النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كرك .. مندي .. روب رمان

  1. #1

    كرك .. مندي .. روب رمان

    *كرك .. مندي .. روب رمان*
    # عبدالعزيز بن حمد العجمي
    استفزني للكتابةِ في هذا الموضوعِ الوسمُ الذي أطلقته مجموعةُ أخبار الخابورة بعنوان:
    (أهالي الخابورة يطالبون القوى العاملة مراجعة القرار المتعلق بتعمين خياطة ملابس النساء)
    وسأتطرق إلى هذا الوسم من خلال ملاحظات يشاهدها حتى الأعمى في ولاية الخابورة وهي:
    1- انتشار محلات شاي الكرك حتى يُخَيَّل للناس أن الكرك وجبةٌ رئيسةٌ للعمانيين في الإفطار والغداء والعشاء وما بينها، والحال أن هذا الانتشار حدث مؤخرًا بشكلٍ تقليديٍ ملفت ولازلتُ حتى اللحظة لم أجد أصلا لكلمة الكرك في العربية.
    وهكذا محلات الحلاقة فالإحصائيات التقديرية تشير إلى أرقام كبيرة في عددها، والمؤشرات الربحية فيها ليست مقنعة.
    2- لاحظت في غضون الأشهر الثلاثة الماضية انتشار عبارة (روب رمان) على عدد من المقاهي وهنا لا أعلق على صلاحية هذه الخلطة وسلامتها؛ فهذا ليس من شأني، ولكنني أستغرب من التقليد الذي ينتشر ويسرق أفكار الآخرين وتميزهم، فلا شاي الكرك بالجودة نفسها عند الجميع ولا روب رمان كذلك، بل يؤثر المقلِدون(بكسر اللام) على أداء وسمعة المقلَدين( بفتح اللام).
    وأتساءل لماذا لا يبدعُ كلُّ محلٍ في خلطةٍ معينةٍ تكون لها فائدةٌ صحيةٌ في جانبٍ معين كما نقرأ في الكتب المتخصصة في الحمية الغذائية، وهنا أتذكر أن الطبيب في مجمع الخابورة الصحي أوصاني قبل فترة بعلاج حالة معينة بواسطة عصير من فاكهة معينة، وبعد شرب هذا العصير أحسست بالنتيجة الإيجابية بشكل واضح.
    3-زرت جميعَ الدولِ الخليجيةِ؛ الصغيرةِ منها والكبيرةِ، ولاحظت التنوع الكبيرَ في تقديمِ أنواع الوجبات والطبخات الشعبية المشهورة منها وغير المعروفة، سواء في العواصم أو القرى الأخرى ولجميع الوجبات، بين الدجاج الإسلامي الطازج والسمك بأنواعه واللحم، ولا يجد المستضيفُ حيرةً في تقديم أشهى أنواع الوجبات لضيوفه، سواء في المطاعم الحديثة الراقية أو تلك المتواضعة، وفي كل الأحوال تجد ما يسرك من حيث اللذة والنظافة والسعر، بينما تعجز أن تجد هذا التنوع ليس في الخابورة فحسب بل حتى الولايات المجاورة، ولا زال البحث جاريا حول أسباب ذلك.
    هل هو الزبون الذي لا يعرف إلا المندي ؟
    وهي وجبة وصلتنا من اليمن الشقيق، ومع لذتها إلا أن النفس عافتها بسبب التكرار بينما تغيب المائدة العمانية التي يسأل عنها الضيوف ومن يزور السلطنة.
    وهل هو الزبون الذي لا يبحث إلا عن الرخيص؟
    حتى عجزنا عن وجود مطعم يستخدم الدجاج الإسلامي الطازج، وإن وجد فأتحدى أن يكون أكثر من 3 فقط؛ فما يستخدم هو دجاج مستورد من دول غير إسلامية وبعضها صدرت فيها فتاوى شرعية لست بصددها، كما لست أهلا للحديث عنها.
    ما حدا بأحد طهاة المطاعم أن يقول لي ساخرًا:
    الزبون لا يهمه الصحة ولا الحكم الشرعي وإنما همه السعر، والسؤال لماذا هذا الفرق والدواجن متوفرة؟
    4- كلما شاهد أهالي الولاية والمقيمون فيها بنايةً تجاريةً أو مجمعا كبيرًا استبشروا خيرًا وظنوا أن القادمَ شيٌ سيضيف لهم ما يوفر عليهم تجشم المسافة للولايات المجاورة أو مسقط أو حتى تجاوز الحدود كمجمع صحي كبير أسوة بصحار أو مجمع ملاهي للأطفال أو صالة للألعاب المعروفة كالبولينج مثلا، أو محلات (كل شيء ب100 إلى ريال) أو مجمع للسوق الصيني أو أنشطة أخرى أتحفظ على ذكرها لأسباب خاصة.
    والواقع هو انتشار لمجمعات تركز على المواد الغذائية أكثر من غيرها، ولا يوجد بينها تنافسٌ في الأسعار لتخدمَ المستهلك، لكنها قدمت خيارات للمستهلك بدل الازدحام على مكانٍ واحد.
    5-يستغرب الكثيرون من سبب الركود التجاري وضعف الحركة الشرائية في الخابورة طوال العام باستثناء الهبطات الشعبية قبيل الأعياد، بينما تنبض الولايات المجاورة بالنشاط التجاري حسب الملاحظة العامة التي لا تعتمد على أرقام وحقائق، سواء في مركز الولاية أو في المنطقة الصناعية التي يتكبد المواطنون والوافدون فيها خسائر يومية.
    وبالإجمال فإنني أؤكد على الجهات المسؤولة بضرورة مراعاة التنوع التجاري حتى لا يكون هناك وفرة في الإنتاج وسوء في التوزيع.
    فمن حق المواطن أن ينعم برغد الحياة وأن ترتوي نفسه وتشبع بما تراه في الوطن قبل أن تتحسر على شيء لا تجده إلا في مكان آخر.
    كما أقدر كل الأنشطة التي تسعى لتبقى بسمعتها الطيبة مراعيةً اشتراطات الصحة والسلامة، ومجتهدة في إرضاء ذائقة الناس.
    وأخيرًا .... أدعو وزارة القوى العاملة لإعادة النظر في قانون التعمين الخاص بخياطة الملابس النسائية بولاية الخابورة، فلا تحايل بعض العمالة ولا الخياطة السرية لصالحنا، ولا الطوابير التي تتجه قبل كل مناسبة لدول الجوار من أجل فستان أو شيلة لصالحنا.
    *باختصاربسنا كرك وفتحوا خياط نسائي*


    •   Alt 

       

  2. #2
    إدارة السبلـة العُمانية
    مراقبة عامة السبلة السياسية والإقتصادية

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    15,239
    Blog Entries
    1
    مندي فقط؟؟

    بلادنا تشتهر بأكلات مختلفة وكثير من المطاعم توجد فيها وهي المكبوس والقبولي والهريس والعرسي والفته وغيره
    وبعض المطاعم يوجد فيها المندازي واللقيمات وخبر رخال
    هذا يختلف من منطقة لمنطقة أخرى

    وعاد شاي كرك موجود في أغلب المناطق بالسلطنة وناس مدمنة عليه كثير وخاصة الشباب يكيلونه كيل ههههههههه

    شكرا على الملاحظات في الموضوع


    تحياتي لك
    حفظك الله يا قائد عمان أنت دائما في قلوبنا

  3. #3
    مراقب أول السبلة السياسية والإقتصادية وإداري أول سبلة كتاب الشعر الصورة الرمزية خليفة سالم
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    16,642
    الحال تقريبا متشابه في كثير من الولايات .. بالرغم مما ذكرته الاخت افتخر من وجبات عمانية تحضر في بعض المطاعم إلا أن الوضع محدود جدا .. ومعظم المطاعم تقدم وجبات دول اخرى ..
    بالنسبة لتعميم خياطة الملابس النسائية فهذا موضوع قديم تم تطبيقه في عدد من الولايات اثبت على مر السنين عدم جدواه . كمثال : تم تطبيق القرار في ولاية عبري لتجد عدم جاهزية الخياطة العمانية لاستيعاب سوق الخياطة النسائية بشكل جيد ولذلك فاغلبية النساء تذهب إلى محافظة البريمي ودولة الإمارات .. والان وبعدما تم إلغاء القرار عادت محلات الخياطة النسائية بشكل كبير .

    تجري الرياح كما تجري سفينتنا نحن الرياح ونحن البحر والسـفـن
    إن الذي يرتجي شيئاً بهمتــــــه يلقاه لو حاربتــــــه الإنس والجــن
    فاقصد إلى قمــم الأشياء تدركها تجري الرياح كما رادت لها السفن

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •