النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: منتخبنا الوطني ينهي مباراته أمام الأردن بالتعادل 1/1 وأداء مخيب للآمال

  1. #1
    نائـب رئيس السبلة الرياضية الصورة الرمزية بركان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مملكـــــة بــــركــان
    المشاركات
    10,578

    Post منتخبنا الوطني ينهي مباراته أمام الأردن بالتعادل 1/1 وأداء مخيب للآمال

    في البروفة الأخيرة قبل مواجهة المالديف

    أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مواجهته الودية الدولية أمام نظيره المنتخب الشقيق بالتعادل الإيجابي 1/1 في المباراة التي جمعتهما مساء أمس في إمارة دبي على ساحة ملعب شباب أهلي دبي، وهي البروفة الأخيرة التي يخوضها المنتخبان قبل خوض مواجهاتهما بالجولة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أمم آسيا القادمة في الإمارات 2019م، تقدم المنتخب الأردني بهدف السبق عند الدقيقة (39) عن طريق طارق خطاب، فيما تعادل حاتم الحمحمي لمنتخبنا عند الدقيقة (88) من عمر اللقاء بعد عرضية رائد ابراهيم.
    قدم منتخبنا مباراة بمستوى أقل من المتوسط، ولم يظهر شكلا حقيقيا متزنا يشار له بالبنان رغم طول فترة الإعداد للأحمر حتى الآن، ولم تظهر أي بصمة للمدرب الهولندي بيم فيربيك الذي أصر بأن ينهي اللقاء دون مشاركة فايز الرشيدي ولو لمدة (5) دقائق على أقل تقدير في موقف لا نعرف مغزاه رغم تبديل (9) لاعبين في تشكيلة الفريق بالشوط الثاني.

    أوراق مكشوفة
    المبارة بدأت بلا جس نبض، حيث إن الفريقين يعرفان بعضهما البعض وحفظا التحركات عن ظهر قلب، لتظهر أولى الهجمات في المباراة لمصلحة منتخبنا بعد أن وصلت الكرة إلى خالد الهاجري الذي وصلته الكرة بداخل منطقة الجزاء لكنه يتباطأ في تمرير الكرة لزميله سامي الحسني المتواجد في موقع جميل للغاية لتضيع فرصة تسجيل هدف السبق للأحمر عند الدقيقة (2)، هذه الفرصة كانت بمثابة تحفيز إيجابي للفريق الأردني بضرورة الدخول سريعا في أجواء المباراة قبل أن يتمكن منتخبنا من السيطرة على مجرياتها تباعا.

    المنتخب الاردني وبتوجيهات مدربه الإماراتي عبدالله مسفر بدأ يثبت أقدامه بشكل أقوى في المباراة، ليبدأ في استلام زمام الأمور تدريجيا وبالأخص منتصف الملعب بعد أن ساهم في ذلك الأخطاء الغريبة في التمرير للاعبينا، والجماهير الاردنية تبدأ تحفيز لاعبيها من مدرجات ملعب المباراة بشكل أقوى عن السابق، وهو ما جاء إيجابيا على عطاء النشامى في الدقائق التي تلت صيحات الجماهير، ولو من خلال الاستحواذ على اقل تقدير.

    محاولات
    سعد سهيل ينطلق بكرته من الجهة اليمنى كعادته ليمرر كرته إلى جميل اليحمدي الذي أعادها لسعد سهيل مرة أخرى إلا أن الأخير فضل إعادتها لـ (اليحمدي) بدلا من لعب الكرة العرضية ليتكفل اليحمدي بالتسديد القوي تجاه المرمى إلا أن المدافع الاردني أبعد الخطورة بشكل متقن، وركلة ركنية أولى في اللقاء لمصلحة منتخبنا يلعبها محسن جوهر لكنها بلا خطورة (23)، عدي الصيفي قائد المنتخب الاردني يسقط بداخل منطقة الجزاء مطالبا بركلة جزاء نظير التحام محسن جوهر معه لكن الحكم لا يشير إلى أي خطأ للنشامى (26)، والحكم يعطي وقتا مستقطعا للاعبي الفريقين لشرب الماء.

    بعد دخول الفريقين لأرضية الملعب، ظهر الوضع مختلفا تماما من جانب الفريقين على حد سواء، حيث يضيع هدف التقدم لمنتخبنا بعد أن ارتطمت كرة خالد الهاجري في العارضة الاردنية لتبقى النتيجة بيضاء، قبل أن يأتي سريعا للمنتخب الاردني الشقيق عبر انفراد صريح لحمزة الدردور وجها لوجه مع علي الحبسي لكنه يسدد كرته برعونة إلى خارج الملعب على يمين مرمى الحبسي (37) في أول تهديد لمرمى منتخبنا.

    إلى متى !!!
    علي الحبسي كعادته يرتكب خطأ ساذجا للغاية بخروج غريب لا يقبل بأي حال من الأحوال من قائد الفريق، خاصة وأن الكرة بداخل خط الست ياردات، ليمنح المنتخب الاردني الشقيق هدف السبق في المباراة عند الدقيقة (39) عن طريق طارق خطاب إثر رأسية متقنة، كما كان للدفاع الذي وصل عدده إلى (8) لاعبين في هذه اللحظة سببا آخر في ولوج هذا الهدف السهل في شباك منتخبنا.

    لا جديد
    جميل اليحمدي ينطلق من الجهة اليمنى لمنتخبنا بعد تمريرة طويلة من محسن جوهر خلف المدافعين، ليلعب اليحمدي كرة عرضية جميلة أرضية لكنها تمر أمام الهاجري بردا وسلاما ليضيع هدف التعادل لمنتخبنا عند الدقيقة (45)، وثلاث دقائق وقت بدل ضائع لم تسفر عن شي سوى عن تكرار أخطاء غريبة عجيبة في خط دفاع منتخبنا وبالأخص بين نادر عوض ومحمد فرج.

    الشوط الثاني
    الشوط الثاني بدأ منتخبنا بتشكيلة شبه جديدة بنزول كل من علي الجابري ومحمود مبروك وعبدالله فواز ومحسن الغساني وعبدالعزيز المقبالي وباسل الرواحي ورائد ابراهيم ومانع سبيت وحاتم الحمحمي .

    اداء متواضع للغاية يقدمه لاعبينا في ارضية الميدان، في المقابل المنتخب الاردني يبحث عن هدف ثان ينهي به اللقاء، وضح ذلك من خلال انطلاقات حمزة الدردور المزعج جدا الذي كاد أن يضيف اهدافا اخرى بسبب الاخطاء الدفاعية الساذجة، فيما غابت خطورة منتخبنا تماما رغم أن التشكيلة في هذا الشوط لم يبق منها سوى علي الحبسي ونادر عوض فقط.

    هجوم متواضع
    على استحياء يحاول منتخبنا الوصول لمرمى المنتخب الاردني الشقيق لكنها محاولات لم ترهق ولم تكن بتلك المحاولات المخيفة للنشامى، حيث حارس مرمى المنتخب الاردني يزيد أبو ليلى مرتاحا في مرماه بلا تهديد باستثناء كرات طائشة لا تسمن ولا تغني من جوع، تحضير واستحواذ بلا داع إطلاقا من جانب منتخبنا بعيدا عن الخطر، عبدالعزيز المقبالي يرتقي لركنية رائد ابراهيم ويلعب كرته بشكل جيد لكنها تمر على يسار المرمى المرمى الاردني (78)، والمقبالي يعود من جديد ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن يزيد أبو ليلى حارس الاردن يبعدها إلى ركنية وتصل الكرة للمقبالي من جديد الذي وجد نفسه في موقع جيد للتسديد وتسجيل هدف التعادل إلا أن أبو ليلى كان حاضرا مجددا ليبعد كرته إلى ركنية مجددا في أفضل ظهور هجومي لمنتخبنا.
    محمد خاطر الحارس البديل للمنتخب الاردني يدخل عوضا عن يزيد أبو ليلى ومجموعة أخرى من نجوم المنتخب الاردني يدخلون أرضية الملعب في خطوة من المدرب للوقوف على مستواهم الحقيقي قبل مواجهة النشامى مع فيتنام بالتصفيات الآسيوية (82) .

    هدف التعادل
    الدقيقة (88) تحمل هدف التعادل لمنتخبنا عن طريق رأسية حاتم الحمحمي بعد عرضية جميلة من رائد إبراهيم ليعيد معها المباراة إلى نقطة البداية، والحبسي ينقذ هدفا ثانيا للمنتخب الأردني بعد تسديدة قوية من منطقة الجزاء، (4) دقائق يمنحها الحكم وقتا بدل ضائع في ثانيها يضيع هدف ثان لمحمود مرضي بعد أن سدد كرة قوية ارتطمت في القائم الأيمن لمرمى الحبسي، تعقبها صافرة النهاية معلنة تعادل المنتخبين الشقيقين 1/1 في سيناريو تكرر كثيرا في مواجهاتنا مع النشامى.



    منقول .

    •   Alt 

       

  2. #2
    مراقب سوق السبلة العمانية وإعلانات الوظائف الصورة الرمزية اطياف السراب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    🇴🇲
    المشاركات
    136,280
    Blog Entries
    13
    شكرا جزيلا لك على جهودك
    👑🇴🇲🌙الله الوطن السلطان🌙🇴🇲👑

  3. #3
    شفت المباراه الجهه اليمني للمنتخب العماني شوارع
    ومستوى خط الدفاع والحارس بشكل عام اقل من المتوسط
    خط الوسط ينقصه صانع اللعب اللي يستطيع تمويل المهاجمين
    لا نزال لا نملك المهاجم القناص الذي يستطيع ان يسجل من انصاف الفرص
    (ما عليكم من الاداء المخيب تراكم بتلعبوا مع المالديف ما المانيا)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •