم الأحمر للوصول إلى شباكه مع الاعتماد على الكرات المرتدة.
    اعتمد المنتخب الوطني على التسديد من خارج المنطقة في بعض الأحيان لعل وعسى ينجح في فك شفرة دفاع بوتان ويصل الى الشباك إلا أن معظم التسديدات افتقدت للإتقان واللمسة التي تسهل من مهمة الكرة لدخول الشباك.
    ارتفع إيقاع الأداء الهجومي عند المنتخب الوطني بحثا عن تسجيل هدف وحسم المباراة مبكرا وتفادي أي خسارة أو نتيجة غير منطقية لا تعبر عن مقدار الفوارق الفنية بين الفريقين بعد أن قدم منتخب بوتان نفسه بشكل مغاير تماما عما كان عليه في لقاء الذهاب وشكل خطورة في بعض الأحيان بتحركاته الإيجابية وان افتقد هو الآخر اللمسة الأخيرة الحاسمة.
    نجح منتخب بوتان بصورة كبيرة في التعامل مع ارتفاع إيقاع هجوم الأحمر وفي ذات الوقت استطاع أن يلعب بندية كبيرة معه أدت الى استمرار التوازن في الأداء وتساوي السيطرة في الكثير من الوقت من دون أفضلية واضحة لهذا او ذاك.
    لم يظهر أي تنظيم فني واضح في أداء وتحركات المنتخب الوطني وكان الاعتماد في الحركة وتشكيل الخطورة يعتمد بشكل كبير على المحاولات الفردية وتحركات بعض اللاعبين لتبدو الجماعية غائبة في الأداء وهو الأمر الذي عطل كثيرا من التحركات الإيجابية التي تقود للاستفادة من الفرص المتاحة وتسجيل هدف.
    افتقد منتخب بوتان هو الآخر للتنظيم الفني الذي يساعده في ترجمة رغبته في الوصول الى مرمى الحارس الحبسي وتسجيل الهدف الأول ويعود ذلك لغياب القدرة على إتمام الهجمة بالصورة التي تشكل الخطورة لذلك كانت معظم محاولاته لا تصل الى مبتغاها ولا تشكل الخطورة الكبيرة.
    استمرار الوضع كما بدأ عليه ساهم في ان تمضي الدقائق دون جديد يذكر ومن دون أن ينجح أي فريق في تسجيل هدف لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي مع علامات استفهام وتساؤلات عن هوية المنتخب الوطني وأسلوبه الفني الذي كان يجب أن يفرضه في المباراة ويفرضه على منافسه المعروف عنه التواضع في المستوى والخبرات.
    هدف سريع
    لم يمض الكثير من الوقت من الشوط الثاني حتى جاء الهدف الأول عن طريق اللاعب الشاب سامي الحسني الذي استفاد من التمريرة العكسية من الكرة التي لعبت من الطرف الأيمن وسدد بقوة داخل الشباك معلنا عن أول أهداف المباراة.
    حاول منتخب بوتان الرد بسرعة على هدف الحسني وقاد هجمة ولكنها لم تصل الى النهاية المرجوة وتلبي رغبة الجماهير التي كانت تشجع فريقها بحرارة وتدفعه الى تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الرد.
    منح الهدف المبكر لاعبي الأحمر راحة نفسية وحررهم من الضغوط لينطلقوا بخطوات واثقة وثابتة في المباراة ويسيطروا على الكرة وهو ما ساعدهم في بناء الفرص وسهولة الوصول الى مرمى الفريق الضيف وتهيأت العديد من الفرص التي كانت كفيلة بان تثمر عن الهدف الثاني إلا أن الفرص ضاعت لغياب الإتقان.
    لم يحالف الحظ المهاجم الدولي عبد العزيز المقبالي الذي تهيأت له أكثر من فرصة عقب الهدف الأول وكان بإمكانه أن يعزز النتيجة ويكون صاحب التوقيع الثاني في شباك حارس بوتان إلا أن سوء الحظ طارده وحرمه من التسجيل.
    رغم استقبال شباك بوتان لهدف سريع في الشوط الثاني الا انه لم يتخل عن أسلوبه الدفاعي وتواجده بكثافة في منطقته الخلفية والاعتماد على الكرات المرتدة وهو ما منح المنتخب مساحات واسعة في وسط الملعب لم يتم استغلالها بالشكل الجيد.
    رد قوينجح منتخب بوتان في الدقيقة 58 في الرد بقوة على الأداء الهجومي السلبي للمنتخب الوطني ومن إحدى الكرات المرتدة يستثمر الفرصة ويسدد لاعبه كرة أرضية قوية لم يستطع الحارس علي الحبسي أن يصدها فمرت من بين يديه لتستقر داخل الشباك معلنة عن هدف التعادل.
    منح هدف التعادل التاريخي لمنتخب بوتان والأول في التصفيات المباراة حيوية ونشاطا مع محاولات للأحمر لترجيح كفته فيما كان الفريق المضيف يلعب بحماس أكبر ومعنويات عالية ويسعى لتحقيق أول فوز له في التصفيات لما وجده من تشجيع كبير من جماهيره. استمر أداء المنتخب الوطني يفتقد للهوية والأسلوب المنظم الذي يترجم قدراته وخبراته والفوارق الفنية الكبيرة بينه ومنافسه ليمنح هذا الواقع منتخب بوتان الفرصة ليفرض الندية ويلعب بشكل جيد ويتحرك في الملعب بإيجابية.
    قدم منتخب بوتان مستوى يعتبر الأفضل له في مشاركته في التصفيات أمام منتخبات فلسطين والمالديف وحتى أمام الأحمر في لقاء الذهاب ويعود ذلك لتواضع أداء فريق الهولندي بيم فيربيك.
    محاولة جوهر وهدف رائدحصل المنتخب الوطني على مخالفة مباشرة على بعد أمتار من مرمى بوتان تصدى لها اللاعب محسن جوهر وسدد كرة قوية إلا أن حارس المرمى نجح في التعامل معها وأبعدها عن مرماه.
    وبعد اقل من دقيقة على الفرصة الضائعة نجح اللاعب رائد إبراهيم في تسجيل الهدف الثاني مستغلا خطأ دفاع بوتان الذي لم ينجح في إبعاد الكرة من منطقته ليجد رائد الكرة في وضعية شبه انفراد ويسدد في المرمى معلنا تفوق الأحمر في الدقيقة 75.
    وكاد منتخب بوتان ان يدرك هدف التعادل بعد نجاح مهاجمه في العبور وبات في مواجهة الحبسي إلا انه سدد الكرة بعيدة عن المرمى ليضيع هدف شبه مؤكد للفريق المضيف.
    ومع اقتراب المباراة من النهاية دفع المدرب الهولندي بيم فيربيك بالمهاجم سعيد الرزيقي بغية تفعيل الجانب الهجومي وحسم المباراة وتفادي أن ينجح المضيف في تحقيق مسعاه في أن يدرك التعادل وكسب نقطة ستكون تاريخية بالنسبة له.
    وكاد منتخب بوتان ان يحقق مراده ويسجل هدف التعادل من هجمة خطيرة إلا ان الكرة ذهبت خارج الميدان.
    ورد المنتخب الوطني على محاولة بوتان بهدف سريع عن طريق اللاعب الهاجري الذي استثمر خطأ دفاعيا ليحسم الفوز ويؤمن النتيجة الإيجابية في توقيت صعب كان منتخب بوتان يجتهد فيه لتسجيل هدف التعادل عن طريق عدة محاولات.
    وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق أضاف سعيد الرزيقي هدفا رابعا من هجمة منظمة للمنتخب مستغلا استسلام الفريق صاحب الأرض.
    وعاد منتخب بوتان ليتفوق على نفسه ويسجل هدفا ثانيا له من ضربة ثابتة من على بعد اقل من عشرة أمتار إذ سددت بقوة ولم يستطع الحبسي التصدي لها، لينتهي بعد ذلك وقت المباراة بفوز الأحمر على مضيفه برباعية مقابل هدفين
    حفظك الله يا قائد عمان أنت دائما في قلوبنا

    •   Alt 

       

  2. #2
    نائـب رئيس السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    10,443

    Post منتخب عمان يقهر بوتان ويضمن التأهل لأمم آسيا

    فاز منتخب عمان على نظيره بوتان بنتيجة 4-2، مساء يوم الثلاثاء، في مباراة الإياب ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا باﻹمارات 2019.

    وضمن منتخب عمان التأهل إلى كأس أمم آسيا، بعدما نجح في حصد "12 نقطة" ليحتل المركز الثاني بعد منتخب فلسطين متصدر المجموعة الرابعة (15 نقطة).

    أحرز أهداف المنتخب العُماني سامي الحسني ورائد إبراهيم وخالد الهاجري وسعيد الرزيقي بعد مباراة متواضعة المستوى الفني من الطرفين.

    فاز منتخب عمان على نظيره بوتان بنتيجة 4-2، مساء اليوم الثلاثاء، في مباراة الإياب ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا باﻹمارات 2019.

    وضمن منتخب عمان التأهل إلى كأس أمم آسيا، بعدما نجح في حصد "12 نقطة" ليحتل المركز الثاني بعد منتخب فلسطين متصدر المجموعة الرابعة (15 نقطة).

    أحرز أهداف المنتخب العُماني سامي الحسني ورائد إبراهيم وخالد الهاجري وسعيد الرزيقي بعد مباراة متواضعة المستوى الفني من الطرفين.


    منقول .
    يا راحل عني غصب ..يعز علي أودعك ..
    أعفيني من حرف الدمع .. ما أقول غير الله معك ..

  3. #3
    الإدارة العليا للسبلة العُمانية
    رئيسة شؤون الإدارييـن
    الصورة الرمزية مفآهيم آلخجل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    ♠«قلب أمـــ ♥ـــي,‘
    المشاركات
    273,652
    شكرا جزيلا لك على جهودك


  4. #4
    مراقب سوق السبلة العمانية وإعلانات الوظائف الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    المشاركات
    134,320
    Blog Entries
    13
    موفقين

    شكرا جزيلا لك على جهودك
    ،،،لقد أسمعت لو ناديت حيا** ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نار نفخت بها أضاءت** ولكن أنت تنفخ في رماد،،،،

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •