النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: منتخبنا الوطني في مهمة محددة أمام جزر المالديف ولا بديل عن الانتصار

  1. #1
    نائـب رئيس السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    9,114

    Post منتخبنا الوطني في مهمة محددة أمام جزر المالديف ولا بديل عن الانتصار

    في التصفيات الآسيوية لكأس الأمم
    النقاط الثلاث تقربنا بنسـبة كبيرة للنهائيات واسـتغلال الفرص سـر النجاح


    يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت مسقط مواجهته أمام منتخب جزر المالديف وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة بالتصفيات الآسيوية المؤهله لكأس الأمم القادمة في الإمارات 2019م ، وذلك من ساحة ملعب راسمي دهاندو ستاديوم في المالديف ، حيث يأمل منتخبنا في هذا اللقاء من العودة لارض الوطن بالنقاط الثلاث والوصول للنقطة التاسعة التي تضمن له وبشكل نهائي الوصول للنهائيات دون النظر لنتائجه في الجولتين القادمتين ، خاصة في ظل الفارق الكبير في عدد الأهداف التي سجلها منتخبنا في الجولات الثلاث الماضية ، فيما يبقى هدفه الوحيد هو صدارة المجموعة وخطفها من شقيقه المنتخب الفلسطيني في الجولتين القادمتين إن شاء الله تعالى ، خاصة وأنه سيستضيف فلسطين على ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في شهر مارس 2018م .

    النقاط الثلاث
    لا يجب أن يفرط منتخبنا في نقاط اليوم الكاملة دون نقصان ، حيث إنها بمثابة قطع الشك باليقين وتأكيد الصعود للنهائيات مبكرا ، حيث إن المنافس لا يمتلك تلك المقومات التي تجعله يقف ندا كبيرا في وجه منتخبنا في مواجهة اليوم مهما حاول أو استعان بلاعبين آخرين من قائمته الآسيوية لم يشاركوا في الجولات السابقة ، فالأمر كان واضحا في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، حيث أظهر المنتخب المالديفي تواضعا كبيرا في إمكانياته وكان أبرز ما فيه هو التمركز الدفاعي الجيد لولا بعض الاخطاء السهلة التي ساهمت في ولوج شباكه بخماسية نظيفة ، سجل اثنان منها لاعبوه بطريق الخطأ في شباك منتخبهم ، ومن باب أولى فإن الهولندي بيم فيربيك يدرك تماما بأنه أمام مهمة شبه سهلة يجب أن يخرج منها بالكثير من المغانم حتى يدخل مباراتيه القادمتين أمام بوتان في بوتان وفلسطين في مسقط بأريحية كبيرة ، ويحصل على فرصة كاملة لتجربة عدد من الاسماء الأخرى التي يراها ذات أحقية في الدخول لقائمة المنتخب في الفترة القادمة على حساب أسماء باتت لا تقدم شيئا بقدر ما هي تؤخر من اكتشاف مواهب أخرى قد تكون حبيسة قناعات الجهاز الفني التي صاحبها الكثير من التساؤلات بالوسط الرياضي المحلي على أقل تقدير .

    استغلال الفرص
    من تابع مباراة منتخبنا ونظيره المالديفي في مسقط بالذهاب يدرك تماما بأن النتيجة التي خرجت عليها المباراة بخماسية نظيفة لمنتخبنا الوطني يجد بأنه من الممكن أن يثقل لاعبو منتخبنا شباك الضيوف بأكثر من هذا العدد من الأهداف ، وذلك نظير تواضع عطاءات المالديف في تلك الأمسية مقارنة بإمكانيات لاعبينا أولا ، ونظرا للكم الهائل من الفرص التي سنحت للاعبينا وبالاخص في الشوط الثاني من عمر اللقاء ، وهو ما يؤكد بأن هناك (رعونة) و (تسرع) من قبل المهاجمين في طريقة إنهاء الهجمة بالشكل المثالي ، ومن هذا المنطلق فإن لقاء اليوم لا يجب أن يكون فيه مهاجمونا بذلك الشكل السلبي الذي ظهروا عليه في أمسية مجمع السلطان قابوس الرياض ببوشر (ذهابا) وبات عليهم استغلال أنصاف الفرص حتى يحققوا المطلوب والمأمول منهم وبالتالي إراحة الاعصاب فيما تبقى من جولات بهذه التصفيات ، ولا شك بأن عودة عبدالعزيز المقبالي ورائد إبراهيم ستشكل اضافة قوية للجانب الهجومي خاصة وأن الاثنين قدما عملا جيدا في الفترة الماضية ، وهو ما شكل ضغطا على فيربيك من أجل إعادتهما للقائمة من جديد .

    لا غيابات
    ادى الاحمر أولى حصصه التدريبية في السابعة من مساء أمس الأول في المالديف ، وقد انتظم في تدريبات الاحمر جميع اللاعبين حيث قاد التدريبات المدرب الهولندي بيم فيربيك ومساعدوه وقد كان واضحا تركيز المدرب على رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين والتدرب على إتقان الجمل التكتيكية وكيفية استثمار الفرص امام المرمى وخصوصا الكرات العرضية المرفوعة من جوانب الملعب ، أما الحصة التدريبية التي خاضها منتخبنا مساء أمس فكانت بمثابة التركيز على طريقة اللعب التي سيدخل بها منتخبنا اللقاء الحاسم ، وذلك من خلال ما شاهده فيربيك ومعاونوه في لقاء الذهاب بمسقط والذي انتهى بخماسية نظيفة لمنتخبنا .

    طاقم التحكيم
    يدير لقاء منتخبنا الوطني امام مستضيفه منتخب المالديف طاقم تحكيم إسترالي مكون من الدولي جيرد جليت ويساعده اشلي بيجم وأنطوان شكتنين بينما يراقب المباراة شيوانج هين من هونج كونج ، ومقيم الحكام جاسم الهيل من دولة قطر الشقيقة .

    في المؤتمر الصحفي

    فيربيك : نعمل جاهدين على كسب المباراة والاقتراب من التأهل
    قال بيم فيربيك مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عن مواجهة اليوم أمام المالديف في ساحة ملعبه وأمام جماهيره في إجابته على السؤال الخاص بطموح منتخبنا في هذه المباراة خصوصا ان المنتخب فاز بخماسية نظيفة في مسقط : في الحقيقة لا نفكر كثيرا في المباراة الماضية ، فتلك المباراة انتهت بفوزنا ولكن نحن نفكر في نتيجة مباراة اليوم ونعمل جاهدين على كسب المباراة للاقتراب بنسبة كبيرة للتأهل لنهائيات كأس آسيا قبل نهاية التصفيات بجولتين كاملتين .
    وفي رده على تجربة الاردن الودية قال فيربيك : المباراة كانت تجريبية ودية وتم الاتفاق خلالها مع الطرف الأردني على تجريب اكبر عدد ممكن من اللاعبين وكانت الاستفادة من وجهة نظرنا كبيرة للجانبين ، ونحن نمتلك فريقا جاهزا لجميع السيناريوهات بيد أنني أتوقع ان تكون المباراة صعبة للجانبين وأملي ان يظهر المنتخب العُماني أفضل ما لديه في هذه المباراة ونعود لمسقط بالنقاط الكاملة حتى نحسم أمر صعودنا باكرا كما اسلفت .

    الحبسي : جاهزون
    كما قال علي الحبسي قائد منتخبنا الوطني بانه هو وزملاؤه في قمة الجاهزية لمباراة اليوم أمام المالديف وبأنهم ينظرون بكل جدية الى النقاط الثلاث للمباراة ، والوصول للنقطة التاسعة وحسم التأهل بنسبة كبيرة قبل النهاية بجولتين .

    الاجتماع الفني
    عقد الاجتماع الفني للمنتخبين حيث تقرر ان يرتدى منتخبنا اللون الأبيض الكامل ويرتدى منتخب المالديف اللون الاحمر الكامل بينما يرتدى حارس مرمانا اللون الأسود وحارس المالديف اللون الاخضر على ان يرتدى طاقم التحكيم الأسترالي اللون الأصفر فيما تم الاتفاق على بقية المواضيع التنظيمية للخروج بالمباراة الى بر الأمان .



    منقول .

    •   Alt 

       

  2. #2
    نائـب رئيس السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    9,114

    Post اليوم.. المنتخب الوطني يلاقي المالديف لتحقيق الفوز

    من أجل الصعود لنهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019
    المطلوب التركيز على النزعة الهجومية وإيجاد التشكيلة المثالية
    *

    يحل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم اليوم ضيفا على منتخب جزر المالديف في ملعب راسمي دهاندو ستاديوم ضمن مباريات الإياب في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا بالإمارات 2019، على حساب المجموعة الرابعة، ومن الطبيعي أن يكون الفوز، والنقاط الثلاث هي أبرز ما في المباراة لضمان التأهل قبل جولتين من الختام، والتي سنلاقي فيهما بوتان والمنتخب الفلسطيني، ويتطلع المنتخب الوطني الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط خلف المنتخب الفلسطيني للوصول إلى النقطة التاسعة، قبل لقاء بوتان يوم 24 نوفمبر القادم في بوتان والأخيرة مع فلسطين هنا في مسقط يوم 27 مارس 2018 لحسم الصدارة باعتبار منتخب فلسطين يتصدر المجموعة برصيد 9 نقاط، حيث حقق منتخبنا فوزين على بوتان والمالديف وخسر من فلسطين.

    جاهزية كبيرة
    وكما يبدو أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الهولندي بيم فيربيك جهز المنتخب بكل ما لديه من عدة وعتاد لهذه المباراة، والتي بدأت باستدعاء 26 لاعبًا ما بين لاعبي الخبرة والوجوه الجديدة، والذي بدأ من خلال المعسكر الداخلي في السلطنة لمدة يومين ثم غادر إلى دبي وأجرى مباراة ودية مع منتخب الأردن، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/‏‏‏1 انكشفت من خلالها ما تحتاجه الصفوف من تعديل وترميم حيث عكف فيربيك ومعه (مهنا سعيد ووليد السعدي) على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، وقام الثلاثي بتحريك بعض مراكز اللاعبين وتغيير الأسماء في خطوط الدفاع والوسط والهجوم لإيجاد التشكيلة المثالية التي يعود من خلالها المنتخب بالفوز والنقاط الثلاث، لأنه سيضمن الصعود مع المنتخب الفلسطيني باعتبار المالديف وبوتان سيكونان خارج الحسابات.

    التشكيلة المتوقعة
    بعد التجربة الأخيرة مع المنتخب الأردني التي لعب من خلالها المدرب فيربيك بتشكيلتين خلال شوطي المباراة يتوقع أن تكون الأسماء المختارة لهذه المباراة من التشكيلتين فليس ببعيد أن يلعب في ضربة البداية بوجود علي الحبسي في حراسة المرمى ومعه في الدفاع محمد فرج ونادر عوض بالإضافة إلى سعد سهيل ومحمد المسلمي في الأطراف وفي خط الوسط أحمد مبارك ومحسن جوهر وجميل اليحمدي ورائد إبراهيم، وفي الهجوم سيدفع بعبدالعزيز المقبالي وخالد الهاجري أو حاتم الحمحمي؛ لأنه يبحث عن الفوز منذ الشوط الأول وهذه التشكيلة من المتوقع أن تقدم أداء أفضل عما قدمه المنتخب في المباراة الأخيرة مع الأردن، لذلك تبقى الأمور الفنية والتكتيكية مهمة في الخطوط الثلاثة طوال الشوطين باعتبار المنتخب المالديفي يمتلك أيضًا شيئًا من المهارات وخاصة من خلال الكرات المرتدة.

    أوراق مكشوفة
    من المتوقع أن تكون الأوراق شبه مكشوفة ما بين منتخبنا والمالديف باعتبار مباراة الذهاب التي أقيمت في مسقط يوم 5 سبتمبر الماضي والتي انتهت لصالح منتخبنا بخماسية نظيفة جاءت بتوقيع محسن جوهر وخالد الهاجري وصلاح اليحيائي الغائب للإصابة وجميل اليحمدي وسامي الحسني ولكن من المؤكد أن اختلاف الزمان والمكان بين الذهاب والإياب يمثل إشكالية كبيرة على منتخبنا خاصة وأن المنتخب الذي يلعب في أرضه وبين جماهيره يكون أداؤه أفضل عكس المنتخب الضيف الذي قد يعاني من الإرهاق وعدم الراحة في الإقامة واختلاف الأجواء والتغذية، وغيرها من الأمور الأخرى المحيطة بمثل هذه المباريات لكن على لاعبينا أن يكونوا أكثر جاهزية باعتبار منتخب المالديف ليس المنتخب المخيف أو من المنتخبات الآسيوية التي يعمل لها الحسابات الكبيرة في مثل هذه المواجهات التي تعتبر حاسمة ومع ذلك يبقى الحذر مطلوبًا من أي مباغتات يمكن أن يستفيد منها أصحاب الأرض.

    مراقبة مفاتيح اللعب
    من المتوقع أن يكون أداء منتخب المالديف فيه شيء من التحسن عن مباراة الذهاب التي أقيمت في السلطنة، بعد التطور الفني الذي طرأ في صفوفه لذلك يبقى الحذر واجبًا ومطلوبًا في مثل هذه اللقاءات خاصة وأنه يمتلك مجموعة من الأسماء التي يعتمد عليها ويستطيع من خلالها الوصول إلى مرمانا من أمثال علي احمدان وعمران وحمزة محمد ومحمد عمر وفاشير الذين ظهروا بمستوى لا بأس به في تلك المباراة ومعهم الحارس محمد فيصل، حيث تسعى هذه المجموعة إلى تقديم أداء جيد بين جماهيرها التي ترى في هذا المنتخب الشاب بأنه مستقبل الكرة المالديفية، والذي يحتاج إلى المزيد من الخبرة والاحتكاك، لذلك على اللاعبين أن يكونوا أكثر تفاهما وانسجاما وسط الملعب مع عدم التسرع في تحقيق النتيجة لأن الاستعجال وعدم التركيز سيفقداننا الكثير من الفرص والأهداف التي نحتاجها.

    مباراة ذات حسابات خاصة
    يرى الجهاز الفني أن هذه المباراة لها حسابات خاصة في مشوار التصفيات، حيث سبق للمدرب الهولندي بيم فيربيك أن قال عن نظرته للمباراة: من خلال وجودي في آسيا لمدة 15 سنة وأعرف الأجواء المحيطة بمثل هذه المباريات خاصة للفرق التي تلعب في ملعبها، ولديها عوامل مساعدة لأصحاب الأرض من خلال ملعب المباراة والجمهور وعوامل قد تكون مؤثرة على المنتخب الضيف من خلال الإقامة والتغذية وحتى طبيعة الجو، لذلك عملنا حساباتنا لمثل هذه الظروف ولدينا تصميم كبير وهدف واضح وهو الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، وإن كنا ننظر إلى هذه المباراة بشيء من الصعوبة بالرغم من فوزنا عليهم هنا في مسقط 5/‏‏‏صفر، إلا أننا نجد لديهم القدرة في الوصول إلى مرمانا واستغلال بعض الكرات المرتدة لذلك نتوقع أن يكونوا جاهزين لنا بشكل أفضل. وأوضح مدرب المنتخب أن الفوز على المالديف يضمن لنا التأهل لكن نعمل على تحقيق صدارة المجموعة، وحسم النتيجة النهائية أمام فلسطين المنافس بعدما خسرنا في أرضهم وعلينا أن نرد الاعتبار هنا في مسقط لأنها بعيدة عن الضغوطات وسوف يظهر المنتخب بشخصيته المعروفة التي سيدخل بها نهائيات كأس آسيا بالإمارات. ويعتبر هذا الكلام بمثابة الحرص على تقديم الأداء الجيد وتحقيق الفوز لضمان المنافسة على صدارة المجموعة.

    مهنا سعيد:*الصفوف مكتملة والجميع جاهز للمباراة –
    أكد مساعد مدرب منتخبنا الوطني مهنا سعيد عبر الهاتف لـ(عمان الرياضي) أن الوصول إلى المالديف استغرق ساعات طويلة، حيث أخذ اللاعبون الراحة الجيدة، وكانت الفترة الصباحية تدريبات الاستشفاء وانتقلنا في الفترة المسائية إلى أرضية الملعب الرئيسي للمباراة التي تم من خلالها تطبيق الخطط التكتيكية والفنية التي سنعلب بها من خلال التشكيلة الرئيسية خاصة وان الجميع جاهز لهذه المباراة ولا توجد أي إصابات، واللاعبون جاهزون فنيا وبدنيا. وقال مهنا سعيد: إن المباراة مهمة وعلينا أن نكسب هذه المباراة لنضمن التأهل لكأس آسيا وهذا ما نطمح إليه وبعدها التفكير في المنافسة على الصدارة مع فلسطين.



    منقول .

  3. #3
    مميز السبلة الإسلامية لشهر سبتمبر الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    المشاركات
    132,314
    Blog Entries
    13
    موفقين أن شاء الله

    شكرا جزيلا لك على جهودك
    ،،،لقد أسمعت لو ناديت حيا** ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نار نفخت بها أضاءت** ولكن أنت تنفخ في رماد،،،،

  4. #4
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقبة عامة السبلة السياسية والإقتصادية

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    15,358
    Blog Entries
    1
    الحمد لله المنتخب فاز على المالديف 3/1

    مبارك له الفوز
    كل التوفيق للمنتخب في المباريات المتبقية له مع كل من فلسطين والبوتان

    شكرا على الموضوع

    تحياتي لك
    حفظك الله يا قائد عمان أنت دائما في قلوبنا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •