النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: موسى الفرعي يكتب: لمن جاء بـ خالد القاسمي: وإن عادوا عُدنا

  1. #1
    إداري أول السبلة السياسـية والإقتصادية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    3,527

    موسى الفرعي يكتب: لمن جاء بـ خالد القاسمي: وإن عادوا عُدنا

    أثير- موسى الفرعي
    بقدر ما يمتلئ بئر الظلام يتبين عمقه، وها هو خالد القاسمي الذي عرّف نفسه بأنه باحث في شؤون الخليج آخر الساقطين فيه حتى الآن، وسيجيء آخر فيختفي من سبقه، إنها لعبة الدمى التي تتكسر بعضها على بعض، فتزدحم مقابر الحكومات بها، ولكن إلى متى..؟!
    لقد تكرر هذا المشهد كثيرا ولكن الوجوه هي التي اختلفت، وها هو القاسمي يجيء بطرح عبر حسابه الشخصي في تويتر ظنا منه أن ما أتى به فتح عظيم، ولكن هذا الأمر تجتره هذه الدمى كما يفعل المدمنون في اجترار الذكريات واللعب معها وبها، وفي كل مرة تتساقط أحلامهم البائسة وتتحطم على جدار عماني صلب، يحاولون زعزعة الثقة العمانية فيتجرعون فشلهم، ويحاولون إثارة الفتنة بنيران أحقادهم فلا تحترق سوى أفكارهم، وتسقط الدمى وتبقى بعض الحكومات باحثة عن دمية أخرى وهكذا حتى يعقلوا أو يُفني بعضهم بعضا، وتبقى عمان ثابتة مستغربة من جهلهم، فقد كان أولى بهم أن يمارسوا ألعابهم بذكاء أو يظلوا محبوسين في وحل أفكارهم، أو يرضخوا لأمر الله في عمان، لا خيار آخر، فقد قدَّر الله لعمان أن تكون شامخة عظيمة ولا يمكن لألاعيبهم الصبيانية أن تَهز ذرة رمل أو تحرك غصن شجرة أو تعكر قطرة ماء هنا، كل الذي يحدث هو التعري الكلي والإيضاح الكامل لما يقومون به.
    إن ثبات المواقف العمانية ورسوخ مبادئها شكّل اضطرابا في شخصية بعض القيادات التي تحاول النيل من عمان كلما عجزوا في أمر أو فشلوا فيه، كي يخفوا عيوبهم ورغباتهم العدوانية بذلك، وهذا ما يسمى في علم النفس بالإسقاط الذي قال عنه فرويد إنه حيلة لا شعورية من حيل الدفاع ينسب فيه الفرد إلى غيره أفكارا وميولا مكبوتة في داخله، وقد تخرج بشكل أو بآخر، ومن هذا المنطلق فإن من تتسع دائرة المستنقعات بداخله فهو بطبيعة الحال ينسبها إلى من هو أعلى منه ويتهمه بها، “وحربائية” العيش هي قيمة في داخله ورغبة مكبوتة يرغبها في الآخرين، وغالبا ما تكون هذه الحالة النفسية هي نتيجة إحساس كبير بالذنب، فكيف يمكن التعامل مع المرضى الذين يسقطون رغباتهم ومخاوفهم على الآخرين؟.
    إن هذه الأمراض تمارس بين حين وآخر، وقد باتت مكشوفة جدا، والحمد لله أن عمان محصَّنةٌ بقيادة حكيمة ليس فيها أي مكان للهذاءات السياسية، ومصانة بشعب صلب لا يمكن أن يهتز أو أن يؤخذ بهذه الصبيانية والمرضية وهذا كله من فضل الله على عمان.
    لهم حق أن يستمروا بألاعيبهم فهذا نتاج ما بداخلهم وأما قلوب العمانيين وعقولهم فستبقى صخرة تتحطم عليها أفكارهم المغرضة، حتي ييأسوا من باطلهم ويسكنوا، وتبقى عقول العمانيين وقلوبهم سكنا آمنا مطمئنا لمن لا يحمل سوى المحبة في كفيه.
    أما القاسمي وأمثاله من الدمى فبشرى لهم أننا نزداد قوة كلما أصبح الآخر قويا، وأننا نزداد صلابة مع كل محاولة منهم لشقِّ الوحدة العمانية، وما عاد ينفعهم الآن سوى البكاء على أنفسهم، وإن عادوا عدنا بما يليق بأفعالهم وكتاباتهم.


    Read more: http://www.atheer.om/archives/451572...#ixzz4yQZt4rFR
    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق

    •   Alt 

       

  2. #2
    إداري أول السبلة السياسـية والإقتصادية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    3,527
    يبدوا ان الجبن و الخور صفة ملازمة لصغار العقول حديثي النعمة، اما الأصيل يبقى منبرا للحكمة و الحضارة و بعد النظر.

    سيظل هؤلاء المرتزقة صغارا صغارا

    و نقول لمن يولى الجور و الطغيان و الفكر التكفيري الداعشي الضال و يطبل لأفعالهم في كل شاردة و واردة بنفس طائفي نجس كنجاسة الفتاوى المضحكة المتناقضة حسب الطلب أن البرة تدل على البعير و الأثر يدل على المسير كما تقول الاعراب وان الحق ابلج و الباطل لجلج و ان عدتم عدنا.
    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق

  3. #3
    مراقب أول السبلة السياسية والإقتصادية وإداري أول سبلة كتاب الشعر الصورة الرمزية صدى صوت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    17,358
    الأزمات الأخيرة في الخليج تكشفت عن مدى السقوط الأخلاقي المدوي والذي ربما ما كان ليبين لولا هذه السقطات السياسيه التي غاص فيها الكثيرون .
    الفجوة واسعه بين ما يحدث من أحداث متطايرة وامواج متلاطمه والأخلاق الطيبة التي عرف بها أهل الإسلام عامة واهل الخليج خاصه والتي بان ان جلها قشور واهيه زاهيه كان يتغنى بها هذا وذاك وهي كاذبة في كثير من جوانبها .
    هل ما زلنا قادرون على التغني بأن ( خليجنا واحد وشعبنا واحد )؟ استبعد هذا ..
    فلا الخليج بقى كما هو ولا الشعب الخليجي بقى واحدا للاسف .
    التعديل الأخير تم بواسطة صدى صوت ; 14-11-2017 الساعة 10:37 PM
    ومن يذكر فؤادك في سجودٍ، يُحبك ملء أفلاكِ الفضاء.

  4. #4
    مراقب سوق السبلة العمانية وإعلانات الوظائف الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    المشاركات
    134,552
    Blog Entries
    13
    الله المستعان والله يهدي الجميع

    ونسأل الله العلي القدير التوفيق ان يحفظ لنا جلالة السلطان ويمد في عمره أعوام عديدة وأزمنة مديده وان يحفظ عمان من كيد الحاقدين والجاحدين
    ،،،لقد أسمعت لو ناديت حيا** ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نار نفخت بها أضاءت** ولكن أنت تنفخ في رماد،،،،

  5. #5
    إداري أول السبلة السياسـية والإقتصادية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    3,527
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى صوت مشاهدة المشاركة
    الأزمات الأخيرة في الخليج تكشفت عن مدى السقوط الأخلاقي المدوي والذي ربما ما كان ليبين لولا هذه السقطات السياسيه التي غاص فيها الكثيرون .
    الفجوة واسعه بين ما يحدث من أحداث متطايرة وامواج متلاطمه والأخلاق الطيبة التي عرف بها أهل الإسلام عامة واهل الخليج خاصه والتي بان ان جلها قشور واهيه زاهيه كان يتغنى بها هذا وذاك وهي كاذبة في كثير من جوانبها .
    هل ما زلنا قادرون على التغني بأن ( خليجنا واحد وشعبنا واحد )؟ استبعد هذا ..
    فلا الخليج بقى كما هو ولا الشعب الخليجي بقى واحدا للاسف .
    الازمة الخليجية كشفت لنا أن هناك خلايا نائمة توالي الفكر التكفيري الداعشي الضال و قادتهم و علمائهم التكفيريين و كذلك كشفت لنا عمق انتماء مثل هؤلاء للخارج, ترى ذلك من كتاباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي و تشتم منها النفس المقيت فتراهم يطبلون لكل قرار سعودي (نفس طائفي عقدي) او اماراتي (نفس مأجور مرتزق) او اي فتوى تصدر بالجهاد تارة و بالتكفير تارة اخرى و بالتحليل مرة و بنقيضة مرة أخرى وهم ينعقون و يلهثون ورائهم كالدمى بلا تفكير و لا تعقل.
    اتق الأحمق أن تصحبه إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا صفقته الريح وهنا فانخرق

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •