النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المنتخب الوطني يكسب السباق لنهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019

  1. #1
    نائـب رئيس السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    10,575

    Post المنتخب الوطني يكسب السباق لنهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019

    للمرة الرابعة في تاريخه الكروي

    تمكن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم من الصعود إلى نهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019 من المرحلة الثانية للتصفيات بعدما حل وصيفا في المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط خلف المنتخب الفلسطيني المتصدر برصيد 12 نقطة قبل جولتين من الختام ليؤكد وجوده في الاسياد للمرة الرابعة في تاريخه الكروي والتي بدأت في 2004 في الصين وبعدها 2007 التي أقيمت في أربع دول لأول مرة في تاريخ البطولة وهي: إندونيسيا وماليزيا وفيتنام وتايلاند. ثم 2015 في أستراليا والآن 2019 في الإمارات وينتظر المنافسة على صدارة المجموعة من خلال لقاء بوتان يوم 24 نوفمبر القادم في بوتان والأخيرة مع فلسطين هنا في مسقط يوم 27 مارس 2018 على أمل أن يقدم المستوى المشرف ويعيد بذلك هيبة الكرة العمانية من جديد على مستوى القارة الآسيوية.

    ليس بالإنجاز
    لا يمكن أن يقال صعود المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019 هو إنجاز يضاف للكرة العمانية؛ لأنه أمر طبيعي جدا باعتبار هناك منتخبات أقل منا تصنيفا وصلت إلى كأس آسيا، ومن يتابع صعودنا إلى مستوى القادة الآسيوية وبدايتنا الفعلية في عام 2004 كان المنتخب بالفعل في زمن الفتوة وحماس الشباب الطموح الذي أراد أن يضع اسم بلاده لأول مرة في تاريخ كأس آسيا لذلك كانت هناك الإشادة والإعجاب بالمستوى الرائع الذي قدمه منتخبنا في الصين ليعطي لاعبونا هذا الصعود الحماس والرغبة الكبيرة في صنع التاريخ الكروي لذلك لم نغب عن بطولة 2007 إلا أن الآمال كانت معقودة على المنتخب الذي صعد عام 2015 في أستراليا عندما بدأ يتوهج المنتخب الوطني وتلمع أسماء لاعبيه لكن الحظ لم يعطنا الفرصة في تخطي الدور الأول لتبقى الآمال معقودة على منتخبنا في البطولة القادمة إذا كتب لنا التوفيق وعرف الجهاز الفني واللاعبون ومن معهم قيمة البطولة الآسيوية.

    مشوار الطريق إلى الإمارات
    بعد الخروج من تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا بقي الأمل مع كأس آسيا بالإمارات 2019 من خلال المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية للفرق المتبقية لاستكمال المنتخبات الصاعدة ليقع المنتخب الوطني في المجموعة الرابعة بجوار فلسطين والمالديف وبوتان التي تعتبر الصف الثاني إن لم يكن الثالث على مستوى آسيا ليبقى الأمل موجودًا في خطف إحدى بطاقتي التأهل وبالفعل بدأت الخطوة الأولى مع بوتان على أرضنا يوم 28 مارس الماضي والذي حقق منتخبنا فوزا تاريخيا بلغ 14/‏‏صفر تناوب على تسجيل الأهداف عبدالعزيز المقبالي وأحمد مبارك ومحسن جوهر ونادر عوض وخالد الهاجري ومدافع بوتان بيرن باسلت بالخطأ في مرماه، وجاءت المباراة الثانية يوم 14 يونيو الماضي والتي اعتبرت الاختبار الحقيقي للمنتخب مع نظيره الفلسطيني في غزة لتنكشف معها كل الخطوط وما يحتاجه المنتخب من ترميم بعدما تلقينا الخسارة 1/‏‏2 ولم يشفع لنا هدف احمد مبارك في الدقيقة 45 بعدما تقدم المنتخب الفلسطيني بهدفين في الدقيقة 13 بواسطة جوناثان وإسلامي ليفقد معها المنتخب الوطني أهم 3 نقاط في بداية مشوار التصفيات ،وكان الموعد الثالث مع منتخب المالديف يوم 5 سبتمبر الماضي في ارضنا وبين جماهيرنا لاستعادة الثقة من جديد وبالفعل تمكن المنتخب من الفوز 5/‏‏صفر بأقدام محسن جوهر وخالد الهاجري وصلاح اليحيائي وجميل اليحمدي وسامي الحسني لتنقضي معها مباراة الذهاب برصيد 6 نقاط.

    رحلة الإياب
    بعد تلك النتائج أوجد الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الهولندي فيربيك بان الصفوف لا تزال بحاجة الى تعديل وبالفعل استدعى عددا من لاعبي الخبرة لان حماس الشباب وحدة لا يكفي لذلك اقام معسكرا داخليا وبعدها خارجيا في الامارات لعب فيه مباراة ودية مع الاردن انتهت بالتعادل 1/‏‏1 كشف بالفعل بأن التكتيك الفني لا يزال دون المستوى المطلوب إلا انه مقنع لتحقيق الانتصارات، وأمس الأول والتي بدأت معها رحلة الاياب مع منتخب المالديف حقق معها المنتخب فوزًا قد يكون صعبا 3/‏‏1 بأقدام خالد الهاجري وجميل اليحمدي وأحمد مبارك بعدما اخترق أصحاب الأرض الدفاع وزاروا شباك علي الحبسي بهدف علي فاسير في الدقيقة 30 من الشوط الأول ليبقى هذا الفوز غير مقبول لأن مستوانا الفني لا بد أن يكون الأفضل دون قبول أي أعذار ومع ذلك صعدنا إلى التصفيات برصيد 9 نقاط قبل ختامها بجولتين وينتظرنا لقاء بوتان في ارضهم ومع فلسطين في أرضنا للمنافسة على الصدارة مع المنتخب الفلسطيني.

    بسلم الأحزان
    المستوى الفني والنتائج التي حققها المنتخب الوطني غير مقبولة إطلاقا باعتبار الجماهير غير راضية فمن الأشياء التي أحزنت الجماهير بان هناك منتخبات صارعت للمنافسة والصعود لكأس العالم في روسيا 2018 في الوقت منتخبنا يسعى للحصول على بطاقة استكمال المنتخبات الصاعدة لكأس آسيا بالإمارات 2019 وهذا الشيء المؤلم لا يحس به إلا من هو يعرف قيمة الإنجاز الكروي لأن البطولات تختلف ما بين العالمية والقارية والإقليمية ومع ذلك يبقى الصعود جيدا قد يزيح عنا بعض الأحزان على أمل أن نكون منافسين حقيقيين في كأس آسيا بالإمارات وليس لتكملة العدد المطلوب فقط.

    نحتاج إلى المزيد
    من تابع مستوى المنتخب الوطني في التصفيات يؤكد أن مستواه متدن وبشكل واضح وتصنيفنا المتأخر يؤكد ذلك وهذا الأداء الذي قدمه ويقدمه لا يمكن أن يعطيه الأفضلية في المنافسة على مستوى عمالقة قارة آسيا باعتبار بوتان والمالديف وحتى منتخب فلسطين ليست بالمنتخبات التي لها ثقلها الكروي في القارة الآسيوية وهذا ما يجب أن يعمل عليه الجهاز الفني سواء كان من خلال إقامة المعسكرات الداخلية واستقطاب مجموعة من المنتخبات لإقامة التجارب الودية أو إقامة بطولات صداقة بها بعض المنتخبات الأوروبية والآسيوية والإفريقية والعربية أو إقامة المعسكرات الخارجية والمشاركة في بطولات ودية يستفاد منها فنيا مع متابعة الأندية في الدوري وتصفيات الكأس لاختيار العناصر الجيدة التي يمكن ضخها في مختلف الخطوط وتكون كبدائل جيدة للمستقبل وهذا الأمر يتطلب تعاونا من مدربي الأندية لاستكشاف المواهب واللاعبين المجيدين في أنديتهم لأنه لا تزال سنة كاملة واكثر المتبقية عن انطلاقة هذا الحدث الكروي الآسيوي بالإمارات.

    بماذا يفكر الجهاز الفني ؟
    من المؤكد أن تفكير الجهاز الفني الآن ينصب في تحقيق الانتصارين بالمباراتين القادمتين لضمان صدارة المجموعة وسبق وان تحدث المدرب الهولندي فيربيك ومساعده مهنا العدوي ومعهم المساعد الثاني وليد السعدي بان التفكير قبل الذهاب إلى المالديف هو تحقيق الفوز والنقاط الثلاث لضمان التأهل وهذا تحقيق ومن بعدها التفكير في صدارة المجموعة.

    لكن ينبغي من فيربيك والعدوي والسعدي أن يضعوا الحسابات لأبعد من ذلك وهو كيفية تجهيز هذا المنتخب للمستقبل خاصة وان خليجي 23 لا يزال حتى الآن غير واضح في إقامته من عدمه في قطر سواء كان بتأجيله أو إلغائه نظرا للظروف السياسية المحيطة بالمنطقة حيث يجب البحث عن البدائل المهمة لان فترة الاستراحة بالفعل ستكون طويلة وهي أكثر من سنة كاملة للمنتخب دون أي مشاركات أو بطولات قادمة في الطريق.



    منقول .

    •   Alt 

       

  2. #2
    مراقب سوق السبلة العمانية وإعلانات الوظائف الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    المشاركات
    136,133
    Blog Entries
    13
    مبروك لهم الفوز

    شكرا جزيلا لك على جهودك
    👑🇴🇲🌙الله الوطن السلطان🌙🇴🇲👑

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •